غنوش (قابس): مئات الإصابات بـ"البوصفير" ... أين السلط الصحية؟ أين الوقاية؟ أين العلاج؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Feb.
29
2020

غنوش (قابس): مئات الإصابات بـ"البوصفير" ... أين السلط الصحية؟ أين الوقاية؟ أين العلاج؟

الأربعاء 1 أكتوبر 2014
نسخة للطباعة
غنوش (قابس): مئات الإصابات بـ"البوصفير" ... أين السلط الصحية؟ أين الوقاية؟ أين العلاج؟

كنا قبل أيام تحدثنا عن ظهور مرض البوصفير في الحامة ورغبة الأولياء في تأجيل العودة المدرسية خوفا من العدوى  ...واليوم أطلقت جمعية النهوض بالقطاع الصحي بغنوش مؤخرا صيحة فزع نتيجة تأزم الوضع الصحي بالمنطقة وهو ما نتج عنه ارتفاع مفزع لعدد المصابين بمرض التهاب الفيروس الكبدي صنف"ب" .

الخبر تناقلته بسرعة شبكات التواصل الاجتماعي وأحدث بلبلة ومخاوف وسط الشارع  خاصة والجهة مازالت تعيش على وقع انتشار نفس الفيروس من نوع "أ" في جهة الحامة .

"الصباح" اتصلت بالسيد توفيق عباس رئيس الجمعية المذكورة الذي أكد لنا أن صيحة الفزع التي أطلقها لم تأت هكذا بل هي نتيجة لما أبدته السلطة الصحية من لامبالاة وعدم اهتمام لما رفعناه من توصيات ودعوات مبنية على  إجراء دراسة فنية للوضع الصحي والبيئي بمنطقة غنوش ، السيد توفيق عباس وهو في الأصل عون صحي قالبادرنا منذ بداية شهر أفريل 2013 وإلى يومنا هذا بتنظيم حملات تقصي حول أمراض الإلتهاب الكبدي الفيروسي أفرزت عن تسجيل مئات الإصابات من صنف – ب – مؤكدة في صفوف متساكني غنوش وهي موثقة لدى الجمعية بكل التفاصيل ، لقد صدمتنا نتائج التحاليل والمعاينة الميدانية وجميع الإحصائيات اليوم حيث بلغ الرقم 555 حالة والجمعية قامت بما تقدر عليه من اجراء التحليل الأولي في مخبر الجمعية ثم متابعة الحالة، وقد وجدنا في الحقيقة كل التعاون من طبيبة مستوصف غنوش الدكتورة هدى غربال التي سهلت لنا العلاج الأولي لكن للأسف عند المرور الى التحاليل الرسمية في مستشفى قابس فان المريض يصطدم بالواقع المر وهو غياب مخابر مختصة والتكاليف المرتفعة في المخابر الخاصة وهذا الوضع يمنع ذوي الدخل المحدود من متابعة استكشاف الحالة .

وأضاف محدثناان هذا المرض بدون علامات وقد تم اكتشاف في بعض العائلات أن بين ستة وعشرة أفراد مصابين كما تم الكشف وبالوثائق أيضا ان بعض الوفيات الحاصلة في الأشهر والسنوات الأخيرة ناتجة عن هذا المرض الذي وفي غياب العلاج يتطور ليصبح سرطان الكبد.أما عن أسباب انتشار الفيروس "ب" فتعود – حسب محدثنا- الى غياب أساليب الوقاية في المستوصفات وغياب التعقيم للتجهيزات الصحية وأدوات العمل الصحي اليومي .

توفيق عباس قال ان المدير الجهوي للصحة بقابس ميّع الموضوع وخفض في عدد المصابين رغم أنه لا يملك الحقيقة ونحن اليوم في غنوش واعون بخطورة الوضع الصحي ونطلب من وزارة الصحة أن تحدث خلية أزمة محلية أو جهوية وتوفير العيادات والتحاليل المجانية والتلقيح المجاني وتوفير العلاج لمن لا يملك تغطية صحية وإحداث مخبر متطور بالمستشفى الجهوي بقابس .

الحبيب الحفيان

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة