سوسة: "أوملات" الـ 4000 بيضة..هل تصنع ربيع السّياحة ؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Aug.
24
2019

سوسة: "أوملات" الـ 4000 بيضة..هل تصنع ربيع السّياحة ؟

الخميس 9 أكتوبر 2014
نسخة للطباعة
سوسة: "أوملات" الـ 4000 بيضة..هل تصنع ربيع السّياحة ؟

 انتظمت أمس الأول بمرسى القنطاوي تظاهرة سياحيّة طريفة, تمثّلت في إعداد" اوملات"باستعمال 4000 بيضة و20كيلوغراما من"المرقاز" وسط أجواء احتفاليّة من خلال العروض التنشيطيّة والفولكلوريّة التي أمّنها كلّ من الديوان الوطني التّونسي للسّياحة والمندوبية الجهويّة للسياحة بسوسة.

المندوبة الجهويّة للسياحة سلوى القادري افادت بانّ هذه التّظاهرة وقع الإعداد والاستعداد لها منذ شهر بالتّنسيق بين عديد الأطراف كسلسلة نزل سوسة الشماليّة وشركة التنمية السّياحيّة وجامعة النّزل والجمعيّة التّونسيّة لرؤساء الطبّاخين والمدرسة السياحيّة وهي تتنزّل في إطار دفع علاقات التوأمة والتّعاون بين جهة سوسة وجهة "مالمدي" البلجيكيّة وأوضحت انّ هذه التّظاهرة من تنظيم المنظّمة العالميّة للصّحافة وذلك على هامش الدّورة الثلاثين للألعاب الدّوليّة للصّحافة وتنتظم هذه التّظاهرة العريقة في نفس هذه الفترة من كلّ سنة ببلد من بلدان العالم ورأت المندوبة أن مثل هذه التّظاهرات من شانها أن تدفع القطاع السّياحي وان تسوّق لصورة جيّدة لتونس في الخارج عبر حضور العديد من وسائل الإعلام الأجنبية التي غطّت الحدث ,وانّ هذه التّظاهرة من شانها ان تبعث برسائل طمأنة للسّائح الأجنبي والمستثمر بصفة عامّة.

وقد رافق عمليّة طهي "الاوملات" التي شارك في إعدادها إلى جانب الوفد البلجيكي 35 طبّاخا من مختلف النّزل التّونسيّة عرض لورشات لإعداد أكلات تقليديّة تونسيّة (خبز الطابونة, زيت الزيتون ...)إلى جانب إعداد مأكولات ذات ألياف طبيعيّة وبيولوجيّة وقع توزيعها مع أطباق "الاوملات" على الحضور الذي قدّر بنحو1500شخص وهو ما وفّر للسّائح فرصة التعرف على بعض خصائص المطبخ التّونسي.

-التّونسي جاهل بخصائص المطبخ ببعض الجهات

أكد رفيق التّلاتلي رئيس الجمعيّة التّونسيّة لفنّ الطبخ انّ التّونسي يجهل الكثير والكثير عن خصائص ومميّزات المطبخ المحلّي فسكّان السّاحل مثلا ليسوا ملمّين بخصائص المطبخ في جهة الشّمال او الوطن القبلي او الجنوب... والعكس صحيح ورأى فائدة كبيرة في برمجة تظاهرات وطنيّة تعرّف بالمطبخ التّونسي ومميّزاته بكلّ جهة من جهات البلاد ضمن برنامجا يستهدف تنشيط السّياحة الدّاخليّة وأضاف بانّ الجمعيّة التّونسيّة لفنّ الطّبخ سوف تأخذ هذه النّقطة بعين الاعتبار بإدراجها ضمن أنشطتها لهذه السنة.

- تظاهرة ناجحة على جميع الأصعدة

 أوضح رئيس الشّركة العالميّة لفنّ الطبخ والخدمات عزّالدّين الشّايب انّ هذه التّظاهرة كان لها أكثر من فائدة على البلاد بشكل عام وخصوصا في هذا الظّرف وعلى السّياحة التّونسيّة بوجه خاصّ وعبّر عن سعادته بالأجواء المتميّزة التي دارت فيها وثمّن المجهودات المبذولة من قبل كلّ الأطراف وهو ما أقام الدّليل واضحا على انّ تونس ارض المحبّة والتّسامح وأنها تزخر بالكفاءات وقادرة على احتضان المواعيد والمناسبات الكبرى وأشاد بالتنظيم المحكم الذي رافق التّظاهرة.

ولئن مكّنت هذه التّظاهرة تونس من أن تنفذ وتحطّ اسمها في موسوعة غينيس للأرقام القياسيّة فانّ الأمل يبقى قائما في السّعي الحثيث على النّهوض بالقطاع السّياحي ليستعيد بريقه وذلك بالانصراف الجدّي للعمل والبذل ومضاعفة الجهد واستحداث آليّات وضبط استراتيجيّات لجلب السّائح واستقطابه وبسط مشاكل القطاع وتوفير إرادة قويّة للإصلاح.

انور قلالة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد