البرامج الانتخابية لـ5 أحزاب تحت مجهر "الصباح": تشابه في المضمون والأفكار واختلاف في الشكل والتفاصيل - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 4 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
5
2020

البرامج الانتخابية لـ5 أحزاب تحت مجهر "الصباح": تشابه في المضمون والأفكار واختلاف في الشكل والتفاصيل

الأربعاء 1 أكتوبر 2014
نسخة للطباعة
البرامج الانتخابية لـ5 أحزاب تحت مجهر "الصباح": تشابه في المضمون والأفكار واختلاف في الشكل والتفاصيل

تتشابه فيما بينها مع اختلاف في التفاصيل.. لعله ابرز استنتاج يتبادر الى الذهن بعد الاطلاع على فحوى خمسة برامج انتخابية قدمتها بعض الأحزاب ليقفز الى الذهن معطى أساسي: ذات الرؤى في الإصلاح وذات الأفكار في معالجة أمهات القضايا على غرار الاستراتيجية المتوخاة في مكافحة الإرهاب فبعض الأفكار حفظت عن ظهر قلب جراء كثرة ترديدها في بلاتوهات التلفزة.

وباستثناء الاختلاف في شعارات الأحزاب للحملة الانتخابية وفي طريقة تقديمها للإعلام وفي الإخراج الاتصالي.. برزت عدة نقاط تشابه في الوعود الانتخابية.

استعرضت مؤخرا أحزاب «الترويكا»، فضلا عن حزب آفاق تونس، وحزب الاتحاد الوطني الحر برامجها الانتخابية. وتنتجه البرامج وفقا للمضطلعين بالشأن العام نفس الطرح في «ترميم» مختلف المجالات موضحين انه حتى لو تم "النبش" في البرامج السابقة لوجد ذات الشيء مع اختلاف في التفاصيل.

 لكن في المقابل يرى شق اخر ان الاحزاب لا تمتلك عصا سحرية أو بدائل فريدة من نوعها تعرضها في برامجها الانتخابية فان الأهم يبقى تجسيمها على ارض الواقع.

وفيما يلي رؤية الأحزاب السالفة الذكر في بعض المجالات، رؤية تتشابه فيما بينها وتختلف في التفاصيل:

في المجال الأمني ومقاومة الإرهاب :

حركة النهضة: التنسيق الإقليمي والدولي وتوفير الإمكانيات البشرية والمادية والتقنية للأجهزة المختصة لمحاصرة هذه الظاهرة والقضاء عليها.

- تفكيك البنية التحتية للإرهاب المتعلقة بمصادر التمويل والدعم اللوجستي وشبكات التواصل.

- تشديد العقوبات لدعوات ارتكاب الجرائم الإرهابية والإشادة بها ضمن إطار قضائي متخصص.

- تشديد العقوبات لدعوات ارتكاب الجرائم الإرهابية والإشادة بها ضمن إطار قضائي متخصص.

- وضع فقرات تحسيسية وتوعوية ضمن البرامج التعليمية والإعلامية والدينية لإبراز مخاطر الإرهاب وتفنيد أسسه الدينية وترسيخ قيم التسامح والاعتدال ونبذ كافة أشكال الغلو والعنف.

- تكليف هيئة مختصة للحوار مع متنسبي التيارات التكفيرية داخل السجون لتغيير افكارهم وقناعاتهم الخاطئة.

- بعث قطب امني استعلاماتي وآخر عسكري متخصص في مقاومة الإرهاب.

حزب المؤتمر: تحقيق نجاعة امنية حقيقية ومستديمة داخل اطار الدولة الديمقراطية عبر تعزيز الامكانيات الفنية والتدريبية للجيش والامن مع توجيه مجهوداتها نحو مكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب وذلك بوضع طاقة الجيش الوطني حصرا للدفاع على الحدود.

- إصلاح المنظومة الاستعلاماتية من خلال مركزة القرار فيها مع أولوية التجديد التكنولوجي دون تهميش العنصر البشري.

