بالمناسبة: نقل الحكومة إلى "البطحاء"؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 25 سبتمبر 2020

تابعونا على

Sep.
28
2020

بالمناسبة: نقل الحكومة إلى "البطحاء"؟

الثلاثاء 3 مارس 2015
نسخة للطباعة

مسافرون يرفعون في رحلات يوم الأحد شعارات غريبة على متن الطائرة «ضد النقابات» لأن عمال « الخدمات» دخلوا في إضراب «عشوائي» نتيجته حرمان المسافرين على متن الخطوط «التونسية» من الماء والمشروبات والمأكولات.. كل هذا وخسائر شركة الطيران العمومية تضاعفت من حوالي مائة مليار مليم في 2010 الى اكثر من 200 حاليا ..لأسباب عديدة من بينها إضرابات النقابات الثلاثة؟

ملايين التلاميذ والاولياء اجبروا للمرة الالف على التسكع في الشوارع لأن «الخلافات» بين قيادات نقابية ووزارة الاشراف لم تؤد إلى «توافق».. والحصيلة مزيد تدمير المؤسسة التربوية والمجتمع ونشر لمزيد من الامية والاحباط وأزمة الثقة في صفوف ملايين الأطفال والمراهقين.. الذين أحالهم «عجز الدولة « من قاعات الامتحانات الى مقاهي الزطلة والحرابش وحبوب الهلوسة والشيشة والكوكايين والهيروين.. أو إلى حلقات «المتطرفين» الذين يتربصون بالبلاد وشبابها..

ملايين الفقراء والعمال والشباب ينتظرون في الشوارع حافلات «صفراء» لن تأتي لمدة 4 أيام بسبب إضراب «عشوائي» نظمه نقابيون في قطاع النقل للمطالبة بزيادات في شركات عمومية خسائرها تفوق المليار و300 مليون دينار..

وقائمة الاضرابات والاعتصامات العشوائية تطول وتنتشر من مناطق المناجم والواحات الى المستشفيات والبوابات في الجنوب الى المصانع والادارات العمومية في العاصمة والشمال؟؟

كثيرون سينتقدون القيادات النقابية التي تساير»الإضرابات العشوائية «..وكثيرون سيتهجمون على بعض «الزعمات النقابية والسياسية والحزبية» التي بات في رصيدها خلال الاعوام الاربعة الماضية عشرات الاف الاضرابات والاعتصامات العشوائية والقانونية وعدة إضرابات عامة؟

لكني اعتقد أن مثل هذه التهجمات في غير محلها.. مادامت نتيجة الإضرابات والاعتصامات انحناءالوزراء والحكومات المتعاقبة أمام السادة «الزعماء النقابيين» الذين يستعدون لمرحلة ما قبل انتخابات المؤتمر الجديد..

المطلوب اذن غلق مقرات قصر الحكومة في القصبة ومكاتب الوزراء والولاة والمستشارين ونقل كل ملفات الدولة إلى «البطحاء» («بطحاء محمد علي») وتسليمها إلى السادة المشرفين «العباقرة» على النقابات «العامة» و»الوطنية» وتكليفهم بتسيير البلاد.. باسم «الهيئات النقابية المؤقتة» أو «اللجان الشعبية» و»اللجان الثورية» على الطريقة القذافية؟؟

همسة أخيرة في أذن كل الوطنيين : ستتحقق يوما أحلام ابي القاسم الشابي والثعالبي وبورقيبة ورفاقهم.. وسينتصر الوطن والوطنيون يوما على أجندات تخريب البلاد خدمة لأجندات الاستعمار الجديد..

كمال بن يونس

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة