جندوبة: اعتصام "الصمود" بمقر الولاية.. الأطفال خط أحمر.. فلا تزجوا بهم في المخاطر - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 7 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
8
2020

جندوبة: اعتصام "الصمود" بمقر الولاية.. الأطفال خط أحمر.. فلا تزجوا بهم في المخاطر

الخميس 27 نوفمبر 2014
نسخة للطباعة
جندوبة: اعتصام "الصمود" بمقر الولاية.. الأطفال خط أحمر.. فلا تزجوا بهم في المخاطر

يتواصل منذ أكثر من شهر اعتصام أصحاب الشهائد العليا العاملين على الآلية 16بمقر ولاية جندوبة على خلفية تسوية وضعية زملائهم في بقية الولايات ما أثار استيائهم وقرروا الدخول في اعتصام مفتوح الى حين تسوية وضعيتهم المهنية على حد قولهم ،وقد وجد هذا الاعتصام المتواصل ليلا نهارا مساندة من طرف مختلف مكونات المجتمع المدني.

ومن بين ما بدأ يلوح في هذا الاعتصام هو تواجد العديد من الأطفال لمساندة خاصة أمهاتهم ومرافقتهم في الليل وقد أثار تواجدهم العديد من الأسئلة وكذلك استياء المنظمات المهتمة بالطفولة ،ومثل هذه الأفعال التي يعتقد البعض بأنها طريقة لاثارة الشفقة أو سلاح لحل مشكلتهم مرفوضة لان الزج بالأطفال في هذا الاعتصام من شأنه أن تكون له آثار سلبية على حياتهم فهم يجهلون ما يجري حولهم في بهو مدخل الولاية،ودفعهم الحنين الجارف الى البحث عن الأم والمكوث معها ،كما أن الشعارات المرفوعة أو التي تلفظها حناجر المعتصمين أو الأغاني ذات النفس الثوري من شأنها أيضا أن تؤثر سلبا على نفسية هؤلاء الأطفال وقد تفرز طابعا عدوانيا مع مرور الأيام.

أطفال المدارس الابتدائية يجرون هذه الايام اختبارات الثلاثي الأول وحتى نحقق الظروف الملائمة لاجتياز هذه الاختبارات لابد من توفير مناخ سليم من نوم مبكر وهدوء أثناء مراجعة الدروس بالاضافة الى غذاء متوازن وحمايتهم من صقيع ليالي الخريف الباردة،لذلك بات من الضروري التدخل لحماية الأطفال وعدم الزج بهم في هذا الاعتصام حتى يبقوا بمنأى عن مظاهر هم في غنى عنها وقد تؤثر سلبا على طفولتهم وشبابهم.

اعتصام الصمود الذي ينفذه أصحاب الشهائد العليا العاملين على الآلية 16تسانده مختلف مكونات المجتمع المدني بجندوبة ومن حق أبناء الجهة المطالبة بحقهم لكن بعيدا عن اقحام الأطفال في هذه «المعركة».

 عمارمويهبي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة