الأزمة في اليمن تهيمن على الجلسات بشرم الشيخ: القمة العربية تدعم التحرك ضد الحوثيين باليمن - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Aug.
24
2019

الأزمة في اليمن تهيمن على الجلسات بشرم الشيخ: القمة العربية تدعم التحرك ضد الحوثيين باليمن

الأحد 29 مارس 2015
نسخة للطباعة
العاهل السعودي: العمليات ستتواصل حتى "عودة الأمن والاستقرار"
الأزمة في اليمن تهيمن على الجلسات بشرم الشيخ: القمة العربية تدعم التحرك ضد الحوثيين باليمن

شرم الشيخ (وكالات) انطلقت أمس في مدينة شرم الشيخ المصرية أعمال القمة العربية السادسة والعشرين بمشاركة 22 من الزعماء والقادة العرب حيث هيمنت على جدول أعمالها الأزمة في اليمن مع تواصل العمليات العسكرية التي تقودها السعودية لليوم الثالث على التوالي ضد المسلحين الحوثيين.

وأكد القادة العرب في كلماتهم التي ألقوها خلال الجلسة الافتتاحية للقمة على تأييدهم للتحرك السعودي ضد الحوثيين في اليمن. وأيدوا "عاصفة الحزم" التي تهدف إلى استقرار الشعب اليمني، وحمايته من الميليشيات، ودعم الشرعية في اليمن.

وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي تستضيف بلاده القمة العربية، إن القمة تنتظر المزيد من التضامن، مؤكدا أن القضايا العربية بلغت حدا غير مسبوق من الخطورة، مشيرا إلى أن الوضع في اليمن لامس الأمن العربي المشترك.

وأضاف السيسي خلال كلمته بعد أن تسلم رئاسة الدورة الحالية للقمة العربية من أمير الكويت، أنه لا بدّ من مواجهة الإرهاب والتحدي الاقتصادي والاجتماعي، مشيرا إلى أن عدم الاهتمام بمشاكل التنمية يهدد أمننا القومي العربي.

وأشار الرئيس المصري إلى أن أطرافا إقليمية تستغل بعض الدول العربية للتدخل في شؤوننا، مشددا على أن الصد والردع هو حق للدفاع عن أمننا.

وأعلن السيسي أن مصر ترحب بمشروع إنشاء قوة عربية مشتركة، في إطار جامعة الدول العربية وميثاق الأمم المتحدة، مطالبا رجال الدين وعلماء الأمة بتنقية الخطاب الديني من لغة التطرف والغلو والتشدد.ودعا للاستخدام الآمن للتكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي.

وفيما يخص الأزمة اليمنية، أعرب السيسي عن ترحيب بلاده بل ومشاركة مصر في عمليات "عاصفة الحزم"، مؤكدا أنه كان لا بد من تدخل عربي لإنقاذ اليمن والحفاظ على وحدته وسلامة أراضيه وهويته العربية، بعدما فشلت كل وسائل الحوار السلمي وتربص قوى إقليمية ومحاولتها التعدي على الهوية العربية.

وأوضح السيسي أن الوضع في ليبيا يزداد خطورة وتعقيدا بعد السكوت عليه، داعيا المجتمع الدولي للاضطلاع بمسؤولياته وعدم إضاعة الوقت حتى لا يستغلها من يرفعون السلاح ضد الشعب الليبي.كما اعتبر أن استمرار الوضع "المؤسف" في سوريا يهدد المنطقة بأسرها.

تصميم عربي

وكانت القمة العربية قد بدأت بمشاركة زعماء وأمراء ورؤساء وفود عربية، أمس في شرم الشيخ بكلمة أمير الكويت صباح الأحمد الصباح رئيس الدورة السابقة للقمة العربية.

ودعا صباح الأحمد إلى التمسك بالمبادرة الخليجية وخلاصات الحوار الوطني الشامل في اليمن، وعقد مؤتمر خاص لتجنيب اليمن الانزلاق إلى حرب أهلية.

وقال الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز أن دول الخليج استجابت لدعوة الرئيس اليمني هادي للحوار، واصفا ما سماه بالتمرد الحوثي تهديدا كبيرا لأمن المنطقة، مشيرا الى أن العملية العسكرية في اليمن المسماة "عاصفة الحزم" ستستمرحتى "عودة الأمن والاستقرار" إلى هذا البلد.

وأكد العاهل السعودي في كلمته أمام القمة أن "العملية العسكرية ستستمر حتى تحقق هذه الأهداف لينعم الشعب اليمني بالأمان".

أما الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي فقد دعا من ناحيته الى استمرار عملية عاصفة الحزم حتى انتهاء ما سماه "الاحتلال الحالي لمؤسسات الدولة".

وقال هادي "أدعو إلى استمرارِ عملية "عاصفة الحزم" حتى تعلن هذهِ العصابة (الحوثيون) استسلامها وترحل من جميع المناطق التي احتلتها في مختلفِ المحافظات، وتغادر مؤسسات الدولة ومعسكراتها وتسلم كافة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة سواء التي نهبتها من معسكرات ومخازن الدولة أو التي سبق أن أمدتها بها إيران للحرب على الدولة والشعب اليمني وحتى يسلم قادة هذه العصابة أنفسهم للعدالة".

واعتبر هادي الذي وضعه الحوثيون قيد الإقامة الجبرية في جانفي الماضي بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء قبل أن ينجح في الفرار إلى عدن في فيفري ثم يضطر لاحقا إلى مغادرة بلاده مع تقدم هؤلاء نحو عاصمة الجنوب اليمني، التدخل العربي الحالي في اليمن "تطبيقا عمليا" للقوة العربية المشتركة.

في نفس السياق، أكد رئيس تونس الباجي قائد السبسي أمام القمة دعم تونس الكامل للسلطة الشرعية في اليمن، ودعمها للإرادة العربية في حل الأزمة اليمنية، مشيرا من جهة أخرى إلى تطلع بلادنا إلى "تطوير العلاقات مع مصر خدمة لمصالح البلدين"، فيما قال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني:"علينا الاصطفاف إلى جانب الشرعية في اليمن".

وكان الشيخ تميم قد استقبل لدى حلوله بشرم الشيخ من قبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

ومن المتوقع أن تناقش القمة قضية تشكيل قوة عربية مشتركة.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة