مطالبة بفتح تحقيق حول صفقة شرائها: سيارات إدارية تحصد أرواح أعوان الديوانة! - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
25
2018

مطالبة بفتح تحقيق حول صفقة شرائها: سيارات إدارية تحصد أرواح أعوان الديوانة!

الثلاثاء 31 مارس 2015
نسخة للطباعة
مطالبة بفتح تحقيق حول صفقة شرائها: سيارات إدارية تحصد أرواح أعوان الديوانة!

لقي في ساعة متاخرة من مساء امس الاول الاحد عون بفرقة الحرس الديواني بقابس حتفه واصيب عدد من زملائه في اعقاب انقلاب السيارة الادارية التي كانوا على متنها يطاردون شاحنة تهريب، ووفق ما توفر من معطيات من مصادر ديوانية مطلعة فان اعوان الحرس الديواني بقابس كانوا يباشرون عملهم باحدى النقاط السوداء للتهريب باحواز قابس.

في الأثناء لمحوا قدوم شاحنة فأشاروا الى سائقها بالتوقف الا انه لم يمتثل وضاعف من سرعة عربته المشبوهة ولاذ بالفرار، فاسترابوا من الامر وقاموا بمطاردة الشاحنة، الا ان السائق فقد سيطرته على المقود على مستوى احد المنعرجات ما أدى الى انحراف السيارة الادارية وانقلابها.

هذا الحادث أدى الى هلاك العريف وليد العبيدي واصابة بقية زملائه بجروح متفاوتة الخطورة، وقد حلت وحدات الحماية المدنية وقامت بنقل المصابين الى المستشفى الجهوي بقابس لتلقي الاسعافات قبل ان يحل اعوان الحرس ويعاينوا موقع الحادث ويفتحوا محضر بحث في الغرض باذن من النيابة العمومية.

يذكر ان هذا الحادث ليس الاول من نوعه الذي يتسبب في وفاة عون ديوانة او إلحاق إصابات بأعوان اخرين اثناء مباشرتهم عملهم على متن سيارة ادارية من نوع «تويوتا» والتي يصفها رجال الديوانة بسيارة الموت لعدم قدرتها على مجاراة المطاردات وسرعة انحرافها وانقلابها وعدم قدرتها على حماية من بداخلها، اذ جدت عدة حوادث مماثلة تسببت في هلاك وجرح عدد من اعوان الديوانة، وبناء على ذلك ارتفعت في الاونة الاخيرة أصوات النقابيين الديوانيين للمطالبة بفتح تحقيق حول ظروف وملابسات صفقة اقتناء عشرات السيارات الادارية المماثلة لفائدة الديوانة التونسية(حوالي 82 سيارة) والتي اعتبروها لا تستجيب لمواصفات السلامة خاصة اثناء المطاردات وتحميل المسؤولية لمن يقف وراءها، اضافة الى مطالبة بعضهم بسحبها من الميدان والاكتفاء باستخدامها في وظائف ادارية فقط حتى لا تتواصل مثل هذه الكوارث التي ما انفكت تحصد ارواح الاعوان.

ص. المكشر

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد