رفض مطالبة السيسي بالإفراج عن مرسي.. أوباما ينفض يديه من جماعة "الاخوان" المصرية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Jun.
18
2019

رفض مطالبة السيسي بالإفراج عن مرسي.. أوباما ينفض يديه من جماعة "الاخوان" المصرية

السبت 27 سبتمبر 2014
نسخة للطباعة

القاهرة (وكالات) أجرى التنظيم الدولي للاخوان المسلمين اتصالات مكثفة على مدار الأسبوع الماضي بمسؤولين أمريكيين، طلب خلالها التوسط لدى الرئيس الأمريكي باراك أوباما من أجل طلب الإفراج عن الرئيس محمد مرسي وقيادات بارزة بالتنظيم خلال لقائه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

وقالت مصادر ديبلوماسية ان رد الرئيس الأمريكي جاء بالرفض، لكنه تطرق في الحديث مع السيسي عن أحمد ماهر الناشط السياسي ومؤسس حركة «6 أبريل» المعارضة وطالب بالافراج عنه.

 

كما كشفت مصادر داخل التنظيم ايضا ان منظمة «هيومان رايتس ووتش» الامريكية طالبت أوباما بالتحدث عن التقرير الذي اعلنت عنه في أوت الماضي حول أحداث ميداني رابعة والنهضة بالقاهرة خلال لقائه بالسيسي، وهو الطلب الذي جاء بعد مطالبة من الإخوان للمنظمة، وهو ما رُفض كذلك.

 

ومنذ اقالته، يحاكم مرسي وكل قيادات الاخوان المسلمين الموقوفين في مصر في عدة قضايا باتهامات تصل عقوبتها الى الاعدام، بينها التخابر مع دول وجهات أجنبية.

 

ويقول مراقبون انه على ما يبدو تعم حالة حنق واحباط صفوف التنظيم، خاصة بعدما تحولت انظار العالم عن قضيتهم وانصب اهتمام وسائل الاعلام وقادة الدول الغربية على خطر داعش في سوريا والعراق».

 

ويضيف المراقبون ان رفض الرئيس الاميركي طلب التنظيم الدولي «يمثل اعترافًا رسميًا من الولايات المتحدة بقانونية تواجد مرسي داخل السجون المصرية، بعد توجيه العديد من الاتهامات له، من بينها قضية التخابر مع دولة قطر حركة حماس».

إضافة تعليق جديد