اليوم بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية: إيقاف نزيف خسائر شركة فسفاط قفصة وتفادي الإضراب العام في قطاع النقل؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
26
2018

اليوم بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية: إيقاف نزيف خسائر شركة فسفاط قفصة وتفادي الإضراب العام في قطاع النقل؟

الخميس 22 جانفي 2015
نسخة للطباعة
نظام أساسي لشركة نقل المواد المنجمية.. ومنحة انتاجية لشركة الفسفاط رغم صعوبة الظرف
اليوم بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية: إيقاف نزيف خسائر شركة فسفاط قفصة وتفادي الإضراب العام في قطاع النقل؟

تستأنف اليوم جلسات التفاوض بين الادارة والنقابيين حول اضرابي عمال الفسفاط والنقل بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية وبحضور وزيري الصناعة كمال بالناصر والنقل شهاب بن احمد هذه الجلسات التي لم تنقطع منذ ايام يؤمنها وزير الشؤون الاجتماعية عمار الينباعي في محاولة لايجاد حلول يمكن من خلالها تفادي الاضرابات التي اثرت على الانتاج وعلى حركية النقل وكبدتخسائر جسيمة تفوق حسب كمال سعد الامين العام المساعد المكلف بقطاع المنشآت العمومية حجم المنح التي يطالب بها الاعوان وتستغرب الجامعة للفسفاط موقف الصناعة ففيما تعمل الاطراف النقابية على ايجاد حل للازمة التي ضربت شركة نقل المواد المنجمية الذين دخلوا في اضراب منذ 12 ديسمبر الماضي مطالبين بادماجهم في شركة فسفاط قفصة تسببت الوزارة في ظهور ازمة جديدة على مستوى شركة الفسفاط ذاتها بتجاهل منحة الانتاج لسنتي 2012 ـ 2013 الذين اضربوا في مناسبتين في اسبوع مما ادى الى شلل كلي للانتاج مس المجمع الكيميائي الذي استنفد مخزونه من الفسفاط مما قد يضر بالتزامات هذه المؤسسة تجاه الموردين وقد يزيد في فقدان اسواق اخرى والتقليص من حظوظ جلب العملة الصعبة.. والملاحظ انه بعد الموقف الذي اصدع به وزير الصناعة الذي اعتبر ان منحة الانتاج لسنتي 2012 ـ 2013 الخاصة باعوان شركة فسفاط قفصة لا تهمالحكومة الحالية امكن سعي الاتحاد لايجاد ارضية للحوار حماية للمؤسسة وعملا على اعادة النشاط للمناجم الى عقد جلستين بوزارة الشؤون الاجتماعية الاثنين والثلاثاء بحضور وزير الصناعة الذي تقدم بعرض لا يفي بالحاجة مما زاد في تعطيل المشاورات حيث قدم رقما لقيمة هذه المنحة رفضه الطرف النقابي باعتباره لا يتماشى بالمرة وانتظارات العمال وبعد مفاوضات ماراطونية طالب وزير الصناعة بامهاله الوقت حتى يعود لرئاسة الحكومة واستشارتها من جديد في انتظار ان تعقد جلسة اليوم لايجاد حل.

وحسب كمال سعد الامين العام المساعد المسؤول عن الدواوين والمنشآت العمومية، لوحظ الفراغ الكبير خاصة في اتخاذ القرارات فالوزارء يرفضون تحمل المسؤولية في مثل هذا الظرف بالذات..

وحسب معطيات رسمية اشتقها «الصباح» سيقع اليوم فض مشكل قطاع الفسفاط بعد الاتفاق على تخصيص منحة انتاجية تلبي انتظارات العمال والاعوان بشركة فسفاط قفصة.. وكذلك ايجاد حل جذري لشركة نقل المواد المنجمية بافرادها بنظام اساسي كمؤسسة عمومية وهي المقترحات التي سيناقشها المجلس القطاعي لنقابات المناجم قبل الامضاء عليها مع وزارة الاشراف ليقع طي هذا الملف والعودة الى مناطق الانتاج..

من جهة اخرى سيطرح ايضا اليوم ملف اعوان النقل العمومي في محاولة لايجاد ارضية تفاهم تلغي الاضراب العام في قطاع النقل ايام 26 و27 و28 جانفي الجاري وذلك باتمام الاتفاقات المبرمة بين وزارة النقل وهياكل الاتحاد العام التونسي للشغل في 7 اكتوبر و8 ديسمبر الماضيين من السنة المنقضية والمذكرة الصادرة عن الادارة للنقل والتي تهم تطبيق محضر الاتفاق المبرم المتعلق بمنحة انتاج اخر السنة باحترام المقاييس المعتمدة في احتساب المعدل العام حسب الحقوق المكتبية وتطبيق محضري اتفاق 7 اكتوبر الماضي في ما يتعلق بوصولات الاكل ومراجعة النظام الاساسيالخاص في جوانبه الترتيبية وتحسين ظروف العمل والصحة والسلامة المهنية..

 عبد الوهاب الحاج علي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة