الجمعية التونسية لمقاومة السلوكيات المحفوفة بالمخاطر عمل كبير ومضن للإحاطة بالفئات الهشة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 25 نوفمبر 2020

تابعونا على

Nov.
26
2020

الجمعية التونسية لمقاومة السلوكيات المحفوفة بالمخاطر عمل كبير ومضن للإحاطة بالفئات الهشة

السبت 14 مارس 2015
نسخة للطباعة

الجمعية التونسية لمقاومة السلوكيات المحفوفة بالمخاطر بنابل هي جمعية علمية اجتماعية ثقافية تترأسها السيدة راقية دربال الجربي تعمل على مقاومة السلوكيات المحفوفة بالمخاطر تأسست يوم 9 مارس 2014 وتضم صلبها فريقا متعدد الاختصاص وجلهم من الشبان المتطوعين الذين يتقدون حيوية في سبيل الإحاطة ببعض الفئات الهشة من المجتمع على غرار المدمنين والمنجبات خارج إطار الزواج وحاملي فيروس السيدا.
مهام وأنشطة الجمعية
تعمل الجمعية على الوقاية من السلوكيات المحفوفة بالمخاطر عبر توعية و تثقيف الناشئة والشباب والوقاية من الأمراض المنقولة جنسيا والسيدا وخفض المخاطر لدى متعاطي المخدرات المحقونة والوقاية من العنف بكل أشكاله وخاصة المبني على النوع.
ولتنفيذ جملة هذه المهام تعتمد الجمعية على عدة وسائل أهمها القيام بحلقات تثقيفية وتكوينية في مجال توعية الناشئة والعناية بالفئات الهشة، الإصغاء إلى الفئات الهشة من المتعايشين مع فيروس السيدا والمصابين بالالتهاب الكبد الفيروسي ومتعاطي المخدرات وعاملي الجنس ومثليي الجنس وغيرها من الفئات عالية الاختطار وتوجيهها نحو المصالح والمؤسسات المختصة للإحاطة بها وفق المناهج العلمية الملائمة، توفير المرافقة النفسية والاجتماعية والقانونية للفئات الهشة وعالية الاختطار، المساهمة في البحوث والدراسات متعددة الاختصاصات حول السلوكيات المحفوفة بالمخاطر.
العمل في إطار شراكة
يوجد في ولاية نابل نسيج جمعياتي ثري ومتنوع سمح للجمعيات الناشطة بتكوين شبكة علاقات متميزة فيما بينها مكنها من بلورة عدة اتفاقيات شراكة. وفي هذا الإطار استطاعت الجمعية التونسية لمقاومة السلوكيات المحفوفة بالمخاطر بنابل من إمضاء عدة اتفاقيات في ظرف قياسي مع مؤسسات حكومية ومع جمعيات أخرى لتنفيذ عدة برامج موجهة لبعض الفئات الهشة وأبرز هذه الاتفاقيات مع مركز الدفاع والإدماج الاجتماعي بنابل والمندوبية الجهوية للأسرة والعمران البشري وجمعيات ذات صبغة إسعافية وصحية واجتماعية تنشط بالجهة.   

 

ابن الوطن القبلي 

إضافة تعليق جديد