صفاقس: هل تودع المدينة السياب في 2016 - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Aug.
17
2019

صفاقس: هل تودع المدينة السياب في 2016

الثلاثاء 13 جانفي 2015
نسخة للطباعة
صفاقس: هل تودع المدينة السياب في 2016

يعتبر المجمع الكيميائي التونسي السياب بصفاقس من أهم المصانع بالجمهورية التونسية التي تنتج الحامض الفسفوري والأسمدة حيث ان هذا الأخير يساهم فى الناتج الوطني الخام ب4 بالمائة سنويا كما انه يدعم الفلاحة التونسية بما قيمته 100 مليون دينار في السنة عبر بيع اسمدة الامونيتر وثانى فسفاط الامونيا وثلاثي الفسفاط الرفيع في السوق التونسية باقل من كلفة انتاجها وبالرغم من المزايا التي يقدمها للدولة وللمجالات الصناعية الأخرى فإنه خلف العديد من المشاكل والأمراض بالنسبة لمتساكني مدينة صفاقس على غرار تزايد مرض السرطان حيث تبقى مداخن المجمع الكيمياوي تنفث طوال اليوم والليل الدخان المتصاعد الى السماء والذي يحمل معه الاف الأنواع من السموم التي يستنشقها الصفاقسي يوميا وبالرغم من الاحتجاجات المتعددة التي قام بها الأهاليمن أجل المطالبة بغلق وبنقل المجمع الى مكان اخر فالوضع لا يزال مستمرا ولا يزال السياب يمثل كابوسا وهاجسا للجميع علما وأن عمليات نقل الفسفاط من قفصة الى السياب والى الشركة التونسية الهندية للاسمدة بالصخيرة قد تعطلت منذ مدة بسبب مجموعة من الاضرابات والاحتجاجات المتعلقة بالوضع الاجتماعي والمهني للأعوان العاملين داخل القطاع وهذا ما ولّد نسبة من العجز لدى مصنع السياب كلفه خسائر مادية ناهزت 180 مليون دينار في الأربعة السنوات الأخيرة جراء عمله بنصف طاقته الانتاجية.

وحسب المعطيات التي تحصلت عليها الصباح من مصادر مطلعة فإنه سيتم تنفيذ قرار نقل المجمع الكيمياوي الى منطقة المظيلة بولاية قفصة بداية من سنة 2016 بالرغم من كثرة الوعود التي يئس منها أهالي صفاقس منذ سنوات خلت وقد أتى هذا القرار على وقع زيارة قام بها عبد الحفيظ عبد الحميد المدير العام المساعد التقني للمجمع الكيميائي التونسي رفقة مدير شركة فسفاط قفصة حيث ارتكزت فحوى الزيارة على ايجاد الحلول والبحث عن المشاريع الجديدة التي بامكانها أن تساهم في النفاذ ومزاحمة الأسواق العالمية وقد تم التكهن برفع انتاج فسفاط قفصة من 5.6 مليون طن بالنسبة لسنة 2015 الى 5.10 مليون طن في أواخر سنة 2018 الى جانب العمل على تصنيع الحامض الفسفوري التقني الذي يمكن استعماله في المجال الفلاحي.

وبالتالي ما سيطرح الان على الدولة وعلى مدراء المجمع التونسي الكيميائي جله يتعلق بمصير آلاف من العاملين داخل القطاع وهل سيتم نقلهم الى المضيلة أم سيتم تمكينهم من عمل اخر لحظة اغلاق المجمع ونقله والسؤال الثاني والأساسي أين سيتم ردم ووضع الملايين من أطنان الفضلات الكيميائية التي تكدست جبالا بصفاقس ؟ فكل هذه الأسئلة يجب ايجاد أجوبتها قبل 2016 أي قبل نقل المجمع الى المضيلة.

علي البهلول

      

مكياج فاسد ولحوم غير صالحة للاستهلاك

تمكنت شرطة بلدية ساقية الزيت يوم الجمعة 9 جانفي 2015 خلال حملاتها الأمنية اليومية على المتاجر من حجز عدد كبير من البضاعة المتنوعة التي تجاوزت الأربعين ألف دينار وقد تم حجز عدد من الهواتف الجوالة المهربة من البلدان الشقيقة من الطراز الرفيع التي قدرت بــ20 ألف دينار من أحد المحلات الكائنة بساقية الزيت.

وفي اطار الحملات على المحلات الصحية المختصة في بيع اللحوم تم حجز أكثر من 284 كغ من اللحوم الحمراء الفاسدة والمخزنة بطريقة غير صحية الى جانب حجز عدد هائل من مواد التجميل وأشياء أخرى منتهية الصلوحية والتي بامكانها أن تضر بالمواطن قدرت بثلاثة ألاف دينار كما تم في نفس الحملة الأمنية حجز الآلاف من علب السجائر المهربة من نفس المكان والمقدرة قيمتها بعشرة ألاف دينار.

علي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة