القيروان: الغنوشي.. "تونس الشجرة الوحيدة في غابة أشجارها مكسرة" - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 21 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
22
2018

القيروان: الغنوشي.. "تونس الشجرة الوحيدة في غابة أشجارها مكسرة"

الاثنين 13 أكتوبر 2014
نسخة للطباعة

وسط أعداد كبيرة من أنصار حركة النهضة بالقيروان وعموم المواطنين أكد الشيخ راشد الغنوشي رئيس حزب حركة النهضة أمس على أن الحركة ساهمت في تخفيف العبء على تونس بعد الثورة كغيرها من الحكومات التي تعاقبت على السلطة وأغلبها من التيكنوقراط.

 وتساءل ماذا حققت تونس في أربع سنوات بعد الثورة؟ مشيرا إلى التمشي الايجابي والحديث لتونس الذي وصفه بالاستثنائي مشبها إيها بالشجرة الوحيدة في غابة أشجارها مكسرة في إشارة إلى وضع الدول العربية بعد الربيع العربي داعيا إلى تحية إكبار لوعي التونسيين مما يدفع إلى الحديث عن مستقبل البلاد بكل تفاؤل، بعيدا عن من يريد دفع الجميع إلى الندم على القيام بالثورة في بلادنا حيث قال «ورغم ذلك فتونس والإسلام يدعوننا إلى التسامح ولا إلى تضييع الحق وقد تعلمنا من التجارب أن لا إقصاء ومن ظلمنا فهو اخونا وتجمعنا تونس والرسول صلى الله عليه وسلم قال لكفار قريش يوم الفتح اذهبوا فانتم الطلقاء ونحن مسلمون وان باب أولى ان نتسامح مع ابناء تونس الذين ظلمونا لان الاسلام يجمع الجميع، ولهذا السبب اكدنا على قانون العدالة الانتقالية».

واكد الغنوشي النهضة دفعت الثمن اكثر من غيرها في مساجين الرأى وشهداء التعذيب ورغم ذلك نقر أن الذي قام بالثورة هو الشعب بعيدا عن الأحزاب السياسية، وكان دور النهضة في هذه المرحلة المساهمة في عدم انقسام البلاد رغم دعوات التقسيم التونسيين إلى حداثيين ورجعيين وهي دعوة مردودة على أصحابها والدليل أن الجميع يعشون ويتواصلون.

 رضا النهاري

     

الكاف:دعوة إلى التسامح

الكاف (وات) وصف رئيس حركة النهضة راشد الغنوشى امس الاحد فى اجتماع شعبي بالكاف الحركة بكونها ذات أهداف ومضامين تدعو فى جوهرها الى التوافق والتسامح ونبذ العنف والتطرف والى توحيد شمل التونسيين وتجنبيهم خطر الانقسامات . وقال الغنوشي ان حركة النهضة تدعو الى التوافق بين كل الفئات السياسية خلال الفترة القادمة وذلك بهدف تحقيق الدولة الديمقراطية.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد