جندوبة: أهالي حي المنصورة للمسؤولين.. "حـاول تفتكـرني" - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Feb.
28
2020

جندوبة: أهالي حي المنصورة للمسؤولين.. "حـاول تفتكـرني"

الخميس 16 أكتوبر 2014
نسخة للطباعة
جندوبة: أهالي حي المنصورة للمسؤولين.. "حـاول تفتكـرني"

في اطار رصدها لمظاهر التهميش الذي تعيشه بعض المناطق بولاية جندوبة تحوّلت «الصباح» وضمن تحقيقاتها الجهوية الى حي المنصورة المنتصب بمنطقة الطواهرية والتابعة ترابيا واداريا الى معتمدية جندوبة الشمالية وعلى مسافة 4 كم عن قلب المدينة وهو حي كما حدّثنا متساكنوه بعث منذ سنة 1982 ويضمّ قرابة الـ50 مسكنا يقطنها أكثر من 200 عائلة وعلى الرغم من قربه من موقع تمركز السلطة الجهوية الا أنه يشكو عديد الصعوبات في المرافق الحياتية اليومية حيث رصدنا حالة من المياه الراكدة بين المساكن داخل هذا الحي الذي يشكو من عدم تدخّل ولو ظرفي لخدمات التطهير والتي تولّدت عنها روائح كثيرة وانسياب مياه سيلان الامطار على مدار السنة بسبب ركودها وعدم تحويل وجهتها بعيدا عن المساكن ممّا تسبب في تعفنها وخطورتها على صحة سكّان الحي عموما وخاصة الاطفال لعدم قدرة اجهزة مناعتهم على المقاومة كما يعيش سكّان المنطقة شتاء معاناة اخراج مياه الامطار من منازلهم.

 يشتكي سكّان هذا الحي ايضا من عدم توفر الانارة ليلا بالشارع الرئيسي وهو شارع يربط بين ولاية جندوبة والعاصمة من جهة بلاريجيا وبن بشير ،حيث تقارب المسافة بين حي المنصورة ومعمل السكر ببن بشير قرابة الـ7 كم ،وذلك بسبب ضعف سعة الضغط الكهربائي كما رصدنا وجود مصب كبير للفضلات قرب الحي ترتاده مجموعة من الكلاب ممّا ينذر بخطورة انتشار الامراض والاوبئة ومن نواقص هذا التجمع السكني الفلاحي المختص في زراعة القمح والشعير و المنتصب على مقربة 1 كم من وادي مجردة عدم وجود مكتب بريد ولا مستوصف ولا أي مرفق ترفيهي حيوي الى جانب حاجة المدرسة الابتدائية الى التدخّل الضروري بالتهيئة والصيانة وعبّر لنا عدد من السكّان ممّن التقيناهم عن استيائهم من عدم تفاعل السلط الجهوية المعنية وحسب اختصاصاتها مع اشكالياتهم من خلال التدخّل بمعاينة الوضع المزري للمنطقة وتحديد مجالات الاصلاح والتهيئة حسب الاولوية والتي من أبرزها تحويل مصب الفضلات والتدخّل العاجل لديوان التطهير بالمنطقة.

 منصف كريمي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة