صفاقس: ورشات الصيانة البلدية تحت المجهر - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 24 أكتوبر 2020

تابعونا على

Oct.
25
2020

صفاقس: ورشات الصيانة البلدية تحت المجهر

الثلاثاء 10 فيفري 2015
نسخة للطباعة
صفاقس: ورشات الصيانة البلدية تحت المجهر

تعتبر مصلحة الورشة التابعة لبلدية صفاقس المختصة في صيانة المعدات البلدية من أعرق المصالح البلدية التي تتعامل مع جل المصالح الأخرى حيث توفر هذه الاخيرة خدمات حيوية على ثلاث فترات مسترسلة 24 ساعة على 24 ساعة حتى في أيام العطل والأعياد وبعد الزيارات الميدانية بعديد الدوائر والمصالح البلدية المختلفةلا يزال اهتمام لجنة متابعة الوضع البيئي ببلدية صفاقس منصبا على متابعة وضعية مصلحة الورشة والمعدات نظرا لأنها خلية العمل الديناميكية التي تسهر على إصلاح شاحنات ومختلف وسائل النقل المستخدمة في رفع الفضلات وفي تأمين مختلف الخدمات البلدية كما تعمل الورشة على تعديل المحركات وتنفيذ مختلف الإصلاحات الميكانيكية وبالإضافة إلى تنفيذ الصيانات الدورية لوسائل التنقل وإصلاح المعدات التي تعرضت لحوادث مرور.

قطاع الورشات كان مدار اهتمام وزيارات المصالح المعنية وبالرغم من أهمية هذه المصلحة إلا أنّها تشهد من حين لآخر بعض الهينات من نقص في الإمكانيات البشرية والمادية والتي عاينها أعضاء خلية النظافة خلال الزيارة الميدانية لهذا المرفق الهام.وقد تم التأكيد خلال جلسة العمل التي تلت هذه الزيارة الميدانية على ضرورة تدعيم مصلحة الورشة والمعدات بانتدابات جديدة واقتناء عدد من وسائل النقل لفائدة عملتها فضلا عن تدعيمها بوسائل العمل المتطورة من أجهزة الإعلامية وربط بالانترنت وتحسن بنيتها التحتية المتقادمة من تصليح للإنارة وللوحدات الصحية والقيام بأشغال الدهن والترميم كما يقع التفكير في تثبيت كاميرا مراقبة بالورشة وتأمين بواباتها الحديدة الخارجية.

من جهة أخرى، أكد أعضاء اللجنة على أهمية تأطير وتكوين سواق الشاحنات ورافعات الفضلات لأهمية المحافظة على سلامة المعدات البلدية وذلك بدعم وتعاون مع النقابة الأساسية للعملة البلديين بصفاقس فضلا عن تحسيسهم بأهمية العمل المناط بعهدتهم وتثمينه ومتابعته متابعة لصيقة والتواصل المباشر معهم لتثمين جهد العامل البلدي في كافة المصالح الحيوية.وفي ذات السياق ، فقد تابعت خلية الوضع البيئي ببلدية صفاقس أهم التوصيات المتربة عن جلستها قبل الأخيرة والمهتمة بمصلحة التبخير بالبلدية وهي اقتناء لباس الوقاية لأعوان التبخيرالميدانيين وقد تم فعلا عرض زي الوقاية المقترح.

وتعمل الخلية على متابعة الإجراءات القانونية لاقتناء عدد من هذه الملابس التي ستسهل عمل عون التبخير وتحميه من الأدوية والمبيدات التي يستعملها في الوقاية ضد الحشرات والزواحف.

علي البهلول

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة