السياحة الثقافية والبيئية والدينية بطبرقة: توجه وطني إلى سياحة بديلة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 25 نوفمبر 2020

تابعونا على

Nov.
26
2020

السياحة الثقافية والبيئية والدينية بطبرقة: توجه وطني إلى سياحة بديلة

الثلاثاء 24 فيفري 2015
نسخة للطباعة
السياحة الثقافية والبيئية والدينية بطبرقة: توجه وطني إلى سياحة بديلة

في نطاق سلسلة المحاضرات التوعوية والتثقيفية، تنظم جمعية التاريخ والآثار بخمير بطبرقة لقاء حواري يشرف عليه الدليل السياحي سليم البريرمي على أن تقدم خلاله الأستاذة بشرى الطاغوتي مداخلة مصورة بعنوان: "السياحة الثقافية والبيئية والدينية بطبرقة": الواقع والآفاقب وذلك يوم الجمعة 27 فيفري انطلاقا من الرابعة بعد الزوال بفضاء دار الثقافة بطبرقة.

وفي ورقة العمل التي أعدها المشرف جاء أن االتوجه الوطني إلى سياحة بديلة تدعم السياحة الشاطئية التي عرفت بها تونس بجمال شواطئها وحرارة شمسها واعتدال طقسها، توجها جديا إلى البحث عن عناصر جديدة تزيد الإمكانيات السياحية ثراء وتنوعا وأكثر رواجا في السوقين الداخلية والخارجية.

وفي هذا الإطار تبدو أيضا جهة طبرقة والشمال الغربي بصفة عامة منطقة يمكن أن تعاضد فيها السياحة الثقافية والبيئية والدينية مجهودات السياحة الكلاسيكية الشاطئية.

كما أن المخزون التراثي والطبيعي للجهة بصفة عامة يخدم هذه السياحة البديلة والتي يمكن أن تكون متنفسا جديدا لترويج المنطقة سياحيا وتدعيم روافد السياحة فيها.. فإضافة إلى العناصر الطبيعية المتمثلة في تضاريس جبلية تتزاوج مع شريط ساحلي يراوح بين الرمل والصخر، نجد غطاء نباتي ثري ومتنوع يسمح بتخطيط مسالك غابية صحية ومتعة للسياح، ويمكن كذلك استغلال عيون الماء والحمامات الإستشفائية الطبيعية لسياحة صحية لم تجد طريقها إلى الاستغلال الكامل.

كما يمكن أيضا الحديث عن عناصر ثقافية ودينية هامة بإمكانها التأسيس لمشاريع سياحية واعدة على غرار الحوانت والكنائس المسيحية ومدارس الآباء البيض المنتشرة في الشمال الغربي.

ومهما يكن من أمر فإن جهة طبرقة يمكن أن تكون الواجهة البحرية لسياحة ثقافية وبيئية ودينية واعدة تخدم من ورائها المنطقة بأكملها.. ويكفي أن يجد هذا المخزون الأثري والطبيعي البيئي المشاريع والمبادرات اللازمة والمناسبة ليجد طريقه إلى الاستغلال والترويج وتحريك عجلة الاقتصاد بالمنطقة.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة