القصرين.. عائلات شهداء وجرحى الثورة ترفض تعيين ماجدولين الشارني في خطة كاتب دولة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 14 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
15
2018

القصرين.. عائلات شهداء وجرحى الثورة ترفض تعيين ماجدولين الشارني في خطة كاتب دولة

الثلاثاء 27 جانفي 2015
نسخة للطباعة
القصرين.. عائلات شهداء وجرحى الثورة ترفض تعيين ماجدولين الشارني في خطة كاتب دولة

منذ الاعلان يوم الجمعة عن تركيبة الحكومة الجديدة للحبيب الصيد وتعيين ماجدولين الشارني في خطة كاتب دولة مكلف بملف شهداء وجرحى الثورة ردتّ عائلات شهداء وجرحى القصرين وتالة الفعل وسارعت بعد ظهر الاحد 25 جانفي بعقد جلسة تلتها ندوة صحفية حضرتها الجمعيات المهتمة بهذا الملف في الجهة وعدد من الناشطين في المجتمع المدني اعلنوا خلالها رفضهم المطلق تكليف ماجدولين بالخطة المذكورة. وقالوا ان اسنادها حقيبة الاهتمام بملف الشهداء والجرحى جاء كمكافأة لها على دعمها للباجي قائد السبسي خلال فترة الحملة الانتخابية الرئاسية وانه لا علاقة لها بالملف. وذكروا ان كونها شقيقة للشهيد سقراط الشارني لا يعطيها أي مشروعية لتولي المنصب المذكور لان هناك العشرات من الحقوقيين ومن اشقاء وشقيقات الشهداء الاخرين قادرون على تحمل المسؤولية بجدارة اكثر. وذكر عصام العمري شقيق شهيد تالة محمد العمري أن ماجدولين وظفت استشهاد شقيقها سياسيا وقامت بالتعتيم على بقية شهداء حادثة سيدي علي بن عون الخمسة الذين استشهدوا مع سقراط والحال ان فيهم من هو اكبر رتبة منه وهو رئيسه المباشر المقدم عماد الحيزي ابن فريانة ولا اراها مناسبة للدفاع عن ملف الشهداء والجرحىب .. في حين اشارت صباح الشاذلي ( ناشطة حقوقية بالقصرين ):اماجدولين لم تكتو بنيران الحزن والالم مثل مئات عائلات شهداء الثورة وجرحاها منذ اواخر ديسمبر 2010 وقد استثمرت استشهاد شقيقها اواخر 2013 لتصبح تتحدث باسم عائلات الشهداء والحال ان حسابات سياسية كانت تحركها وبالتالي فهي ليست الشخص المناسب في المكان المناسب « .. وفي نفس الاطار قال حلمي الشنيتي شقيق الشهيد غسان الشنيتي :» تعيين ماجدولين جاء لوضع اليد على ملف شهداء وجرحى الثورة الحارق وانهائه دون معرفة الحقيقة او محاسبة المتورطين « .. في حين قال الناشط الجمعياتي جلال العلوي:» كيف تكافا شقيقة سقراط الشارني بخطة كاتب دولة وتبقى شقيقات الشهيد عماد الحيزي مثلا وهن 4 استاذات عاطلات عن العمل ولهذا فان تعيينها جاء ليؤكد ان هناك تمييزا في التعامل بين عائلات الشهداء وكان من الافضل تكليف شخصية حقوقية بكتابة الدولة المكلفة بملف الشهداء والجرحى

 يوسف امين

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة