في تصعيد كبير للعنف .. الحوثيون يقصفون مبنى التلفزيون في صنعاء.. والسكان يفرون - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Oct.
21
2019

في تصعيد كبير للعنف .. الحوثيون يقصفون مبنى التلفزيون في صنعاء.. والسكان يفرون

السبت 20 سبتمبر 2014
نسخة للطباعة

صنعاء (وكالات) أفاد مسؤولون محليون وسكان بأن مسلحين من الحوثيين قصفوا مبنى التلفزيون الحكومي في العاصمة اليمنية صنعاء أمس وإن مئات السكان يفرون من منازلهم في العاصمة في تصعيد كبير لأعمال العنف بعد أسابيع من الاشتباكات والاحتجاجات.

 

وهذا القتال هو الاسوأ في عدة سنوات في العاصمة وهو أكبر تحد فيما يبدو حتى الان لعملية التحول الديموقراطي التي تدعمها الامم المتحدة والتي بدأت بعد تنحي الرئيس علي عبد الله صالح في عام 2012.

 

وقال سكان إن الصراع احتدم أول أمس عندما اشتبك مسلحون حوثيون مع الجيش على مشارف صنعاء واتسع نطاق القتال ليشمل اشتباكات بين الحوثيين ورجال قبائل متحالفين مع قبيلة الاحمر.

 

وتشغل شخصيات بارزة من قبيلة الاحمر التي يغلب على افرادها السنة والتي توصف بأنها من أقوى القبائل في اليمن مناصب كبيرة في القوات المسلحة والحكومة.

 

وقال سكان ان جنود الحكومة يتخذون أوضاعا دفاعية حول مؤسسات الدولة بينما بدا ان الحوثيين يسيطرون على بعض الشوارع في شمال العاصمة مع استمرار الاشتباكات في شارع الثلاثين وهو طريق رئيسي الى الاطراف الغربية لصنعاء.

 

وقال سكان إن القتال يقترب من المسكن الخاص للرئيس عبد ربه منصور هادي على الطرف الشمالي من شارع الستين وهو أحد الطرق الرئيسية في العاصمة ويبدأ عند المطار في الشمال ويمتد على طول الطريق إلى القصر الرئاسي إلى الجنوب.

 

وقالت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) إن الرئيس وصف الهجمات الاخيرة التي يشنها الحوثيون بأنها اجراءات تصعيدية ومحاولات انقلاب للإطاحة بالدولة.

 

وفي الاسابيع الاخيرة أغلق محتجون حوثيون الطريق الرئيسي الى مطار صنعاء ونظموا اعتصامات عند الوزارات داعين الى الاطاحة بالحكومة واعادة الدعم الذي قطعته الدولة في جويلية الماضي في اطار اصلاحات اقتصادية.

 

وقال أحد السكان المقيمين في شارع الثلاثين «قتال اليوم كان الاشد. انهم يستخدمون كل أنواع الأسلحة». ومثل آخرين تحدثوا الى «رويترز» طلب عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية.

 

وقال مصدر عسكري إن نحو 70 من مسلحي الحوثيين لقوا حتفهم في القتال خلال الليل وقال مقيمون لـ»رويترز» إن عشرات الجثث ملقاة في الشمال والشمال الغربي من العاصمة حيث دارت الاشتباكــات.

 

وقال سكان أن مسلحين من الحوثيين استولوا على بعض نقاط الجيش ونقاط التفتيش الأمنية في شارع الستين وحي شملان دون أي مقاومة تذكر من جنود الحكومة وأوضحوا أن الحوثيين يقومون بدوريات في الشوارع ولا توجد قوات للحكومة في أي مكان قريب.

 

وقال مسؤول حكومي كبير لرويترز إن الجيش يتبع «سياسة ضبط النفس» لإعطاء المبعوث الخاص للأمم المتحدة الى اليمن جمال بن عمر فرصة لإيجاد وسيلة لإنهاء الأزمة.

 

إضافة تعليق جديد