ملامح واخبار - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 29 سبتمبر 2020

تابعونا على

Sep.
30
2020

ملامح واخبار

الخميس 25 سبتمبر 2014
نسخة للطباعة

جلسة عامة

يعقد المجلس الوطني التأسيسي اليوم جلسة عامة بداية من الساعة العاشرة صباحا ويتضمّن جدول الأعمال للنظر في مشروع القانون عدد 64/2014 المتعلق بمنح عطلة استثنائية للأعوان العموميين المترشحين لانتخابات مجلس نواب الشعب والانتخابات الرئاسية، والمصادقة عليه والمصادقة على مشروع القانون عدد 60/2014 المتعلق بإتمام القانون عدد 87 لسنة 1983 المؤرخ في 11 نوفمبر 1983 المتعلق بحماية الأراضي الفلاحية.

 

إعداد دراسة حول تغطية وسائل الإعلام للأحداث الأمنية

قال الباحث في الإعلام والتواصل الصحبي بن نابلية إنّ النقابة الوطنية للصحفيين بالتعاون مع معهد التنوع الإعلامي بصدد إعداد دراسة حول تغطية وسائل الإعلام للأحداث الأمنية والقضايا لمدة 6 أشهر لضبط أسس تضمن حياد العمل الإعلامي. 

وأوضح أنّ دراسة أولية أبرزت عدم حياد بعض القنوات في تعاملها مع عدد من الأحداث، مقابل حصول بعض إذاعات دون غيرها على المعلومات وهو ما يستوجب إعادة النظر في المشهد الإعلامي. 

 

برامج انتخابية

يعقد حزب التكتل من اجل العمل والحريات يوم غد الجمعة لقاء صحفيا لتقديم برنامجه الانتخابي، كما يعقد حزب المؤتمر بدوره ندوة صحفية يوم السبت المقبل لتقديم مشروعه الانتخابي..

 

عميد المحامين: الهيئة تقف على نفس المسافة من كافة المترشحين

اكد عميد المحامين ومجلس الهيئة الوطنية للمحامين بتونس ان الهيئة الوطنية للمحامين «كانت ولا تزال وستظل مستقلة ومحايدة وتقف على نفس المسافة من كافة المترشحين لمختلف الاستحقاقات الانتخابية.»

وأكد العميد في بلاغ اصدره امس ان “ما يروح وينسب للهيئة او عميدها من مساندة هذا المترشح او ذلك ادعاء عار من الصحة ومحض افتراء”.

ونبه العميد من خطورة ما تقدم عليه بعض المواقع الاجتماعية والالكترونية من افتعال لشعار الهيئة ووثائقها بنسبة أخبار ومواقف غير صحيحة للهيئة.. وذكر بانه «فعل يعاقب عليه القانون وستتخذ الهيئة الإجراءات اللازمة لتتبع مرتكبيه».

 

خلاف بين شباب «الوطد»وشباب «حزب العمال»

علمت «الصباح» ان خلافا حصل بين شباب حزب الوطنيين الموحد وشباب حزب العمال على خلفية قبول مرشح الجبهة الشعبية للرئاسة حمة الهمامي بتزكية احد نواب حركة النهضة وهو عبد العزيز شعبان.

 

من يقف وراءه؟

 اثار ترشح المحامي سمير عبدلي لمنصب رئيس الجمهورية عدة تساؤلات حول الهوية المالية والسياسية للرجل خاصة مع حصوله على 10 امضاءات نيابية. وقد وصف عدد من المتابعين هذا الترشح بالغريب وهو ما اثار عدة اسئلة حول الامكانيات التي خصصها الرجل لحملته الانتخابية.

 

بن سدرين: 10 مليارات لا تستجيب لحاجيات الهيئة

اعتبرت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين أن 10 مليارات لا تستجيب لحاجيات الهيئة مقارنة بالميزانيات التي خصصت لهيئات الاتصال والانتخابات والقضاء العدلي.

 

أكثر من 20 مترشحا للرئاسيةرفضت ملفاتهم

ذكر انور بن حسن عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ان أكثر من 20 مترشحا للرئاسة تم رفض ملفاتهم حتى يوم امس من قبل هيئة الانتخابات بسبب خطإ في الضمان المالي أو عدد المزكين.

وقال بن حسن في تصريح لإذاعة «إكسبراس أف أم» أنه تم قبول 11 مترشحا وحوالي 45 مترشحا حتى يتم التثبت في تزكياتهم، ومن بين المترشحين مترشحا قام بوضع ضمان مالي بـ 100 ألف دينار عوض 10 آلاف دينار في حين جمع مترشحون آخرون أكثر من 100 ألف تزكية من المواطنين .

وأضاف أنه في صورة عثور الهيئة على نفس التوقيع لدى أكثر من مترشح سواء من النواب أو المواطنين سيتم احتساب التوقيع الموجود في أول ملف مقدم للهيئة ويتم رفض الملفات الأخرى .

 

شوقي قداس: طرق الإشهار السياسيفي الحملة مازالت غير معروفة

قال أستاذ القانون الدستوري شوقي قداس في برنامج «لكسبراس» على موجات «إكسبراس أف أم» أمس إن الدستور والقانون الانتخابي موجودان ولكن العمل الانتخابي ناقص، مشير إلى ان الاشهار السياسي في الفقرة 3 من الفصل 57 من القانون الانتخابي واستعمال الوسائط الاشهارية التي يتم تحديدها بنص من الهيئة التي لم تصدر الشروط والآليات بعد .

وأضاف أنه من المقرر أن يتم غدا نشر القائمات الانتخابية ولكن الهيئة مازالت لم تصدر القائمات النهائية، مشيرا أن الهيئة لها كل الارقام الاخيرة الصادرة عن المعهد الوطني للإحصاء والتي جاء فيها عدد النساء والفئات العمرية لتحديد الناخبين وعدد المواطنين الذين تتوفر فيهم شروط الانتخاب .

وفي سياق آخر قال قداس إن قرارات الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري أخطأت في قرارها بإغلاق 4 مؤسسات تلفزية هي التونسية ونسمة وحنبعل وتونسنا ، مؤكدا أن مثل هذه القرارات تؤثر على الحملة الانتخابية والإشهار السياسي للمترشحين للانتخابات الرئاسية والتشريعية .

 

«اتصالات تونس» تستغرب الإضراب الذي دعا اليه الطرف النقابي

تعليقا على الإضراب الذي دعت اليه الجامعة العامة للاتصالات قالت امس «اتصالات تونس» في بلاغ لها انه «والتزاما بالإطار التفاوضي القائم بين الحكومة واتحاد الشغل حول ملف المفاوضات الاجتماعية بالقطاع العام، تمّت، وفي أكثر من مناسبة، دعوة الشركاء الاجتماعيين إلى التمهّل إلى حين التوصل إلى استكمال هذا المسار والبناء عليه قصد التوصل إلى اتّفاق يخدم المصلحة العليا للمشغّل الوطني ويرقى إلى مستوى تطلّعات موارده البشرية».

وعبرت «اتصالات تونس» عن استغرابها قرار الجامعة العامة للاتصالات إعلان الإضراب يومي 24 و 25 سبتمبر الجاري رغم ما أبدته الإدارة من تفهّم لمطالب الأعوان». وقالت انها «تعتذر لحرفائها الكرام عن أيّة إخلالات قد تطرأ على السير العادي للعمل، معبرة عن تمسكّها بخيار الحوار البنّاء مع سائر الشركاء طبقا لمقتضيات القانون وسيادته على الجميع.»

 

يوم إعلامي تحسيسي

ينظم الاتحاد الإفريقي حملة تحسيسية بتونس خلال الفترة من 26 إلى 30 سبتمبر الجاري لتعزيز ترشحات منظمات المجتمع المدني بالدول الافريقية لعضوية المجلس الاقتصادي والاجتماعي والثقافي للاتحاد الافريقي (ECOSOCC) الذي ستنعقد انتخاباته خلال شهر نوفمبر 2014. علما أن مفوضية الاتحاد الافريقي ستمنح منظمات المجتمع المدني بالدول التي ستحتضن الحملة التحسيسية لفائدة الجمعيات الراغبة في الترشح لعضوية المجلس الاقتصادي والاجتماعي للإتحاد الإفريقي, خلال شهر سبتمبر 2014 مهلة نهائية وأخيرة من 30 سبتمبر إلى 10 أكتوبر لتقديم ترشحاتها لعضوية المجلس التي تتم مباشرة لدى المنظمة المعنية.

في هذا الإطار ينظم مركز “إفادة” بالتنسيق مع وزارة الشؤون الخارجية، يوما إعلاميا تحسيسيا لفائدة الجمعيات الراغبة في تقديم ترشحاتها لعضوية المجلس وذلك يوم غرة أكتوبر بمقر مركز “إفادة” انطلاقا من الساعة الثامنة والنصف صباحا.

 

اضراب اعوان الصناديق الاجتماعية

نفذ امس أعوان مؤسسات الضمان الاجتماعي (صناديق الكنام، الضمان الاجتماعي، التقاعد والحيطة الاجتماعية..) إضرابا عن العمل احتجاجا على تنصّل سلطة الإشراف وعدم اكتراثها بالاتفاقات السابقة وآجال تنفيذها.

وتتعلق الاتفاقات المبرمة بين الطرفين الإداري والنقابي بالزيادة في الأجور وبالقانون الأساسي والهياكل التنظيمية والتسميات في الخطط الوظيفية والانتدابات وإسناد منحة العدوى وكيفية احتساب منحة الشهر الثالث عشر وهبة العيد وغيرها من المطالب.

 

حسين العباسي: مهمة الحوار الوطني تنتهي بعد الانتخابات

قال الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي أن خارطة الطريق قد نفذت بحذافيرها وان مهمة الحوار الوطني سوف تنتهي اثر الانتهاء من الانتخابات التشريعية والرئاسية.

وأعرب العباسي امس بمقر الاتحاد أمام عدد من ممثلي الجمعيات العربية الناشطة في مجال حقوق الانسان قاموا بزيارة الى المركزية النقابية فى اطار دورة تدريبية نظمها المعهد العربي لحقوق الانسان عن أمله في انهاء مرحلة الانتقال الديمقراطي بانتخاب مجلس نواب الشعب وانتخاب رئيس للجمهورية بعد صياغة دستور جديد للبلاد يرسخ الدولة المدنية الحداثية والمتجذرة في أصولها. ونوه العباسي بجهود المؤسستين العسكرية والأمنية فى إفشال عديد المخططات الارهابية من خلال التفكيك المتواصل للعديد من الخلايا الارهابية. وأضاف أن تونس سوف تنتصر على الإرهاب وتتوفق في انجاز الانتخابات في مواعيدها المحددة بفضل تعاضد كل الاطراف من أحزاب ومنظمات وطنية ومكونات المجتمع المدني وجهود المؤسستين العسكرية والأمنية.

واعتبر العباسي أن تجربة الانتقال الديمقراطي في تونس أصبحت مثالا يحتذى فى عدد من دول الربيع العربي الساعية الى الاستئناس بالتجربة التونسية على غرار ليبيا واليمن.. وأشار الى أن الحوار هو السبيل الأمثل والأوحد لإنهاء الخلافات والجلوس الى طاولة المفاوضات وتغليب المصلحة العليا للبلاد على المصلحة الفئوية الضيقة مذكرا بمسارات الحوار الوطني الذى أفضى وفق رأيه الى جملة من التوافقات على الرغم من التباين الحاصل بين مختلف الاطياف السياسية فى البلاد.

وجدد وقوف المنظمة الشغيلة على نفس المسافة من جميع الاحزاب السياسية مشددا على حياد المركزية النقابية التي قال عنها أنها وضعت نفسها فوق كل الأحزاب.. ولفت الى أن الاتحاد ليس منافسا للأحزاب وانه داعم للحرية والديمقراطية والدولة المدنية..

وعلى صعيد اخر ذكر حسين العباسي بمبادرة رؤساء الجامعات التونسية بترشيح الاتحاد العام التونسي للشغل لنيل جائزة نوبل للسلام لسنة 2014 مشيرا الى ان حوالي 300 ملف تقدم للجنة اسناد الجائزة وان ملف الاتحاد مازال فى السباق معتبرا ذلك تتويجا فى حد ذاته..

 

على طريق إلغاء عقوبة الإعدام

يقدّمُ يوم غد في مؤتمر حول إلغاء عقوبة الإعدام بتونس، سُجناء سابقين، حُكم عليهم بالإعدام، تجاربهم ومعاناتهم بحضور عدد من المسؤولين الحكوميين وعشرات النشطاء من المنطقة العربية. وشهاداتهم ستكشف المأساة في بعدها الإنساني والتي تفرضها تشريعات تعتمد حتى الآن عقوبة الإعدام، وذلك في دار الثقافة ابن رشيق..

فى بداية الافتتاح سيتم عرض فيديو يحتوى على شهادات غير منشورة لإثنين من المحكوم عليهما بالإعدام سابقاً، وتمتعا بعفوٍ فى جانفي 2012 يريدان الإبقاء على هويتهما سراً. 

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة