جريمة فظيعة تهز سوسة: قتل سائحا فرنسيا داخل شقته.. وظل يزور جثته طيلة شهرين! - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
26
2018

جريمة فظيعة تهز سوسة: قتل سائحا فرنسيا داخل شقته.. وظل يزور جثته طيلة شهرين!

الأربعاء 14 جانفي 2015
نسخة للطباعة
جريمة فظيعة تهز سوسة: قتل سائحا فرنسيا داخل شقته.. وظل يزور جثته طيلة شهرين!

 كشفت فجر أمس الثلاثاء الوحدات الأمنية لإقليم الأمن الوطني بسوسة وتحديدا على مستوى فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بسوسة المدينة النقاب عن جريمة قتل فظيعة الأطوار راح ضحيتها سائح فرنسي الجنسية من مواليد سنة 1948، وتورط فيها مبدئيا شاب في الثلاثين من العمر في انتظار ما ستفرز عنه الأبحاث مع تقدمها.

وقائع هذه الجريمة تفيد بأن بعض المتساكنين بجهة سهلول تقدموا أمس الأول ببلاغ إلى السلط الأمنية حول تسرب رائحة كريهة من شقة يقطن فيها شيخ فرنسي، وبالتحول إلى المحل السكني وبموجب إذن من النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بسوسة اقتحم الأعوان المنزل حيث عثروا على جثة الشيخ في حالة متقدمة من التعفن ومغطاة ببعض الملابس إضافة إلى وجود سكين وآثار دماء على الجدران والأرضية.

كشفت المعاينة الموطنية عن تعرض الشيخ الفرنسي الذي يتردد أنه شاذ جنسيا للقتل طعنا، فتعهد أعوان فرقة الشرطة العدلية بسوسة المدينة بالبحث في ملابسات الجريمة بمقتضى إنابة عدلية صادرة عن قاضي التحقيق المناب، وبفضل حرفيتهم وحنكتهم نجحوا في وقت وجيز في حصر الشبهة حول شاب في الثلاثين من العمر قيل أنه يتردد على شقة الضحية وقد تكون تربطه به علاقة شذوذ جنسي.

ألقى الأعوان فجر أمس القبض على المشتبه به وحجزوا لديه أغراضا مختلفة تعود للضحية على غرار البطاقة البنكية المغناطيسية، وباقتياده إلى المقر الأمني والتحري معه تبين أن خلافا نشب بين القتيل والقاتل بسبب مبلغ مالي على الأرجح عمد أثناءه المشتبه به إلى تسديد عدة طعنات للشيخ كانت كافية لترديه قتيلا.

المظنون فيه لم يكتف بذلك بل وبكل برودة دم استحوذ على مفاتيح الشقة وبعض الأغراض، وغادر المحل ثم ظل طيلة حوالي شهرين يتردد عليه للاستحواذ على بعض الملابس وغيرها للتفريط فيها بالبيع على الأرجح، وعندما بدأت الجثة تتعفن بدأ في وضع الملابس فوقها حتى لا تتسرب الرائحة الكريهة إلى الخارج، ولكن مخططه افتضح لاحقا والقي القبض عليه.

صابر المكشر

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد