تطاوين: من اعتدى على ديناصور غمراسن؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 4 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
5
2020

تطاوين: من اعتدى على ديناصور غمراسن؟

السبت 29 نوفمبر 2014
نسخة للطباعة

ويبقى المواطن المراقب الاكثر اطلاعا عما يجرى في محيطه وان لم يفصح عن رأيه عاليا في بعض الاشياء فانه يتمنى ان يحافظ المسؤول مهما كانت مدة مهمته على ما وجده من مكاسب أنجزت قبله ومن مشاريع ايا كانت قيمتها وخصوصياتها وهذا يجرنا الى ما حدثني عنه عدد من مواطني غمراسن بخصوص المعلم التاريخي الوحيد في هذه المدينة.
 ان الزائر لمدينة غمراسن غربي مدينة تطاوين عاصمة الولاية يلحظ في مفترق «سي مبارك» تغييرا على بعد حوالي 5 كم تشويها فاضحا في مكونات المعلم التاريخي والاعتباري لجذور المنطقة وخصوصياتها الثقافية دون موجب حق خاصة.  فاجتثاث هيكل الديناصور الضخم الذي ركز وسط مفترق «سي مبارك» اعتداء على عنوان تاريخي لمعتمدية  غمراسن التي دخلت فضاءات مدينة العلوم بالعاصمة بلوحة شهيرة يعبر فيها مجازيا الديناصور بقوله « غمراسن يا بلادي»  وهو ارث متفرد لولاية تطاوين وتحديدا غمراسن التي عثر في ثناياها وجبالها «ميتر» اواخر القرن الماضي على اول جزء من مخلفات الديناصور المنقرض منذ ما يزيد عن مائة وخمسين مليون عام.
هل ان غراسة نخلة من صنف « واشنطن» بين جداري المفترق افضل من رمزية الديناصور وهو يحمل كلمة غمراسن مثلما هو في الصورة وهل  لاي كان الحق ان يطمس تاريخ جهة ويغيب عناوينها ويرتكب مثل هذا الخطأ الذي عابه العديدون ممن تمنوا لو خصصت البلدية ما تم صرفه من اموال وجهد لاجتثاث مجسم الديناصور من وسط المفترق ونقله الى مكان مخفي عن الانظار في احداث معلم اخر او تهيئة مكان اخر يعزز الموجود  او حتى خلق منتزه عائلي وحديقة عمومية لتكون متنفسا لمتساكني مدينة طالما انتظرته ولم يتحقق الى اليوم,ويبقى المعلم البالغة كلفته اكثر من خمسة واربعين الف دينار مشوها في انتظار معرفة ما ستفعل النيابة الخصوصية للبلدية بهذا الموقع قبل ان تنتهي مدتها الوقتية وانتخاب مجلس بلدي يلبي طموحات وتطلعات ابناء غمراسن في الداخل وفي الخارج.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد