سوسة: إضراب الأساتذة يشل97,8 %من المؤسسات التربوية.. والأولياء ينددون - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 7 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
8
2020

سوسة: إضراب الأساتذة يشل97,8 %من المؤسسات التربوية.. والأولياء ينددون

الجمعة 28 نوفمبر 2014
نسخة للطباعة
سوسة: إضراب الأساتذة يشل97,8 %من المؤسسات التربوية.. والأولياء ينددون

نفّذ المدرسون العاملون بالمدارس الابتدائيّة والإعدادية التقنيّة والنّموذجيّة والمعاهد الثانويّة والنّموذجيّة ومدرّسو التربية البدنيّة بجميع رتبهم وأصنافهم بمن فيهم العاملون بالمدارس الابتدائيّة, إضرابا حضوريّا يومي الأربعاء والخميس 26 و27 نوفمبر الجاري استجابة لدعوة من النّقابة العامّة للتعليم الثّانوي ممّا تسبّب في شلل بأغلب المؤسّسات التربويّة .

وللوقوف على مدى نجاح هذا الإضراب بولاية سوسة وابرز مطالب الأساتذة وأشكال النّضال القادمة من اجل تحقيقها التقت «الصباح»قاسم الزمني كاتب عام مساعد بالاتّحاد الجهوي للشغل بسوسة المكلّف بقطاع التّعليم الثانوي الذي أوضح في مستهلّ حديثه ان قرار هذا الإضراب يأتي بعد تدارس الوضع المهني المتردّي الذي أصبح عليه مدرّسو التّعليم الثانوي والتّربية البدنيّة وما شهده من تدهور غير مسبوق للمقدرة الشرائيّة للمدرّسين من ناحية إلى جانب صيحة الفزع المعلنة صراحة نتيجة تفشّي ظواهر الغشّ والعنف اللّفظي والمادي المسلّط على المربيّن وعلى المؤسّسة التربويّة العموميّة في ظلّ غياب قانون يجرّم صراحة الاعتداء على المربّي ومؤسّسته علاوة على تواصل العمل بمنظومة تربويّة وتشريعات هشّة تنظّم عمليّة التّشغيل وتضرب في عمق المرفق العموميّ وتحديدا التعليم العام ومجانيّته كما استنكر الزمني إحالة عدد من الأساتذة على مجالس التأديب بناء على رسائل وشكايات كيديّة وتكليف متفقّدين إداريين منحازين إلى الإدارة حسب قوله وأعرب عن استغرابه من تعمّد الحكومة الاقتطاع تعسّفيّا من رواتب المدرّسين وبيّن الكاتب العام المساعد المكلّف بقطاع التّعليم الثّانوي ان مطالب الأساتذة تتركّز على التّعجيل بفتح باب مفاوضات فوريّة وجدّية مع الاتّحاد العام التّونسي للشغل وتمتيع أساتذة التّعليم الثانوي والتربية البدنيّة بزيادة استثنائيّة في أجورهم قصد تحسين وضعهم المادي المتدهور ودعوة وزارة الشباب والرّياضة والمرأة والأسرة إلى التّطبيق الفوري لكل الاتّفاقيّات المبرمة مع النّقابة العامّة للتّعليم الثانوي وخاصّة فيما يتعلق باتفاقية 3جوان2013 و8سبتمبر2014 علاوة على تمسّك الهيكل النّقابي بكلّ المطالب الواردة في اللاّئحة المهنيّة الصادرة عن المؤتمر العادي للنقابة العامة للتّعليم الثّانوي المنعقد يومي 9 و10اكتوبر2014 ,هذا وقد انعقد اجتماع عام عشيّة اليوم الأول من الإضراب حضره عدد من الأساتذة وأعضاء النّقابة الجهويّة وإطارات نقابيّة لتقييم الإضراب وإصدار لائحة في الغرض ووضع اللّمسات الأخيرة للتجمّع الاحتجاجي بساحة القصبة المقرّر لليوم الثاني من الاضراب الموافق للخميس27 نوفمبر2014 وقد ثمّن الكاتب العام صالح السعيدي التفاف الأساتذة حول منظّمتهم الشّغيلة ممّا ساهم في نجاح الإضراب بنسبة%97,8. ولم يستبعد اتّخاذ أشكال نضاليّة أخرى إذا لم تجد مطالب القطاع آذانا صاغية وتفهّما من قبل سلطة الإشراف.

أولياء غاضبون ..ومن الإضراب مستاؤون

معظم انطباعات ومواقف الأولياء من الإضراب تصبّ في خانة الاستنكار والاستياء نتيجة لعدم تخيّر التّوقيت المناسب الذي تزامن مع موعد إجراء الاختبارات, فالسيّدة فاتن كانت ملامح الغضب على وجهها ورأت انّ الإضراب خلق اضطرابا ولخبطة لدى أطفالها الذين اضطرّوا إلى التردّد على المعهد في أكثر من أربع مناسبات للتثبّت من امكانيّة الدراسة من عدمها باعتبار ان عددا قليلا جدّا من الأساتذة أصروا على التّدريس ورأت ان الولي والتّلميذ هما المتضرّرين الحقيقيين وأبدت حسرة على ضياع يومين سوف يكون من الصعب تداركهما نظرا لضغط الروزنامة ,امّا السيّد حمّادي فقد رأى ان هذا الإضراب لا يراعي الوضع الاستثنائي الذي تمرّ به البلاد وانه كان بالإمكان تغليب المصلحة العامة للبلاد وتأجيل المطالب إلى حين تنصيب حكومة ورئيس منتخب تكون لهما أرضية انسب للعمل ولتدارس وضع قطاع التّعليم برمّته ورأى ان معظم الموظفين بمختلف القطاعات يشكون من تدهور المقدرة الشرائيّة والوضع ليس حكرا على المدرّسين.

 أنور قلاّلة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد