على نار هادئة: "حرب بين لطفي زيتون وحزب "المؤتمر".. لماذا ؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 25 سبتمبر 2020

تابعونا على

Sep.
27
2020

على نار هادئة: "حرب بين لطفي زيتون وحزب "المؤتمر".. لماذا ؟

الأربعاء 15 أكتوبر 2014
نسخة للطباعة

يكتبه كمال بن يونس

المشهد الاول  :

جدل " عجيب وغريب " على المواقع الاجتماعية ووسائل الإعلام بين عدد من الشخصيات السياسية ..و"نيران صديقة " في كل صوب ..باسلوب يدعو المرأ إلى  أن يفرك عينيه جيدا .. لمحاولة فهم " التطورات النوعية " في علاقات بعض الرموز السياسية..و" القطيعة " بين "شيوخ " النداء والنهضة والمؤتمر وعدد من أصدقاء الامس القريب..

المشهد الثاني:

تعليق مطول نشره مدير الحملة الانتخابية للدكتور المنصف المرزوقي ـ الرئيس المؤسس لحزب "المؤتمر" ـ السيد عدنان منصر على موقعه في "فايس بوك" انتقد فيه بحدة تصريحات السيد لطفي زيتون المستشار السياسي للسيد راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة والوزير السابق في حكومة "الترويكا" الاولى بزعامة السيد حمادي الجبالي ..وأحد ابرز أصدقاء حزب المؤتمر سابقا.. قبل انتخابات اكتوبر 2011 التي التحق في اعقابها منصر بالحزب..

" القطرة التي أفاضت الكأس" ـ كانت تصريحا مصورا أدلى به  القيادي في حزب النهضة في باجة على هامش اشرافه على اجتماعات انتخابية..

ولئن طغى على هذا "التصريح الداخلي " للتعريف ببرنامج حركة النهضة الاقتصادي ومشاريعها للشمال الغربي فقد خصص فقرة قصيرة لانتقاد الاطراف التي تسعى الى " تقسيم التونسيين " على أساس ديني أو انطلاقا من موقفهم  من الهوية العربية الإسلامية للبلاد..

زيتون اعتبر أن شن معارك حول ملف الهوية اصبح خيارا في غير محله "لان الدستور الجديد حسم الخلافات السابقة حول الهوية "..كما دعا زيتون الجميع الى اعطاء اولوية للخلافات حول ملفات التنمية والاصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي..

ولعل من بين ما أغضب مدير حملة الدكتور المرزوقي أن السيد لطفي زيتون أعلن في نفس التصريح عن ترحيب حركته بالتعاون مع كل السياسيين الذين ستفرزهم الانتخابات..بما في ذلك أولائك الذين لعبوا دورا في العهد السابق ..شريطة مصادقتهم على دستور الثورة والقوانين الجديدة المنظمة للحياة السياسية..

هل عبر عدنان منصر ـ الناطق الرسمي السابق باسم الرئاسة ـ عن موقف شخصي أم عن موقف كامل قيادة حزب المؤتمر..التي تعتبر نفسها " الأكثر وفاء لمبادئ الثورة "؟

وهل مثل هذا الجدل " مفاجئ " أم احتجاج جديد من المرزوقي ورفاقه على سلسلة المراجعات الفكرية والسياسية التي قام بها قياديون في حزب النهضة على  رأسهم رئيسها السيد راشد الغنوشي و" زعيم مبادرة  اكبس " السيد لطفي زيتون؟

موقع لطفي زيتون عقب على تهجمات عدنان منصر وصفحات حزب المؤتمر بنشر مقال عن "المراهقة السياسية " و" المراهقين السياسين " منذ الثورة البلشفية بزعامة لينين..

لكن الايام القادمة قد تكشف عن الجديد ..وعن خفايا " البيان المطول " الذي نشره مستشار المرزوقي بلهجة " ثورية "..واتهم فيه خصومه الجدد بـ" التخلي " عن مواقفهم " الثورية " السابقة..

ولعل أهم ما في هذه " النيران الصديقة " أن الجميع يعرف جيدا أن زيتون أعاد نفس الافكار والمواقف التي عبر عنها السيد راشد الغنوشي مؤخرا في سوسة والقيروان والكاف ..وقبل ذلك خلال زيارته الى الجزائر وباريس وبروكسيل وبيكين وواشنطن ..والتي انتقد فيها " الثورجيين"..

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة