35 يوما من إضراب الجوع: هل يسفر لقاء والي قابس بوزير الصناعة عن تفعيل قرار المناظرة المعلق؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 24 فيفري 2021

تابعونا على

Feb.
25
2021

35 يوما من إضراب الجوع: هل يسفر لقاء والي قابس بوزير الصناعة عن تفعيل قرار المناظرة المعلق؟

الخميس 2 أفريل 2015
نسخة للطباعة
35  يوما من إضراب الجوع:  هل يسفر لقاء والي قابس بوزير الصناعة عن تفعيل قرار المناظرة المعلق؟

يتواصل إضراب الجوع الذي يخوضه 8 من العاطلين عن العمل من حاملي الشهادات العليا بمقر الرابطة التونسية لحقوق الإنسان بقابس منذ 35 يوما .. ولم يجد نقل عدد من المضربين الى المستشفى بعد تعكر حالتهم الصحية، رد صدى يذكر لدى سلط الإشراف يضاهي تفاعلها مع التحرك الاحتجاجي التي نظمه ليلة أول أمس أهالي المحتجين أمام ولاية قابس اين منعت قوات الأمن الأهالي من الاعتصام داخل مقر الولاية.. وذهبت الى حد إيقاف لجنة المساندة لأكثر من ثلاث ساعات..

ويذكر ان السلط المعنية قد تفاوضت مع المضربين الثمانية (6 رجال وامرأتان)  في يومهم الـ17 لإضرابهم وانتهى برفض العاطلين عن العمل مقترح تمكينهم من آليات بعث مشاريع خاصة او الالتحاق بالقطاع الخاص وتشبثوا بمطلب تفعيل قرار سابق بفتح مناظرة انتدابلحاملي شهادات عليا من قبل المجمع الكيميائي.

وافاد ثابت نجار المدير الجهوي للتشغيل بقابس انه ومنذ اليوم الاول لإضراب الجوع قد راسل الهياكل الحكومية المعنية كتابيا واعلمها ان حل المشكل يكمن في تفعيل القرار العالق في فتح باب الانتداب غير انه لم يسجل تفاعلا مع توصية المدير الجهوي للتشغيل.. والى اليوم لم يصدر عن وزير الصناعة او رئاسة الحكومة القرار المرتقب

ودعا النجار في حديثه لـ «الصباح» الى الإسراع بإعلان فتح المناظرة التي ستفتح الافاق في مدينة قابس وتخفف من حالة الاحتقان التي تعيشها المنطقة.

ومن المنتظر أن يكون لقاء جمع أمس والي قابس ووزير الصناعة يرجى ان يتم خلاله اتخاذ الإجراء الذي ينتظره المضربون الثمانية منذ اكثر من شهر وتترقبه كامل الجهة منذ أشهر.

من جانبه افاد رفيق الرجالي المنسق الجهوي لاتحاد حاملي الشهادات المعطلين عن العمل وعضو لجنة مساندة المضربين انه حتى في صورة فتح مناظرة الانتداب في شركة البيئة والغراسة بالمجمع الكيمائي المعلقة منذ اكثر من سنة لن يرفع او يحل إضراب الجوع فالمطالب واضحة وهي الانتداب المباشر للمضربين عن الطعام وأشار إلى أن لا خيار ثانيا سيتم مناقشته فإما الانتداب او الموت...

 ريم سوودي

   

سنة التخرج والمضربون الثمانية:

شهيرة عبد الله: دكتوراه في البيولوجيا، سنة التخرج 2003.

انيس قناوي: تقني سامي، سنة التخرج 1997.

مروى حامد: الأستاذية في علوم المحاسبة، سنة التخرج 2007، أم لطفل.

عبد المجيد النايلي: الأستاذية في الجغرافيا، سنة التخرج 2006.

فوزي الرتيمي: متزوج وأب لطفلين، الأستاذية في العربية، سنة التخرج 2003.

أنور غراب : الأستاذية في علوم الحياة، سنة التخرج 2006.

رشيد العماري : الأستاذية في التاريخ، سنة التخرج 2003.

محمد صالح حريزي : الأستاذية في الفيزياء، سنة التخرج 2007.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد