نابل: ثقل ديون المجامع المائية يهدد منتجي القوارص - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 11 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
12
2020

نابل: ثقل ديون المجامع المائية يهدد منتجي القوارص

الثلاثاء 2 ديسمبر 2014
نسخة للطباعة
نابل: ثقل ديون المجامع المائية يهدد منتجي القوارص

بلغ حجم الديون المتخلدة بذمة المجامع المائية بولاية نابل لدى الشركة التونسية للكهرباء والغاز حوالي 3 ملايين و 500 ألف دينار.

هذا الرقم مثل مشكلا كبيرا بعد أن أصبحت المجامع مهددة بقطع الكهرباء من طرف مصالح الستاغ وبالتالي قطع الماء عن الفلاحين خاصة منتجي القوارص... وللغرض تم عقد جلسة جهوية لتدارس الموضوع بحضور الأطراف المتدخلة من مهنيين ومسؤولين على مستوى مندوبية الفلاحة بنابل ومنتجي القوارص نظرا لأن حجم الديون المتخلدة بذمتهم مرتفعة كونهم الأكثر إستهلاكا لمياه الري على مساحة تناهز 14 ألف هكتار بالجهة بحجم إنتاج يفوق 220 ألف طن سنويا.

وتم إثر هذه الجلسة التوقيع على محضر تعهد بمقتضاه منتجو القوارص بخلاص ديونهم لفائدة المجامع المائية أقساطا بداية بموفى شهر نوفمبر ثم أوائل شهر ديسمبر فأوائل شهر جانفي وبالتالي من المنتظر أن يتم خلاص نسبة ديون تفوق 50 بالمائة... وتم التوصل إلى هذا الحل نظرا لتزامن الفترة مع إنطلاق موسم جني القوارص وللفلاح عائدات يمكن أن يوجه جزء منها لتسديد ما تخلد بذمته من ديون مياه الري.

وأكد فلاحو الوطن القبلي وخصوصا منتجو القوارص أن الوضعية الحالية للري عبر المجامع المائية غير مجدية وحان الوقت لمراجعة منظومة الري بالجهة عبر مشروع مياه مجردةالوطن القبلي.

 كمال الطرابلسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة