انتهت بمقتل الارهابي الخطير هشام منافقي: الصباح تكشف كل تفاصيل المواجهة المسلحة بسيدي بوزيد - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 12 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
12
2018

انتهت بمقتل الارهابي الخطير هشام منافقي: الصباح تكشف كل تفاصيل المواجهة المسلحة بسيدي بوزيد

الخميس 1 جانفي 2015
نسخة للطباعة
هذا ما قاله الأجوار بموقع العملية.. وحزام ناسف من بين المحجوز
انتهت بمقتل الارهابي الخطير هشام منافقي: الصباح تكشف كل تفاصيل المواجهة المسلحة بسيدي بوزيد

 تمكنت فجر امس الاربعاء الوحدات الخاصة لمكافحة الارهاب للأمن الوطني بمشاركة فرقة الانياب ووحدات الامن الوطني بسيدي بوزيد من القضاء على الارهابي الخطير جدا هشام منافقي (من مواليد سنة 1978) المكنى بـ"سحتوت" وايقاف شخص اخر وزوجته وطفليه بعد ان سلموا انفسهم وذلك في أعقاب عملية أمنية ناجحة بمنطقة الذراع التابعة لمعتمدية سيدي بوزيد الشرقية.

"الصباح" تحولت على عين المكان وتحديدا الى المنزل المذكور المتواجد على بعد حوالي 5 كم من مدينة سيدي بوزيد وسط كروم التين الشوكي بمنطقة الذراع التابعة لمعتمدية سيدي بوزيد الشرقية، وبوصولنا الى المكان التقينا عددا من المتساكنين في الوقت الذي كان فيه مكان الحادثة مطوق من قبل فرق امنية متنوعة، وقد أكد من التقيناهم على انهم استفاقوا في حدود السادسة صباحا من فجر امس على دوي الرصاص وتبادل اطلاق النار بمحيط المنزل المذكور مضيفين أن صاحب المنزل لديه ميولات للتيار السلفي.

"الصباح" عاينت أثناء تواجدها بمسرح العملية المنزل المشيد حديثا حيث كانت اثار الرصاص متوزعة على كافة أرجائه وبشكل مكثف ما يوحي بأن المواجهة كانت عنيفة جدا كما عاينت اثار دماء داخل المطبخ ما يرجح أن الارهابي هشام منافقي قتل هناك، واثناء مغادرتنا للمكان تعالت بعض زغاريد النسوة من احد المساكن المجاورة.

بالعودة الى تلك المواجهات فقد افادت مصادر امنية لـ"الصباح" بانها جاءت على اثر معلومات استخباراتية دقيقة تفيد بتحصن الارهابي الخطير والمفتش عنه منذ مدة هشام منافقي المنتمي لكتيبة عقبة بن نافع باحد المنازل الكائنة بمنطقة الذراع التي لا تبعد سوى 5 كم عن مركز مدينة سيدي بوزيد حيث قامت الفرق الامنية فجر امس بمحاصرة المنزل المذكور ومداهمته.

وفيما سلم صاحب المنزل وزوجته نفسيهما صحبة طفليهما تمسك الارهابي الخطير بالتحصن داخل المنزل وبادر باطلاق النار على اعوان الامن الذين ردوا بكثافة قبل ان يتمكنوا من القضاء عليه وقد خلفت تلك المواجهات اصابة عون امن في الساق وتم نقله الى المستشفى الجهوي بسيدي بوزيد في مرحلة أولى ثم الى تونس العاصمة لمواصلة تلقي العلاج .

واضافت ذات المصادر انه و بعد تفتيش المنزل تم العثور على سلاح من نوع "كالاشنكوف" وسلاح ثان من نوع "شطاير" وكمية كبيرة من الذخيرة وحزام ناسف وقنبلة يدوية، وقد أذنت السلط القضائية لأعوان الوحدة الوطنية للبحث في الجرائم الارهابية بتونس بمواصلة البحث في القضية.

ابو معتز

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد