طبرقة: بعد المؤسسات الجهوية.. الأهالي يطالبون بمركز ولاية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 4 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
5
2020

طبرقة: بعد المؤسسات الجهوية.. الأهالي يطالبون بمركز ولاية

السبت 29 نوفمبر 2014
نسخة للطباعة

يبلغ عدد سكان معتمدية طبرقة أكثر من 50 ألف ساكن على مساحة 36900 هكتار منها 11610 هكتار مساحات صالحة للزراعة وثلاثة سدود ومنطقتين سقويتين ويبلغ طول الساحل البحري 25 كلم، أما المؤسسات التربوية فبها 26 مدرسة ابتدائية،3 مدارس اعدادية، معهدان ومعهد أعلى للغابات والمراعي  ومدرستان سياحيتان وبها أيضا منطقتان صناعيتان وتعد 8 عمادات ومطار دولي و 16 نزلا وميناءين تجاري وترفيهي. أهميتها السياحية والصناعية وتوسعها العمراني أدى الى احداث مؤسسات جهوية لتقريب الخدمات للمواطن مثل المندوبية الجهوية للسياحة، المستشفى الجهوي، المندوبية الجهوية للصيد البحري ومنطقة الحرس الوطني والأمن ووحدات التدخل الى جانب فرع للحماية المدنية وللكنام ومنطقة عبور بملولة باعتبار وأن الجهة متاخمة للحدود الجزائرية، ومع احداث سد وادي الكبير أصبحت طبرقة تبعد بـ 15 كلم اضافية عن جندوبة (المسافة تقدربـ80 كلم).
 ولئن كثر الحديث في العهد السابق لبعث مركز ولاية فان هذا المطلب أصبح اليوم أكثر الحاحا أكدته لنا الرغبة الملحة للأهالي أثناء حديثنا معهم بربوع طبرقة، فالشاب منير مباركي (فني في التسويق) يرى أنه حان الوقت لبعث مركز ولاية واحداث مواطن شغل خاصة وأن مركز الولاية الحالي أصبح يشكل للمواطن عبئا في اضاعة الوقت والمال كما أن السيد الشاذلي التريكي (تاجر) يؤكد على ضرورة احداث ولاية حتى تتمكن طبرقة من موارد مالية اضافية الى جانب تنشيط الحركة التجارية متحدثا عن مسألة تقريب الخدمات الادارية من المواطن الى جانب تفعيل نشاط المطار الدولي.  
السيد علي فوزاعي أكد أيضا على ضرورة احداث مركز ولاية بالجهة خاصة أن بعض المؤسسات الجهوية موجودة وتنوع المنتوج السياحي واحتضان طبرقة أكبر المهرجانات والتظاهرات والملتقيات الدولية، أما الانسة رغدة عاشوري عاملة بمتجر ترى أنه حان الوقت لإحداث ولاية مما يسهل في النهوض بالعمادات واحداث معتمديات جديدة قادرة على فك عزلة الأرياف من خلال برامجها التنموية وهو ما شاطرته فيها زميلتها سارة خوالدي التي طالبت بضرورة الاهتمام بالمناطق الصناعية والمصانع لتوفير مواطن شغل خاصة أن طبرقة تعرف تطورا عمرانيا يحتم ضرورة تقريب الخدمات للمواطن والقضاء على ظاهرة المركزية التي عانى منها المواطن كثيرا قبل وبعد الثورة.

 

عمار مويهبي

إضافة تعليق جديد