- فتح باب الحوار والمصالحة مع الشباب المغرر بهم في التنظيمات الإرهابية .

حزب التكتل: -تكثيف برامج إعادة هيكلة المؤسسة الأمنية وتعزيز قدراتها ومعنوياتها لمجابهة الإرهاب والجريمة المنظمة عبر التكوين والتدريب وتوفير الوسائل والمعدات والأجهزة والآليات العلمية والتكنولوجية والتقنيات الحديثة، وعبر التعاون الدولي في مكافحة هذه المخاطر.

-بعث وكالة وطنية للاستخبارات تنسق العمل الاستخباراتي بين مختلف الوحدات والقوات الأمنية وتظفي أكثر فاعلية وجدوى على العمليات الاستباقية.

-تعزيز الاليات الاستخباراتية ودراسة امكانية احداث شبكات مراقبة حدودية والادماج الوقتي للمناطق الغابية التي تشكل خطورة

-دعم الإمكانيات المادية والموارد البشرية للجيش الوطني للذود عن استقلال الوطن ومكافحة الإرهاب.

-ايلاء اهمية للحقوق الاجتماعية والاقتصادية للأمنيين عبر مؤسسة الحوار الاجتماعي.

حزب آفاق تونس: إنشاء وكالة وطنية للاستخبارات ملحقة بوزارة الداخلية ومراقبة من قبل هيئة وطنية مختصة في قواعد وأصول الاستخبارات، تحسين ظروف عيش أعوان الأمن، إنشاء شرطة محلية غير مسلحة.

إنشاء سلك خاص بمقاومة الإرهاب يرتكز على جهاز استخباراتي خاص بمقاومة الإرهاب ويسانده قطب قضائي مختص بالجرائم الارهابية وبوحدة سجنية خاصة وغير مرتبطة بسجناء الحق العام.

-ضمان تغطية أمنية ناجعة لكافة تراب الجمهورية من خلال التنسيق بين مختلف أجهزة وزارة الداخلية

-تدعيم التعاون الدولي والتبادل الاستخباراتي وإدماج تونس في شبكات التعاون الأمني الدولي.

حزب الاتحاد الوطني الحر : -احداث وكالة امن قومي تعهد لها مهمة الاشراف على الجانب الاستعلاماتي في الحرب على الارهاب الى جانب التنسيق مع بلدان الجوار في اطار منظومة الامن الشامل.

-وضع اطار قانوني لحماية الامنيين فضلا عن مراجعة منظومة التأجير لكافة الاسلاك الامنية واعتماد مدونة جديدة حول اعمال الشرطة الديمقراطية.

في مجال التنمية الجهوية :

حركة النهضة :-إعادة النظر في التقسيم الترابي للبلاد من خلال احداث اقاليم افقية متناسقة جغرافيا وبشريا واقتصاديا والعمل على بروز اقطاب حضرية كبرى في المناطق الداخلية تكون روافع للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

-تخصيص 20 بالمائة من من ميزانية الاستثمار العمومي للتنمية الجهوية

-مواصلة اعتماد مفاتيح توزيع علمية لميزانية التنمية الجهوية بين الجهات.

-جعل تطوير البنية التحتية في الجهات الداخلية والاحياء الشعبية من اولويات الحكومة القادمة فضلا عن تطوير شبكة الطرقات السيارة على المدى القصير والمتوسط لربط المناطق الداخلية بالمناطق الساحلية للبلاد.

حزب المؤتمر: لم يقدم في ملخص برنامجه الانتخابي رؤيته لتقليص الفوارق الجهوية.

حزب التكتل : -الالتزام بتكريس مبدأ التمييز الايجابي المنصوص عليه في الدستور والعمل على إحداث التوازن التنموي بين الجهات والفئات

-إقرار آليات للتحفيز على الاستثمار العام والخاص وبعث المشاريع التنموية وخلق مواطن الشغل في المناطق المهمشة

-إقرار آليات فعالة للإسراع في انجاز البرامج والمشاريع المتعلقة بالبنى التحتية

-تدخل الدولة للتعديل بين الجهات وتفعيل التضامن والتكامل والموازنة بينها.

آفاق تونس: -تقسيم التراب الوطني إلى أقاليم : يرى آفاق تونس أن التنمية الاقتصادية والاجتماعية اللامركزية في البلاد تتطلب تهيئة ترابية تتكون من 8 اقاليم : 7 منها على التراب التونسي وواحد في العالم إلى جانب تسريع تركيز مجالس الأقاليم.

-تجميع الولايات ذات الحدود المشتركة والبنية المتكاملة على المستويين الاقتصادي والاجتماعي في اقاليم وطنية وتكون التهيئة الترابية في كل إقليم.

-يسند إلى الأقاليم دور مهم في تركيز أقطاب تحتاج إلى حجم مهم مثل المستشفيات الجهوية والأقطاب التكنولوجية والمواقع الطبية .

-إنشاء أقطاب حديثة في الأقاليم يكون كل قطب متخصصا في مجال معين.

حزب الاتحاد الوطني الحر : ركز الحزب في الجزء الثاني من برنامجه الانتخابي على مشروعه الجهوي والذي تضمن عدد مواطن الشغل لكل جهة معينة على غرار ولاية سليانة التي صنفها الحزب كقطب هام للصناعات الغذائية ولتحويل المواد الانشائية مخصصا لها 11 الف موطن شغل.

في مجال التربية والتعليم :

 حركة النهضة :تعميم السنة التحضيرية الإجبارية المجانية بجميع المدارس الابتدائية

-ترسيخ مبدأ التكوين المستمر مدى الحياة وإعادة وتنفيذ برنامج تكوين ورسكلة لفائدة المربين في الأساليب البيداغوجية وطرق التعليم الحديثة.

-وضع خطة وطنية ورصد الاعتمادات اللازمة لتهيئة المدارس خاصة في المناطق الداخلية لإزالة الفوارق بين الجهات.

حزب المؤتمر: إعادة هيكلة وتنظيم التعليم من خلال عدد من الإجراءات العاجلة المتعلقة بمراجعة كراسات الشروط المتعلقة باحداث المدارس الخاصة والاجنبية بغرض كسر الهوة بين التعليم العمومي والخاص في مناهج اللغات والتاريخ والجغرافيا والتربية الوطنية.

-تعزيز التدريب والتكوين التقنيين الملائمين للنسيج الاقتصادي والتصدي لمشاكل التأهيل المفرط وغير ملائم لسوق العمل في الجامعة بتطوير الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي ومراجعة سلم الأولويات في مجالات البحث والتطوير.

حزب التكتل: تمكين كل طفل تونسي من تعليم اساسي اجباري ومجاني وذا جودة يشمل السنة التحضيرية.

-اعادة الاعتبار لمنظومة التكوين المهني كمسار متكامل في اطار رؤية جديدة لتنمية الموارد البشرية

-ارساء برنامج وطني لتطوير التكوين المهني واعطاء مكانة مهمة للتكوين المستمر

-احداث هيكل محايد ومستقل يضطلع بتقييم المنظومة التربوية ويسهر على جودة التعليم العمومي وتناغمه مع سوق الشغل

حزب افاق تونس: القضاء على اللامساواة المحلية والجهوية في مجال البنية التحتية ووسائل العمل في كافة مستويات المسار التربوي

اعادة الاعتبار للتكوين المهني في المسار الاكاديمي

-اعادة اصلاح مناظرات انتداب المدرسين في كافة المستويات

الاتحاد الوطني الحر: اصلاح المنظومة التعليمية بمختلف مراحلها بما يجعلها حصنا منيعا ضد العلم والتطرف الديني .

-اعتماد استراتيجية جديدة للتعليم تتلاءم مع مقتضيات منوال التنمية الاقتصادية لضمان التشغيل وفق متطلبات السوق.

_تنويع المرجعيات وتكوين أفضل المدرسين والإطار البيداغوجي والأكاديمي.

 منال حرزي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة