الشراردة: واقع تعيس وتلاميذ يهجرون الدراسة ؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 25 نوفمبر 2020

تابعونا على

Nov.
26
2020

الشراردة: واقع تعيس وتلاميذ يهجرون الدراسة ؟

الأربعاء 25 فيفري 2015
نسخة للطباعة
الشراردة: واقع تعيس وتلاميذ يهجرون الدراسة ؟

 تواصل "الصباح" زيارة المناطق الريفية والقرى النائية في ولاية القيروان التي ما يزال متساكنوها يعيشـون أوضـاعا مترديـة في ظـل انعدام مرافق التنمية والحياة الكريمة التي طالبوا بها في العهدين السابقين للثورة ولم تتحـقـق وذهب في ظـن المتساكنين أن سـقوط النظام السابق سيغير واقعهم لكن الحالة ظلت على ما هـي عليه.

بـئر احلو من معتمديـة الـشـراردة هـي قـريـة ريـفـية نـائـيـة جـدا وقـفـنـا خـلال زيـارتـنـا لـهـا عـلـى حجـم الاقـصـاء والـتـهـمـيـش والـظـلـم الـذين تـعـرضـت لـهـم عـلى مـسـتـوى الـتـنـمـيـة والتشغيل والـظـروف الاجـتـمـاعـيـة أوضـاع مـعـيـشـيـة صـعـبـة.

صور الأطـفـال أمام الـمـدفـأة طـلـبـا للـدفء فـي أكـثـر مـن عـائـلـة وصـور الـمـسـالك الـفـلاحـيـة الـتـي تـحـولـت بـفـعـل نـزول الأمـطـار إلـى مـسـتـنـقـعـات وأوديـة تـعـزل الـمـنـاطـق الـسـكـنـيـة عـن الـمـنـاطـق الـمـجـاورة ... بـقـيـت راسـخـة فـي أذهـانـنـا بـعـد زيـارتـنـا إلـى مـنـطـقـة بـئـر الـحـلـو فالـبـرد الـقاسي هـنـاك لا يـقـاوم وحـالـة الـفـقـر الـتـي يـعـانـيها أغـلـب الأهـالـي حـولـت حـيـاتـهـم إلى جحيم فـي ظـل غـيـاب أجـهـزة الـتـدفـئـة وهـو مـا أشـار إلـيـه بـعـض الـمـسـتـجـوبـيـن مـن مـتـسـكـني الـمنـطـقـة الـذيـن أكـدوا "للـصـبـاح" أن أغـلـب الـسـكـان يـعـيـشـون الـفـقـر ولا يـقـدرون عـلـى مـقـاومـة الـبـرد بل إن هـدفـهـم هـو تـوفـيـر لـقـمـة الـعـيـش فـقـط والـتـعـامـل مـع الـظـروف الـمـنـاخـيـة الـقـاسـيـة.

مـسـاكـن بـدائـيـة..

الـكـثـيـر مـن الـسـكـان الـذيـن الـتـقـيـنـا بـهـم أكـدوا أن الـسلطـات الـمـحلـيـة والـجـهـويـة بـولايـة الـقـيـروان والـجـهـات الـمـسـؤولـة في الحكومة وممثلي الجـهـة فـي مـجـلس نـواب الشعـب تجاهلوا مطالبهم الكثيرة التي تـريـد الـتـنـمـيـة في الـمـنـطـقـة وتـحـسـيـن المرافق الحياتية الـعـامـة والـمرافـق الـصـحـيـة والـبـنـيـة الـتـحـتـيـة مـن طـرقـات وأعـمـدة إنارة بلـدية وغـيـرهـا لـكـن لا شـيء مـن ذلك تـحقـق وفـق مـا أكـده مـواطـنـي الـمـنطـقة فالعديد مـن الـسـكـان يـقـطـنـون فـي مـسـاكـن قـصـديـريـة أو بـيوت متداعية للانهيار وهـو خـطـر يـهـددهـم كـلـمـا قـسـت الـظـروف المناخـية.

مـعاناة مضاعفة للتلاميذ

تـوجـد مـدارس ابتدائية بمعتمدية الشراردة الا أنها تـصـبـح مـدارس مـعـزولـة عـنـد تـهـاطـل الأمـطـار حـيـث تمتلئ المـسالك الـفـلاحـيـة بالـمـيـاه وتـتـحـول إلـى أوديـة يـعـجـز أمـامها التلامـيـذ الـصـغـار عـن الـمـخـاطـرة والـخـروج مـن مـنـازلـهـم ويـفـضـل أولياؤهـم أن يـتغـيـبـوا عـن الـدروس خـاصـة أن الـوصـول إلـى المدرسـة في مثل هـذه الـظـروف هـو رحـلـة مـعـانـاة كـبـيـرة.

الجهات الـمـسـؤولـة وهـذا الـغـريـب فـي الأمـر تـعـلـم أن عـددا كـبـيرا مـن التلامـيـذ هـجـروا الـمـدرسـة لـصـعـوبـة الـوصـول إلـيـهـا ورحـلـة العذاب لهم ولأولـيـائـهـم لكـنـهـا الـتـزمـت الـصـمـت وتجاهـلـت مـطـالـب السكان المشروعة.

ماهر غيضـاوي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد