بوعلي المباركي: هناك من يريد وضع الانتخابات في مطبات - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 19 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
19
2018

بوعلي المباركي: هناك من يريد وضع الانتخابات في مطبات

الأحد 16 نوفمبر 2014
نسخة للطباعة
بوعلي المباركي: هناك من يريد وضع الانتخابات في مطبات

"..إلى اليوم في بهتة من أمرنا.. ولأول مرة نتعرض لمثل هذا الموقف ولا أحد منا توقع هذا الكم الهائل من العداوة والحقارة من الذين حاولوا الاعتداء على الأمين العام حسين العباسي..."

هذا الكلام لبوعلي المباركي الأمين العام المساعد باتحاد الشغل الذي قال لـ"الصّباح" أن الجماعة المندسة في يوم إضراب شرعي لأعوان شركة نقل همها الوحيد جر الاتحاد نحو مربعات أخرى. وحول مسألة تسييس هذه الاحتجاجات في بطحاء محمد علي وتبرئة منظوري اتحاد الشغل من عملية تهشيم عدد من الحافلات التابعة لشركة "نقل تونس" يوم الإضراب قال بوعلي المباركي "..ما حدث لبعض الحافلات اعتداء على الأملاك لكنه صادر عن مجموعة لا تريد خيرا للبلاد وستكشف أبحاث وتحقيقات وزارة الإشراف ذلك، لذلك ننزه منخرطينا عن هذه الحادثة لأن قواعدنا منضبطة.. وما حدث مع الأمين العام صادر عن نفس الأطراف التي ترى أننا سبب في فشلها وانهزامها في الانتخابات التشريعية وكذلك خروجها من المشهد السياسي.. فعلا هذه الأطراف تريد أن تعلق إندثارها من المشهد السياسي على الاتحاد وتحاول جرنا إلى مربعات لكن مسؤوليتنا عالية والانتخابات اختارت وسندعو للإقبال بكثافة على صناديق الإقتراع.. وهذه الأعمال لن تربكنا عن الدفاع عن المشروع الديمقراطي ومن لهم أجندات سيحاسبهم الصندوق مثلما فشلوا في التشريعية.."

 ..وكشف بوعلي المباركي الأدوار المشبوهة لمن أرادوا الاعتداء على حسين العباسي، مبرزا أن الهدف تعكير الوضع ووضع مطبات أمام الانتخابات واستغلال الفرص حيث يقول "..حتى في الجهات روجت هذه الأطراف عدة إشاعات مغرضة بين النقابيين في صفاقس وقفصة وغيرهما.. من قبيل بيع المؤسسات العمومية وعودة المناولة، والغاية من ذلك توتير الأجواء وتعطيل الانتخابات، وقد حذرنا هياكلنا من هذه الإشاعات المغرضة تماما مثلما حذرنا من الخطابات المتشنجة التي تدعو إلى انقسام المجتمع والفتن ولكن للأسف قد وقع فيها بعض المترشحين للرئاسية وما حدث أمام اتحاد الشغل مساء الخميس الماضي هو النتيجة..".

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة