محمد الحبيب كراي أمين عام حركة البعث لـ"الصباح": القوميون طرف رئيسي في الحياة السياسية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 5 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
5
2020

محمد الحبيب كراي أمين عام حركة البعث لـ"الصباح": القوميون طرف رئيسي في الحياة السياسية

الأحد 28 سبتمبر 2014
نسخة للطباعة
نطالب بالتوقف عن تسديد ديون تونس الخارجية نشارك في الانتخابات مع "الجبهة الشعبية"
محمد الحبيب كراي أمين عام حركة البعث لـ"الصباح": القوميون طرف رئيسي في الحياة السياسية

يشارك التيار القومي العربي في الانتخابات التشريعية بعدة قائمات بعضها داخل قائمات "الجبهة الشعبية" التي يتزعمها حمه الهمامي ـ مثلما هو الأمر بالنسبة لحركة البعث ـ بزعامة محمد الحبيب كراي ـ وحزب الغد ( ناصري ) بزعامة عمر الشاهد، وحزب التيار الشعبي بزعامة زهير حمدي، وحزب الطليعة ( بعثي ) بزعامة أحمد صديق..، وحركة الشعب ( الناصرية ) بزعامة زهير مغزاوي التي تترشح ضمن قائمات خاصة ..

في هذا الحديث الصحفي يسلط امين عام حركة البعث الضوء على وجهة نظر تيار من القوميين والبعثيين في الانتخابات والمسار السياسي ومستقبل التيار القومي:

+لماذا لم تتوحد العائلة القومية في قائمة انتخابية واحدة ؟

كانت العائلة القومية بمختلف مكوناتها..خلال مرحلة ما قبل 14 جانفي 2011 تمارس نضالاتها مع مختلف القوى التقدمية في الساحة ..وبعد بعد 14 جانفي أسسنا جبهة 14 جانفي التي وحدت أطرافا تقدمية عديدة من بينها القوميين..

لكن موروث العمل السري وانعدام الممارسة الديمقراطية التي تقبل بان لا تربط الأفكار بالأشخاص هي التي لا تزال تضع صعوبات أمام توحد كل القوميين في تنظيم واحد وفي قائمات انتخابية موحدة ..

قمنا بمحاولات اثر انتخابات 23 أكتوبر لكن المنسوب الذاتي كان كبيرا ولم نصل إلى نتائج ملموسة ..التحدي الآن في تونس ليس قوميا او إسلاميا أو علمانيا بل تحدي الحرص على الاستقلال الوطني اقتصاديا وسياسيا وثقافيا .

ويشترك في ذلك القومي والتقدمي ونعتقد ان تجربة الاتحاد الاشتراكي للقوى الشعبية في المغرب تجربة نموذجية ..حيث انصهر الماركسي اللينيني مع الناصري مع البعثي في نفس الحزب..

احزاب تجاوزها الزمن ؟

+لكن هناك من يعتقد انكم تتمسكون بأحزاب إيديولوجية ماركسية وبعثية تجاوزها الزمن وطنيا وعالميا..بعد انهيار المعكسر الاشتراكي وانهيار الانظمة البعثية في سوريا والعراق والناصرية في مصر وليبيا..؟

نعتقد انه وقعت ادارة العالم بعد الحرب العالمية الثانية وفق مستلزمات اتفاقية «يالطا»..وقبل الطرفان امريكا وروسيا بوجود دول صغيرة للتعاطي معها كموانئ لأساطيلها واصوات مساندة داخل مجلس الامن الدولي .

وقد استفادت الكثير من هذه الدول من هذا الوضع لإنتاج منوال تنمية ضمن رفع الامية ونشر التعليم ووضع نواة صناعية .الا ان انهيار جدار برلين وانفراد امريكا الامبريالية بالعالم جعلها تطرح سؤالا: هل ما زالت محتاجة الى هذه الدول الصغيرة مساحة وإمكانيات وتعدادا بشريا ؟

جاءت اول تجربة في الصومال حيث تم الغاء الدولة المركزية ..مع تواصل تصدير مواردها رغم تدمير المجتمع والبلاد ..وأعيدت نفس التجربة في العراق ..حيث لو اتحد كل العراقيين ـ بعد احتلال بغداد واسقاط صدام حسين ـ على عميل يحكمهم لما قبل الامريكان بذلك لانهم كانوا يحتاجون الى مرحلة تدمير الدولة ..مرحلة ينسى فيها من حذق حرفة ومن اتقن مهنة ..لهذا السبب نقول ان تشبثنا بالدولة الوطنية وعمقها القومي التقدمي يدخل ضمن استحقاقات المرحلة .

 عقلانية المغاربيين

 +هذا تقييم تتفقون فيه مع اصحاب ميولات اخرى ليست بالضرورة بعثية ؟

فكرة حزب بعث في تونس ليست فكرة جديدة ..منذ تاسيس البعث كان الحضور المغربي والتونسي مهما في الحركة البعثية ..

الرفيق ميشيل عفلق كان يقول سيكون للبعث في المغرب العربي ..لانه سيجمع بين الحماسة للفكرة وعمق الايمان بها وما تعلمه المغاربيون من «المنطق الديكارتي» العقلاني ..

الفكر البعثي في تونس واقعي ومرتبط بهمومه القطرية المحلية ..حيث لا فرق بين مناضل بعثي يتولى شان ادارة البلدية في اي مدينة في تونس وتقدمي اخر الا ما يحمله البعثي من طموح الى ان تكون هذه البلدية في تعاون مع مراكش والبحرين..

شعار « المطرقة والمنجل»؟

+لكن البعض سيقول لكم ان «تونس اصبحت فعلا بلد عجائب وغرائب» لانها الوحيدة تقريبا التي تضم احزابا بعثية واخرى تروتسكية تتمسك بشعار المطرقة والمنجل ؟.

التجربة البعثية في المشرق العربي اجهضت بفعل القنابل والصواريخ في حروب عدوانية ضد العراق عامي 1991 و2003 ..وهي تجربة لم يفسح لها المجال بان تعبر عن ذاتها الا في هامش قليل جدا مثل رفع الامية ومحاولة بناء صناعة الوطنية والبحث العلمي .

وفي سبعينات القرن الماضي لم يكن طرح المسالة الديمقراطية مثلما هو الان .. لا يمكن الحكم على البعثيين بمقاييس اليوم ..

الحزب الوحيد الذي انجز مؤتمره الاول في 2011 هو حركة البعث ..وانجزنا المؤتمر الثاني في 2013..وانتقلت القيادة بشكل سلسل من رفيق الى اخر .. من عثمان بالحاج عمر الي ولا زلنا نعمل معا ..تكريسا بإيماننا بان الديمقراطية التي ننشد نلتزم بها قبل غيرنا ..مؤتمرنا القادم بعد سنة تقريبا قناعة لدينا بمبدإ التداول .

تعليق الديون 3 سنوات

+تترشح على راس قائمة الجبهة الشعبية في ولاية اريانة ..بما ذا تتميزون عن غيركم اقتصاديا اجتماعيا ؟

نترشح اولا ضمن ائتلاف الجبهة الشعبية.. لدينا مشروع سياسي وطني مشترك بين مكونات الجبهة الشعبية ..

نحن نعتقد انه بالامكان افضل مما كان ..وان التونسي بعد 14 جانفي كانت لديه الفرصة لان يفجر طاقات تسمح بتجاوز الهنات التي فرضت على تونس في العقدين الماضيين : الاساءة للتعليم ..والتفريط في النواة الصناعية..

 نعتبر انه ممكن الان ترتيب الوضع الداخلي اقتصاديا فيقع تحفيز موارد داخلية من خلال اعادة النظر في السلم الجبائي ..والحد من التهرب الضريبي ..

على مستوى المديوينة الخارجية ندعو الى تعليق دفع الديون على الاقل 3 سنوات ..والتدقيق في هذه الديون ..للاستفادة من عملية التعليق لاحداث مشاريع مهيكلة وفك العزلة عن الغرب التونسي باكمله ..على ان تدفع الاستحقاقات الدولية بعد هذه الفترة في الديون غير الكريهة .. اي تلك انفقت في مصلحة عامة ..

+لكن مثل هذا القرار قد يتسبب في حصار اقتصادي ومالي لتونس بسبب « التهرب من التزامات سابقة للدولة التونسية «؟

لن نحاصر عندما تكون رسالتنا واضحة: نحن لا نتهرب من الديون.. لكن بعد الثورة يحق لنا ان ندقق في الديون وأن نتمتع بسنوات مهلة قبل تسديدها كليا او جزئيا..

خدمة الدين لدى بعض الشركاء اكبر من القروض ..مثلما هو الامر بالنسبة لديوننا مع فرنسا وهو أمر غير معقول.. فنزويلا تعاملت مع بلدان امريكا اللاتينية بشكل تفاضلي ..

نعتقد ان اجوارنا يمكن ان نجد معهم ولمصلحتنا المشتركة صيغا للتعامل التفاضلي على مستوى الطاقة والاسواق ..توظيفا لموقع تونس الاستراتيجي بالنسبة للجزائر والتشاد ومالي والنيجر وليبيا ..

نعتقد ان الوضع السياسي في المنطقة بفعل فاعل..والاضطرابات التي يمكن ان تخيف الكثير نتاج لتدخلات اجنبية اكبر ما هي افرازا داخليا طبيعيا ..

الاوضاع كارثية في اريانة ؟

+وما الجديد في برنامجكم بالنسبة لمنطقة مثل اريانة ؟

اعتقد ان ولاية اريانة بمختلف احيائها لديها نفس مشاكل بقية الولايات ومن بنيها التشغيل والبطالة والفقر.. لكن من بين معضلاتها الانخرام البيئي: المياه المستعملة في حاضرة تونس توجه نحو محطة شطرانة بكيمات تتجاوز قدرتها على التحويل وتصفيتها ..

والخطر الكبير يستفحل منذ سنوات بسبب توجيه هذه المياه الى شاطئ رواد.. مما اضر باطول شاطئ رملي على الساحل التونسي..واصبح هذا الشاطئ الجميل غير صالح للسباحة ومضرا للصحة..وهجرته الاسماك ..ونحن نطالب بتدخل عاجل لكف هذا الأذى عن شاطئ رواد ومعالجة اثاره..

في ولاية اريانة ايضا مقاطع للحجارة من النوع تلوث منظومة البئية ..في جبل النحلي مثلا، كما أصبحت سبخة أريانة مصبا للفضلات والمياه المستعملة الفوضوية وهو ما نطالب بايجاد حل له ..

 حاوره: كمال بن يونس

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد