وزير الدفاع الوطني: سنتصدى لأي اختراق لمجالنا الجوي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 26 نوفمبر 2020

تابعونا على

Nov.
26
2020

وزير الدفاع الوطني: سنتصدى لأي اختراق لمجالنا الجوي

الاثنين 8 ديسمبر 2014
نسخة للطباعة
الوحدات الأمنية في حالة تأهب قصوى
وزير الدفاع الوطني: سنتصدى لأي اختراق لمجالنا الجوي

أدى وزير الدفاع الوطني غازي الجريبي صباح  أمس زيارة إلى الشريط الحدودي التونسي حيث كانت محطته الأولى زيارة الوحدات العسكرية بمعتمدية الرمادة ثم تحول إلي المعبر الحدودي بـ»راس جدير» حيث اطلع وتابع سير عمل الوحدات الأمنية والعسكرية بالمناطق التي قام بزيارتها.

 وفي تصريح له عن فحوى وأهداف هذه الزيارة وعن الوضع الأمني بالشريط الحدودي بين تونس وليبيا أكد السيد غازي الجريبي أن الهدف من هذه الزيارة هو رفع رسالة اطمئنان لكل التونسيين بان حدودنا آمنة  وان وحداتنا العسكرية والأمنية منتشرة كما يجب.. وتراقب الوضع الجاري داخل الأراضي الليبية وأنها في حالة تأهب مستمرة من اجل حماية وسلامة الأراضي التونسية وكذلك الوحدات العسكرية البحرية أيضا بدورها حيث تقوم بحماية الحدود البحرية ..وان كل الوحدات العسكرية في حالة تأهب وعلى استعداد للتصدي لأي اختراق لمجالنا الجوي أو لأي تسرب مهما كان نوعه من أي طرف أجنبي يحاول المس أو زعزعة امن واستقرار تونس.

حركة عبور عادية في الاتجاهين بالمعبر الحدودي براس جدير

في سياق آخر تتواصل حركة العبور بالمعبر الحدودي بـ»راس جدير» خلال هذه الأيام بنسق عاد في الاتجاهين وسط إجراءات أمنية محكمة وتفتيشات دقيقة من طرف الوحدات الأمنية العاملة بالمعبر كما يشهد محيط المعبر انتشارا امنيا وعسكريا للتصدى لكل الاحتمالات أمام ما تشهده الأراضي القريبة للمعبر الحدودي والتي تشهد تبادلا للعنف بين الوحدات العسكرية والمجموعات المسلحة وقد أكد لنا العقيد بالجيش الوطني مراد المحجوبي ان الوضع بالمعبر تحت السيطرة وان الوحدات العسكرية سواء من الجانب الصحراوي أوالبحري هي دائما في حالة تأهب وأنها على أتم الاستعداد من اجل الدفاع على الأراضي التونسية.

 العوني لعجيل

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة