على خلفية تردي الوضع البيئي بجربة حومة السوق: "انتفاضة" المتساكنين.. واضراب شل المدينة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 28 فيفري 2021

تابعونا على

Feb.
28
2021

على خلفية تردي الوضع البيئي بجربة حومة السوق: "انتفاضة" المتساكنين.. واضراب شل المدينة

الجمعة 19 سبتمبر 2014
نسخة للطباعة
على خلفية تردي الوضع البيئي بجربة حومة السوق:  "انتفاضة" المتساكنين.. واضراب شل المدينة

عاشت معتمدية جربة حومة السوق من ولاية مدنين كامل نهار أمس على وقع إضراب دعا إليه الاتحاد المحلي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وبمساندة المجتمع المدني والأحزاب جاء على خلفية تدهور الوضع البيئي بالمنطقة البلدية بمعتمدية جربة حومة السوق والمناطق المجاورة لها وقد تم غلق كل الفضاءات التجارية والمقاهي والمطاعم والسوق البلدي وبعض البنوك ومكاتب البريد ومقر المعتمدية. كما توقفت الدروس بالمعاهد والمدارس الإعدادية والمدارس الأساسية بالإضافة إلى توقف نشاط التاكسيات وسيارات الأجرة انطلاقا من معتمدية جربة حومة السوق.

وبداية من الساعة الثامنة صباحا بدأ المتساكنون يتوافدون على الساحات العمومية وسط مدينة جربة حومة السوق وبمرور الوقت تزايد العدد ليلتحق بهؤلاء العديد من الناشطين في المهن الحرة على غرار المحامين وعدد من الأطباء والممرضين سواء في القطاع العمومي أو الخاص بالإضافة إلى التجار والصناعيين والمنضوين بالاتحاد المحلي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية كما لوحظ حضور أعداد من الناشطين في المجال السياحي ووكلات الأسفار بالإضافة إلى الناشطين في العديد من الجمعيات والأحزاب والمجتمع المدني لتنطلق بهذه الجموع مسيرة سلمية حاشدة جابت الشوارع الرئيسية بمدينة جربة حومة السوق.

وتم رفع العديد من اللافتات والشعارات المنددة بتقصير السلط الجهوية والمركزية لإيجاد حلول للوضع البيئي المتدهور بمعتمدية جربة حومة السوق وباقي مناطق الجزيرة كما تم رفع شعارات مطالبة برحيل الوالي وأشار المحتجون إلى أن الوضع البيئي وصل إلى أقصى مراحله على مستوى التدهور والخطورة مما يتطلب تدخلا عاجلا لرفع الفضلات المنتشرة في كامل الشوارع والأحياء والمنطقة السياحية خاصة وان حرارة الطقس هذه الأيام ستزيد في تأزم الأوضاع مع عمليات الحرق التي أصبح يقع اعتمادها من طرف المواطنين للتخلص من الفضلات.

كما لاحظ البعض ممن تحدثت معهم "الصباح" أنه في حالة بقاء الأمور على ماهي عليه فانه سيتم اعتماد أشكال أخرى من التصعيد ستعيش على وقعها المنطقة وقد تزامن هذا التحرك الاحتجاجي مع قرارات أعلنت عنها كتابة الدولة للتنمية المستدامة في مطلع الأسبوع الحالي بهدف تجاوز الإشكاليات البيئية بجزيرة جربة من ولاية مدنين.

 ميمون التونسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة