لطفي عبد الناظر لـ"الصباح": ليس هناك لاعب "أكبر" من النادي الصفاقسي.. وهكذا نتعامل مع ندونغ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 28 فيفري 2021

تابعونا على

Mar.
1
2021

لطفي عبد الناظر لـ"الصباح": ليس هناك لاعب "أكبر" من النادي الصفاقسي.. وهكذا نتعامل مع ندونغ

الخميس 11 ديسمبر 2014
نسخة للطباعة
 لطفي عبد الناظر لـ"الصباح": ليس هناك لاعب "أكبر" من النادي الصفاقسي.. وهكذا نتعامل مع ندونغ

للأسف الشديد تصرف اللاعب ابراهيما ندونغ بشكل دل على هشاشته النفسية وقدرة الآخرين، لا سيما السماسرة، على التأثير عليه، خاصة وهم يمنون أنفسهم بكسب مبالغ هامة جدا من كل صفقة يقومون بها لهذا النجم الساطع الجديد في افق كرة القدم الافريقية وان كان لا يتألق بالشكل المناسب لامكانيته نظرا لعدم تشبعه بالمواثيق والقيم الرياضية التي تفرض عليه الجديد ... ولئن ظن البعض انه سيعتذر من جديد بعد تمديد عطلته مطلع الأسبوع الحالي بالعاصمة ويستأنف النشاط صباح أمس مع زملائه بقاعة تقوية العضلات بمركب النادي فانه واصل الاحتجاب، على الاعتقاد، بتمرد جديد والحال ان الهيئة المديرة مستعدة لابداء المرونة اللازمة دون ضياع مصالحه كي تفرط فيه إلى «لوريون» أو «ران» من فرنسا.

وباتصالنا بلطفي عبد الناظر للوقوف على رأيه من هذه التصريحات قال: «لا نسمح لاي لاعب الاعتقاد أنه أكبر من النادي وسوف نعاين غيابه بطريقة قانونية ونواصل معالجة ملفه بكل رصانة واتزان ولن نفرط فيه أو في غيره الا ماذا ضمنا مصالحهم و مصلحة النادي خاصة ونؤكد على أن اللجوء إلى المساومات لا يجبر الهيئة على التفريط في احدهم أو اكثر.

حمادي الدو بالخليج؟

هو من الوجوه الفنية التونسية التي عملت طويلا بالخليج العربي ودونت اسماءها في السجل الناصع للاطارات التونسية هناك... وفعلا وبعد عودته إلى النادي الصفاقسي ظلت سمعته هناك بالخليج قائمة والدليل انه تلقى عرضا رسميا من اندية النخبة في السعودية يحتل وسط الترتيب حسب قوله لكنه لم يتخذ القرار النهائي بشأنها لان ظروفا عائلية تمنعه من الابتعاد (مرض والده بالأساس) وانه يفضل الركون إلى الراحة ما لم يتلق عرضا من أحد الأندية التونسية التي تتوفر فيها ظروف العمل والنجاح...

وسألنا حمادي الدو عن امكانية اتصال مسؤولي جمعية جربة به لخلافة عبد الحي بن سلطان فقال إن الامر اقتصر على مكالمات هاتفية غير مباشرة بما أنها لا تصدر عن مسؤول رسمي داخل الهيئة المديرة مشيرا إلى أن ركونه للراحة لا يقلقه فهو في حاجة اليها بعد العمل المضن في الخليج ومع النادي الصفاقس على امتداد سنوات طويلة.

 الحبيب الصادق عبيد

 

«ماتز» يدخل على الخط ويعرضمليون أورو على الفرجاني ساسي..

 150 رجل أعمال في خدمة النادي الصفاقسي

أحدث احتجاب اللاعب الفرجاني ساسي عن الانظار في «كلاسيكو» الجولة الماضية ضجة واسعة النطاق في اوساط الاسرة الموسعة للنادي الصفاقسي واقترنت بحملة شرسة شنها عدد من الانصار على المواقع الالكترونية منددين بما يحدث وبتنكر النجوم للنادي الذي احتضنهم وأنفق من أجلهم الكثير.

ومن حسن الحظ أن تحكم الجانب الاكبر من «النجوم» في اعصابهم ولم ينسجوا على منوال ندونغ الذي لا يرى حرجا في مقاطعة النشاط اذ اعتذر الفرجاني ساسي عن تصريحاته للاسرة الموسعة بحضور زملائه في حصة الثلاثاء الماضي وواصل نشاطه صباح أمس مع المجموعة وحتى الموعد الذي وقع تحديده للقائه بلطفي عبد الناظر مساء الثلاثاء ليلا تم تأجيله.. وحتى الاخبار الرائجة بشأن امكانية اجتماع اللاعب بمسؤول بارز تابع لأحد أندية العاصمة لا أساس له من الصحة.. وقد يكون أرجأه المعني بالامر لاستنئناف نشاطه حتى يغادر النادي الصفاقسي من الباب الكبير وحتى تزداد منزلته رفعة داخل هذه القلعة الشامخة.. واذا كانت الهيئة تنتظر أن يفي نادي اندرلخت بتعهداته بارسال خطاب رسمي في وسط هذا الاسبوع للتعبير عن نيته الصادقة في التفاوض معها بشأن انتداب الفرجاني ساسي فان آخر الاخبار تقول ان الهيئة وقع اشعارها برغبة فريق ماتز الفرنسي لاحتضانه مقابل مليون أورو (ملياران و300 ألف دينار).

والاكيد أن هذا الملف مرشح لتطورات جديدة وأن الهيئة نازلة بكل ثقلها لحسمه بين يوم وآخر عسى أن يعود الفرجاني ساسي الى التشكيلة يوم الاحد المقبل امام ترجي جرجيس هذه المرة وهو مرتاح البال ليكون القلب النابض للمجموعة.

في اجتماع السبت

وأمام الوضع الدقيق الذي يمر به النادي حصل اتفاق بين لطفي عبد الناظر والمنصف السلامي خلال اجتماع مشترك بينهما يوم الثلاثاء الماضي على توجيه الدعوة لـ150 رجل أعمال ومسير ووجه رياضي معروف لحضور الجلسة الموسعة بأحد النزل للنظر في مسيرة النادي ووضعيته الحالية ولدعمه معنويا وخاصة ماديا.

 عبيد

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة