محطات من كل الجهات - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 8 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
8
2020

محطات من كل الجهات

الأربعاء 17 ديسمبر 2014
نسخة للطباعة

إشاعة حرق النفايات.. و"اسمنت قابس" تنفي

 خلافا لما راج في الآونة الأخيرة من حصول اتفاق في الجلسة الرسمية التي انعقدت بمدنين بحضور كاتب الدولة للبيئة حول تحويل نفايات جزيرة جربة بعد معالجتها بالضغط إلى معمل اسمنت قابس قصد استغلالها في الدورة الإنتاجية، وسرى الخبر على الصفحات الاجتماعية ليصبح حديث الشارع والمقاهي ويدخل ضمن الاهتمامات العاجلة للجمعيات البيئية وبالتالي أثار مشاكل التلوث بشتى أنواعه وبلغ الأمر حد تدخل الاتحاد الجهوي للشغل في الموضوع وأصدر بيانا صباح أمس الثلاثاء جاء فيه معارضة الاتحاد لمثل هذه المشاريع الملوثة ولكل ما من شأنه أن يزيد من تهديد صحة المواطن.

«الصباح» تنقلت صباح أمس إلى شركة اسمنت قابس أين التقت المدير العام للمعمل البرتغالي السيد كوستا الذي طلبنا منه توضيحا حول الموضوع فكان رده أنه يستغرب مما صدر من أخبار، نافيا أن تكون شركته قد أبرمت أي اتفاق في هذا الشأن أو حتى كانت تباحثت في هذا الأمر مع أي كان.. مضيفا أن شركته لا علاقة لها بهذا الأمر مؤكدا أن موضوع استعمال الطاقات البديلة الذي انتظمت في شأنه ندوة علمية سابقا يتطلب قانونا وإجراءات خاصة وهو ليس حرق النفايات وهناك خلط في أذهان البعض.

وختم المدير العام حديثه بالقول أن ما أشيع لا أساس له من الصحة وأنه قد اتصل بوالي الجهة ليؤكد له ذلك.

الحبيب الحفيان

       

جبنيانة: عمال الحضائر يحتجون و بتحسين أوضاعهم يطالبون

 نظمت صباح أمس الثلاثاء مجموعة من عملة الحضائر وقفة احتجاجية أمام فضاء مقر المعتمدية بجبنيانة احتجاجا على التهميش الذي يعانونه والأوضاع الاجتماعية القاسية التي يتخبطون فيها والمطالبة بتحسينها وتمكينهم من التغطية الصحية وإعادة النظر في وضعية زملائهم البالغ عددهم 86 الذين وقع حرمانهم من أجورهم منذ شهرين لأسباب واهية حسب إفادة بعض المحتجين والتأكيد على إعادتهم إلى سالف نشاطهم إلى جانب إحداث تنسيقية محلية لعملة الحضائر لتأطير عمال القطاع والدفاع عن مصالحهم والتعريف بمشاغلهم.

ولاستجلاء آراء بعض العملة تحدثت «الصباح» مع بعضهم حيث صرحت سميرة بن حسنوهي أرملة وأم لطفلين ومتسوغة لمنزل أنها تعاني من التهميش وتحي حياة الفاقة والبؤس والحرمان باعتبارها أصبحت غير قادرة على توفير معلوم الكراء ومهدّدة بإخلاء المحل مؤكدة أنها عملت طوال 6 سنوات على حساب المناولة و 4 سنوات على الحضائر ورغم ذلك لم يقع ترسيمها مطالبة كل من يهمهم الأمر بالتدخل لفائدتها قصد ترسيمها.

أما فاكية المجدوبي فقالت بنبرات حزينة أن زوجها وابنها معاقين وأنها افتقدت منحتها منذ شهر نوفمبر الفارط رغم أنها لا تجمع بين منحتين مما جعلها عاجزة عن توفير حاجيات عائلتها مشددة على ضرورة إعادة النظر في وضعيتها وتمكينها من مستحقاتها.

أما وداد الدربالي وهي أرملة أيضا وأم لولد فصرحت أنها بدورها تستغل محل سكنى على وجه الكراء وأصبحت تعيش في دوامة من الخوف على مستقبل عائلتها مطالبة السلط المسؤولة بترسيمها .

المختار بنعلية 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة