خطير في منوبة: "الصيبان" يغزو المدارس ورياض الأطفال - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 26 أكتوبر 2020

تابعونا على

Oct.
26
2020

خطير في منوبة: "الصيبان" يغزو المدارس ورياض الأطفال

الخميس 12 فيفري 2015
نسخة للطباعة

أصبح موضوع ظهور “الصيبان” الآخذ في الإتساع يوما بعد يوم الأكثر طرحا وتناولا بين أولياء الأطفال في رياض الأطفال والتلاميذ في المدارس الإبتدائية، أمر أقلق هؤلاء وأرقهم خلال هذه الفترة وهم الذين يبذلون أقصى الجهود وينفقون أموالهم لأجل أن يظهر أبناؤهم في أجمل وأنظف مظهر بين أقرانهم.

 عدد من الأمهات يؤكدن ظهور “الصيبان“ بشكل ملفت للإنتباه ولا يخفين انشغلاهن لهذا الأمر ويسعّن بكل الطرق للقضاء عليه

بتكثيف استعمال الأدوية المتوفرة وبتنويعها كما أكدن أن ذلك يتم في سرية تامة لما في الأمر من إحراج لأبنائهم بصفة خاصة وللعائلات بصفة عامة..

المندوبية الجهوية للصحة بمنوبة على إطلاع بهذا الموضوع قامت بإصدار منشور في الغرض يطالب مصالح الصحة المدرسية بالتحرك والقيام بزيارات تفقد ميدانية في المدارس ورصد مستوى انتشار “الصيبان” وتقديم النصائح والتوجيهات للمتعلمين الأطفال للحد منه والقضاء عليه.. من جهة أخرى أكد لنا عدد من الصيادلة في معتمديات مختلفة من الولاية أن هناك تزايدا في الإقبال على اقتناء المنظفات والأدوية الخاصة بذلك خلال الشهر المنقضي وتبقى الأسباب في ظهوره مجهولة طالما أنها كانت في الستينات والسبعينات مرتبطة أساسا بمستوى النظافة المحدود آنذاك أما اليوم فالمؤسسات المعنية من رياض أطفال ومدارس ومصالح الصحة تقف بشكل جدي لإرساء النظافة في محيطاتها إضافة إلى ما يتلقاه الأطفال من عناية فائقة من قبل أوليائهم!

 ملف صحي شائك ومحرج يفرض نفسه ليفرض إحاطة أوسع ومتابعة

خاصة في الأيام القادمة، فهل يختفي هذا الزائر غير المرغوب فيه وتختفي معه كل الهواجس؟

عادل عونلي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة