القيروان ، صفاقس، بنزرت، القصرين، سيدي بوزيد، سليانة وتطاوين الأكثر تضررا نقص بـ 4500 معلم، ونحو انتداب مدرسين «جوتابل» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Aug.
20
2019

القيروان ، صفاقس، بنزرت، القصرين، سيدي بوزيد، سليانة وتطاوين الأكثر تضررا نقص بـ 4500 معلم، ونحو انتداب مدرسين «جوتابل»

الاثنين 29 سبتمبر 2014
نسخة للطباعة
◄ 5آلاف من المعلمين النواب تخلت عنهم الوزارة وترفض إدماجهم

تونس- الصّباح الأسبوعي

 

كشف مستوري القمودي كاتب عام النقابة العامة للتعليم الاساسي أن المدارس منقوصة من 4500 معلم وخاصة في مدارس القيروان وصفاقس وبنزرت والقصرين وسيدي بوزيد وسليانة وتطاوين وهي مراكز شاغرة مطلوب سدها لكن الوزارة لم تنتدب الأعداد اللازمة بتعلة أن وزارة المالية لم تقدم الاعتمادات اللازمة..
وبينما يوجد اكثر من 5 آلاف معلم من النواب يطالبون بتسوية وضعياتهم وادماجهم.. يعمل وزير التربية على انتداب نواب جدد وهنا ذكرت الاطراف النقابية ان الازمة الحالية كانت قد نبهت اليها منذ فترة وحذرت من هذا النقص الفادح لكن الوزارة قامت بانتدابات لا تفي بالحاجة وتمسكت بعدم ادماج المعلمين النواب رغم ما اكتسبوه من خبرة ولم تنتدب الا الف معلم في اطار المناظرة بالاضافة الى الف اخرين من النواب لكن النقص ظل فادحا.
ومن الملفت للانتباه ان الوزارة تريد التعويل على انتدابات جديدة والحال ان المعلمين النواب يملكون الخبرة ولهم تجارب سابقة لذلك طالبت النقابة العامة بانتدابهم لحل مشكل الغيابات والشغورات وهنا يقول مستوري القمودي : «المعلمون النواب عاقبتهم الوزارة اكثر من خمس مرات حيث لم تسدد لهم مستحقات سنتين أي يعملون دون اجر ثم ترفض ادماجهم بوزارة التربية، واستغنت عنهم نهائيا وتعمل على انتداب نواب جدد».
من جهة أخرى بين كاتب عام النقابة العامة انه رغم شبه موافقة الحكومة وموافقة وزارة الشؤون الاجتماعية على ادماج المعلمين النواب تعنت الوزير والتمسك بصيغة واحدة من صيغ الانتداب وهي المناظرة والحال ان القانون الاساسي يتضمن صيغة الانتداب المباشر وهو ما ينطبق على المعلمين النواب والذين يعتبرون اكفأ من المنتدبين الجدد باعتبارهم قد تعودوا على اجواء القسم وتعلموا اكثر منهم صيغ العمل حيث يقول مستوري القمودي: «الوزير الحالي يريد أن يترك بصمة سيئة لهذه الحكومة التي لم يبق في عمرها الكثير لانه منذ 2006 يتم ادماج النواب وقد جددنا هذا المبدأ في 2011 لكن وزير التربية الوحيد الذي تمسك بموقفه ويبدو ان النواب يدفعون ثمن نضالهم لانهم خرجوا في المسيرات ونظموا الاعتصامات امام الوزارة مطالبين بحقوقهم لذلك تمت مكافأتهم بالتخلي عنهم».
ومن الخطوات القادمة للنقابة العامة عقد هيئة ادارية لتحديد الاشكال النضالية وكيفية التحرك حتى لا يتواصل مثل هذا الاشكال لان الوزير لا يعترف بالنواب ولكنه في الوقت ذاته سينتدب اخرين جدد مما سيعمق الازمة لان عددهم سيتكاثر وتصبح امكانية ايجاد حل مستحيلة حتى ان الاطار التربوي يريد انتداب نواب جدد لتعويض النقص الحاصل باقل الاثمان ثم يتم التخلي عنهم مع نهاية الموسم الدراسي أي أن الوزير يريد انتداب ملعمين «جوتابل» لهم مدة صلوحية محدودة وهو ما من شأنه ان يؤثر على المنظومة التربوية.

 

عبد الوهاب الحاج علي

إضافة تعليق جديد