بئر الحفي: عائلته لا حول لها ولا قوّة.. من يساعد أيمن على الوقوف ؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Feb.
29
2020

بئر الحفي: عائلته لا حول لها ولا قوّة.. من يساعد أيمن على الوقوف ؟

الخميس 2 أكتوبر 2014
نسخة للطباعة
بئر الحفي: عائلته لا حول لها ولا قوّة.. من يساعد أيمن على الوقوف ؟

 هو طفل من مواليد 30 أوت 2007 يدرس بالسنة الأولى ابتدائي ومقيم ببئرالحفي من ولاية سيدي بوزيد، أمام وضعيته الصحية ينضاف إليها الوضعية الاجتماعية لأسرته (على الرغم من حصولها على بطاقة العائلات المعوزة..)، فيبدو أنها سببت له إشكالات نفسية وبدنية ومادية حالت دون أن تكون عودته كبقية التلاميذ إلى مقاعد الدراسة في هذه السنة الدراسية الجديدة.

مرض أيمن حامدي وفق أمه نورة طعم الله في حديثها لـ"الصباح" فيتمثل في إصابة عضلاته بنوع من الهشاشة التي تنتهي إلى " تفتت " هذه العضلات مع مرور الزمن على حد وصفها ووفق ما شخصه الأطباء خاصة بالمستشفى الجامعي بسهلول سوسة، فقد اكتشف الأطباء هذا المرض مع بلوغه سن الثامنة.الأم تقول انها لا تطالب الكثير فقط من يقف إلى جانب ابنها ويساعده على توفير غذاءه ونفقات تنقله لمباشرة عيادات ومواعيد الطبيب خارج ولاية إقامته أو توفير كرسي متحرك في حال أصبح أيمن عاجزا على الوقوف على قدميه، أما عن العلاج فيبدو أنه غائب أو غير متوفر على الأقل بتونس بما أن هذه الحالة المرضية نادرة جدا (حالتان فقط في تونس) وتبرز تأثيراتها في عدم قدرة المصاب على المشي لمسافة طويلة وضيق التنفس مع إمكانية للتأثير على القلب والشرايين ..

الحالة الاجتماعية لعائلة الطفل المصاب صعبة جدا ولا تستطيع توفير مستلزمات ابنها المريض الذي يستوجب مرضه نظاما غذائيا معينا ومتابعة صحية دقيقة واستعمال أدوية خاصة بشكل دوري تساعد على تقوية العضلات وإطالة أجال عجزها كليا..يُذكر أن أسرة أيمن تتكون من 6 أفراد من بينهم أيضا من هو مصاب بمرض "الفدة".

نوفل اليوسفي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة