عين دراهم: 3آلاف عائلة تطالب بتوسعة مسلك فلاحي، فما رأي ادارة التجهيز؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 24 فيفري 2021

تابعونا على

Feb.
25
2021

عين دراهم: 3آلاف عائلة تطالب بتوسعة مسلك فلاحي، فما رأي ادارة التجهيز؟

الأربعاء 1 أفريل 2015
نسخة للطباعة
عين دراهم: 3آلاف عائلة تطالب بتوسعة مسلك فلاحي، فما رأي ادارة التجهيز؟

 استبشر أهالي قرى فج الريح ،صرى رابح ،دار فاطمة ووادي الزان والباغ عددهم حوالي 3آلاف عائلة بانطلاقة أشغال استصلاح المسلك الفلاحي الذي تقدر مسافته بـ25كلم بعد معاناة تواصلت لسنوات نظرا لرداءة هذا المسلك الذي عزل التجمعات السكنية المذكورة عن وسط المدينة ما أجبر العشرات من التلاميذ الالتجاء الى الاقامة بالمبيتات.

ومع تحسن الأحوال الجوية وتقدم الأشغال شيئا فشيئا تحولت الفرحة الى كابوس بعد أن حافظ المقاول على عرض الطريق دون أن تتم توسعته ما أثار استياء أهالي الجهة الذين كانت تراودهم العديد من الأحلام منها وصول الحافلات ،وفي هذا السياق أكد لنا الأهالي أنهم قدموا عريضة الى والي الجهة يطالبون فيها بضرورة توسعة هذا المسلك لأن الأشغال الحالية لاتمكن من مرور سيارتين ،وقد تساءل السيد رشيد بن الصادق أثناء حديثه معنا عن المواصفات التي تم اعتمادها لاستصلاح هذا المسلك بعد رصد العشرات من الملايين دون أن تقع الاستفادة منه مطالبا والي جندوبة بالتدخل العاجل لتوسعة هذا المسلك،أما السيد عزالدين سعودي فأشار أن الأشغال الحالية لايمكنها أن تفك عزلة العشرات من التجمعات السكنية بالاضافة الى صعوبة مرور الشاحنات أو الحافلات خاصة وأن أولياء التلاميذ كانوا يمنون النفس باستغلال حافلات النقل المدرسي.

من جهته عبر لنا المواطن حسن سعودي عن استيائه من الأشغال الجارية بالطريق الرابطة بين عين دراهم ووادي الزان عبر قرى دار فاطمة وفج الريح وصرى رابح مضيفا أن ليس بهذه الطريقةنجذر المواطن الريفي بمسقط رأسه ونحد من ظاهرة النزوح مشيرا الى أنه من الضروري أن تنفق الأموال في مصلحة عامة يستفيد منها الجميع وفق مواصفات تتماشى وطبيعة الجهة ومصالح الأهالي أيضا اذ لابد أن تكون لهذا المسلك الفلاحي مردودية اقتصادية واجتماعية مطالبا مصالح التجهيز بالتدخل لتوسعة هذا المسلك.

المدير الجهوي للتجهيز يوضح

االصباحباتصلت بالسيد أنيس مبزعية المدير الجهوي للتجهيز بجندوبة ونقلت له مشاغل وطالبات أهالي عمادات التبائنية والعطاطفة ووادي الزان والمتمثلة في امكانية توسيع هذا المسلك الفلاحي فأكد لنا أن الادارة الجهوية بذلت قصارى جهدها لفك عزلة الأهالي واستصلاح هذا المسلك ولايمكن توسعته لأن الأشغال الحالية هي بالأساس تحسين وصيانة والمقاول ينفذ الأشغال وفق كراس شروط بين الطرفين لذلك لابد من مراعاة طبيعة التضاريس بالجهة والانزلاقات الأرضية وكل عملية توسعة تتطلب قطع أشجار ومبالغ مالية اضافية.

عمارمويهبي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة