في تصعيد لتجار المصوغ بصفاقس: قضيتان ضد رئيس النيابة الخصوصية.. وغلق نهائي للمحلات - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 18 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
19
2018

في تصعيد لتجار المصوغ بصفاقس: قضيتان ضد رئيس النيابة الخصوصية.. وغلق نهائي للمحلات

الثلاثاء 17 مارس 2015
نسخة للطباعة
في تصعيد لتجار المصوغ بصفاقس: قضيتان ضد رئيس النيابة الخصوصية.. وغلق نهائي للمحلات

قرر تجار المصوغ والحرفيون العاملون بسوق الذهب بصفاقس، صباح امس في وقفة احتجاجية رفع قضيتين عدليتين ضد رئيس النيابة الخصوصية بصفاقس،على خلفية القرار الإداري غير القانوني، الذي اتخذه منذ اكثر من شهر، والقاضي بتعيين وكيل مقابيض للسوق، بدلا من أمين الحرفة المنتخب منذ فترة التسعينات، والمتوافق عليه من قبل التجار و الدلالة والحرفيين وجميع المهنيين. وطالب المشاركون في الوقفة الاحتجاجية السلمية التي انتظمت امام مبنى بلدية صفاقس الكبرى، بضرورة تدخل والي الجهة، وزير الداخلية ووزير التجارة بصفة عاجلة،لإنقاذ السوق،وإبعادالمخاطر التي باتت تهدد مهنتهم وأرزاقهم،وبهدف تصحيح الوضع ومعالجة الإشكال المفتعل من قبل رئيس النيابة الخصوصية الحالي، لإرباك السوق والعاملين بالقطاع ووضعهم امام الامر المقضي، خاصة بعد اشتداد الازمة والتعنت الذي أبداه بالإصرار على تعيين وكيل المقابيض، دون الرجوع الى جميع هياكل المهنة، او استشارتهم ، ودون ان تكون الحاجة ملحّة لذلك، ما دفع بجميع العاملين والمتدخلين في المهنة منس ز لمحلاّتهم ودكاكينهم، وعدم الخضوع للقرارات والإجراءات الادارية الارتجالية، والشروع في تنفيذ اضراب عام مفتوح عن العمل، الى حين ايجاد حل نهائي لهذه الاشكالية.

وأفاد الطاهر غربال نائب رئيس نقابة تجار المصوغ بصفاقس لـ الصباح انه تم ايداع عريضة لدى مصالح المحكمة الادارية،ورفع قضية استعجالية لإيقاف تنفيذ القرارالاداري لرئيس النيابة الخصوصية،وقضية ثانية لإلغاء هذا القرار لعدم قانونيته،اضافة الى انه سيتم رفع قضية عدلية الى وكالة الجمهورية بمحكمة صفاقس 1 لفتح بحث وتحقيق بخصوص هذا القرار،الصادر عن رئيس بلدية غير شرعي حسب رأيه- خاصة وان رائحة المحاباة،قد فاحت من هذا القرار الذي شمل وكيل مقابيض له انتماء سياسي وحزبي معلوم. وذكر نائب رئيس النقابة ان السوق مغلقة وبلا تجّار وبلا دلّالة، فيما يصطف المئات من المواطنين امام محلاتهم كل يوم للقيام بعمليات البيع والشراء،مؤكّدا ان الحل بات بيد وزير الداخلية ووزير التجارة، والجهات المعنية ولن يتراجع التجار عن قرار غلق السوق والمحلات، مهما كانت الخسائر والنتائج.

 الحبيب بن دبابيس

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة