محطات جهوية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Feb.
28
2020

محطات جهوية

الأربعاء 1 أكتوبر 2014
نسخة للطباعة

صفاقس: اعلوش العيدب : عرض متوفر والشاري مفقودت

صفاقس - الصباحمع اقتراب عيد الأضحى المبارك تحولت عديد الطرقات والساحات والانهج الفرعية بالمدينة خاصة إلى أسواق متنقلة للأضاحي رغم وجود الأسواق الأسبوعية المنظمة والمسلخ البلدي وهو ما أثار قلق واشمئزاز عديد المواطنين نظرا لما تفرزه هذه الظاهرة من اوساخ وروائح كريهة خاصة قرب المؤسسات التربوية والمساجد و ذلك نظرا لخطورتها على حركة المرور والغريب انه يقع فيما بعد مطالبة البلديات بالتنظيف ورفع الفضلاتتمن جهة أخرى وفي خصوص أسعار الأضاحي والعرض والطلب فإنه يلاحظ توفر الأضاحي من مختلف الأنواع والأشكال فيما لا تقل الأسعار عن 500 دينار وتصل إلى أكثر من 800 دينار حسب عديد الزوار لهذه الفضاءات والتي يعتبرونها مشطة ويقدر عليها المستهلك في الوقت الراهن فما الحل إذا ؟ يرى العديد من المواطنين انه لابد أن تتدخل الدولة والمنظمات الفلاحية المعنية والمركبات الفلاحية لتوفير الأضاحي بأسعار مقبولة كما أنه لابد من مراقبة الأسواق الموازية وتوفير فضاءات لائقة لعرض الأضاحي في أحسن الظروفت.فيصل

   

الحمامات : شكوى من سوء الخدمات

 إقبال كبير على فرع وكالة إتصالات تونس بالحمامات لم تتحرك المصالح المعنية للتعامل معه بل زاد الوضع تعقيدا بسبب قلة عدد الشبابيك التي تسدي الخدمات للحرفاء ، فعدد 02 شباك فقط أثر على مستوى الخدمات وعطل مصالح المواطنين الذين يترددون على هذا الفرع ، فمثلا أمسذ الثلاثاء- سجلنا حالة من الفوضى بسبب الاكتظاظ والتدافع بين الحرفاء وعدم إحترام الأولوية في الصف ... وهو ما فتح باب المحاباة والمجاملات لهذا الحريف على ذاك باستخدام العلاقات... نسجل هذا أيام قليلة إثر إحتضان بلادنا لمنتدى تكنولوجيا المعلومات والاتصال للجميع المنعقد بياسمين الحمامات...

لذا، المطلوب التحرك بجدية في إتجاه تحسين الخدمات بإضافة شبابيك كحل عاجل وبرمجة فرع ثان يكون بمنارة الحمامات مثلا التي أصبحت تمثل ثقلا إقتصاديا وإجتماعيا يستوجب التعامل معه كمؤشر لتوفير الخدمات التي تسديها إتصالات تونس.

 كمال الطرابلسي

 

 الوسلاتية: إعتصام مفتوح بالبلدية وبالصباحب تسأل السلط المعنية

دخل ستة أشخاص من عملة البلدية في اعتصام مفتوح ومتواصل بمقر بلدية الوسلاتية منذ مساء الاثنين احتجاجا على قرار عزلهم من عملهم وعدم تسوية وضعيتهم المهنية أين أكد المعتصمون لـ"الصباح"أن اعتصامهم يأتي بعد استيفاء جميع شروط التفاوض مع السلط المحلية والجهوية والقاضي إما بإرجاعهم الى سالف عملهم أو تسوية وضعيتهم المهنية لا سيما أنهم قضوا أكثر من 30 سنة من العمل بعد انتدابهم في البداية كعملة عرضيين ثم وقع نقل خططهم المهنية الى عملة قارين ويتقاضون أجورهم عن طريق المجلس الجهوي بالولاية الذي لم يقم بخلاصهم في مرتباتهم الشهرية لشهري أوت وسبتمبر والحال أن أحد المعتصمين شيخ عمره 86 سنة.

الصباح اتصلت ايضا برئيس النيابة الخصوصية الذي أكد أنه مساند للمعتصمين في مطالبهم المشروعة وذلك انه من واجب الولاية تسوية وضعيتهم المهنية انسانيا بعد أن فقدوا مورد رزقهم الوحيد مؤكدا ان البعض من المعتصمين يعاني من أمراض مزمنة الا انهم لم يتغيبوا يوما واحدا عن العمل مؤكدا أنه سيعتصم بمقر الولاية من أجل تسوية وضعية منظوريه وباتصالنا بمعتمد الوسلاتية أكد لنا أنه عقد اجتماع ضم جميع الاطراف المتداخلين في الموضوع لايجاد صيغة توافقية ترضي جميع الاطراف ووعد بخلاص العملة في الشهرين المتخلدين بذمة المجلس الجهوي مؤكدا أن الامر ليس بيد المعتمدية وانما بيد الولاية ووزارة التنمية التي قررت فصلهم عن العمل لتجاوزهم السن القانوني وهو قانون طبق على جميع العملة العرضيين بالجمهورية.

وباتصالنا بالمعتمد الأول بولاية القيروان أكد لنا أن ولاية القيروان طبقت المنشور الوزاري الصادر عن وزارة التنمية وأن فصلهم عن العمل ليس من مشمولات الولاية التي راسلت الوزارة لالتماسها في تسوية وضعية العملة سواء بإسنادهم مرتبا شهريا او جراية من طرف الضمان الاجتماعي تضمن لهم العيش الكريم في ما تبقى من حياتهم والولاية لازالت تنتظر الرد من الوزارة ومن جانبه ساند المكتب المحلي لاتحاد الشغل بالجهة المعتصمين مؤكدين تضامنهم التام واللامشروط مع المعتصمين الذين هددوا بالدخول في إضراب جماعي عن الطعام إن لم يقع تسوية وضعيتهم المهنية أو إرجاعهم إلى سالف عملهم.

ماهر غيضاوي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد