خالد مشعل في لقاء صحفي بتونس: هذا ردنا على «داعش» وناتنياهو وحلفائهما في أمريكا - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Sep.
23
2019

خالد مشعل في لقاء صحفي بتونس: هذا ردنا على «داعش» وناتنياهو وحلفائهما في أمريكا

السبت 13 سبتمبر 2014
نسخة للطباعة

ندعو إلى التعجيل بعقد «مؤتمر إعادة إعمار غزة» في القاهرة

 

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» الاستاذ خالد مشعل المجموعة الدولية وكل العواصم العربية والاسلامية والدول المناصرة للسلام إلى «التعجيل بتنظيم مؤتمر اعادة اعمار قطاع غزة» والذي يتردد أنه سينظم في القاهرة في 12 اكتوبر الجاري.. للتعجيل بإيواء المشردين ومعالجة المعضلات والكوارث التي تسبب  فيها العدوان الاسرائيلي الجديد في شهري جويلية وأوت الماضيين..

 

 

واعتبرمشعل أن «حجم الدمار في قطاع غزة كبير جدا.. بسبب شراسة الاعتداءات الاسرائيلية على المدنيين وعلى البنية الاساسية والمساكن والمدارس والمسشتفيات.. والخسائر التي أحدثتها الة الحرب الاسرائيلية في محاولة للانتقام من الضربات الموجعة التي وجهتها لها المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة طوال 51 يوما..

 

مواقف تونس دولة وشعبا..

 

وكان مشعل يتحدث في لقاء صحفي مضيق ـ حضرته «الصباح» ـ في أعقاب لقائه أمس في قصر قرطاج رفقة وفد من ممثلي حركة المقاومة الوطنية الفلسطينية برئيس الجمهورية د.المنصف المرزوقي.. ونوّه مشعل بالمناسبة بحرارة بالمواقف التونسية المبدئية المعارضة للعدوان الإسرائيلي والمساندة بقوة للمقاومة الفسلطينية.. وحيا بصفة خاصة الشعب التونسي ومكوناته الشعبية الوطنية التي نظمت تظاهرات تضامن مع غزة وشعب فلسطين ومع مطالبه الوطنية المشروعة وعلى رأسها إنهاء الاحتلال.. كما نوّه بالمواقف المبدئية التي صدرت عن الرئاسة التونسية منذ بدء العدوان.. في وقت كانت فيه بعض العواصم والقيادات العربية مترددة في التعبيرعن مساندتها أو توجه انتقادات لحركة «حماس» وفصائل المقاومة..

 

 محاكمة مجرمي الحرب..

 

واعتبر مشعل ردا على تساؤلات الصحفيين أن من بين «أبرز المهمات التي يمكن أن تساهم تونس دولة وشعبا في انجازها تتبع مجرمي الحرب الإسرائيليين الذين تورطوا في العدوان الجديد على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.. وفي قتل مئات الأطفال والنساء والعجز اللاجئين إلى مدارس الأمم المتحدة أو الذين كانوا في مساكنهم»..

 

ودعا مشعل النشطاء والحقوقيين والرسميين التونسيين إلى توظيف خبراتهم وعلاقاتهم لمحاكمة مجرمي الحرب الاسرائيليين في الهيئات الاممية والحقوقية الدولية..

 

كما اعتبر مشعل أن الساسة التونسيين يمكن أن يساهموا في دعم مسار المصالحة الوطنية الفلسطينية وحكومة التوافق الفلسطينية..

 

استقالة حكومة اسماعيل هنية؟

 

وماذا عن مصير «حكومة التوافق الوطني الفلسطينية» التي تشكلت بعد استقالة حكومة اسماعيل هنية في قطاع غزة وموافقة حركتي «حماس» و»فتح» على تكليف شخصية وطنية جديدة برئاستها هي السيد رامي الحمد الله؟

 

تعقيبا على هذا السؤال الذي توجهت به «الصباح»، أورد خالد مشعل أن «حركة حماس متمسكة بالتوافق الوطني وتدرك أن من بين برز اهداف العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة محاولة ضرب هذه الحكومة الوطنية التوافقية».. وحيا مشعل الفصائل الفلسطينية التي تمسكت بهذا الخيار الوطني التوافقي.. وأعلن أن «حماس» هي التي تمسكت بفكرة وفد تفاوضي مشترك في القاهرة.. خلال المفاوضات غير المباشرة مع سلطات الاحتلال الاسرائيلية..

 

لكن مشعل طالب رئيس الحكومة الحالية وأعضاده بممارسة دورهم في كامل فلسطين المحتلة بما في ذلك في قطاع غزة الذي صمد وقاوم ويحتاج الى تحرك ميداني تقوم به الحكومة التوافقية داخله.. بعد استقالة حكومة اسماعيل هنية..

 

ونفى مشعل وجود «حكومة ظل» في قطاع غزة تابعة لحركة المقاومة الفلسطينية «حماس».. لكنه سجل ان الادارات الفلسطينية تتابع عملها في خدمة مصالح نحو مليوني فلسطيني في القطاع في انتظار مجيء وزراء الحكومة التوافقية وممارستهم لمهماتهم..

 

حملات اعلامية ومتبادلة ؟

 

وماذا عن الحملات الاعلامية المتبادلة بين مقربين لـ»حماس» و»فتح» وبعض العواصم العربية منذ وقف العدوان الاسرائيلي؟

 

تعقيبا على السؤال الذي توجهت به اليه «الصباح»، أورد السيد خالد مشعل ان «حماس» اذ تأسف لبعض الذين انتقدوها وتهجموا عليه اثناء العدوان الاسرائيلي على غزة وصمود المقاومة فإنها «تدعو كل الفصائل الفلسطينية والعواصم العربية» الى المساهمة في اعادة اعمار غزة والى التوحد مستقبلا في خدمة المشروع الوطني الفلسطيني..

 

ونفى مشعل وجود اي نية لدى قيادة حركة المقاومة الفلسطينية «حماس» السقوط الى مستوى «الصراعات الهامشية».. أو «التورط في استخدام سلاح المقاومة الفلسطينية خارج الأراضي الفلسطينية المحتلة» مع «عدم توجيهه لغير قوات الاحتلال»..

 

« داعش « والفكر الإسلامي الوسطي؟

 

 وكيف يرد قادة حركة «حماس» على اتهامات ناتنياهو وحلفاءه داخل اسرائيل وامريكا وخارجهما.. وبينها تشبيه «حماس» بالجماعات الارهابية والمتطرفة جدا مثل «داعش»؟

 

في رده على هذا السؤال الذي توجهنا به اليه، اتهم رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» رئيس حكومة اسرائيل ناتيناهو وحلفائه بـ»ممارسة لعبة مفضوحة لن تنطلي على أحد» من خلال محاولته «الايهام بوجود تشابه بين حركات التحرر الوطني الفلسطينية، وبينها «حماس» و»الجهاد»، وجماعات متطرفة وميليشيات مورطة في الارهاب مثل «داعش «..  واستطرد خالد مشعل قائلا: ان حركة المقاومة الاسلامية «حماس» قدمت نموذجا في المنطقة من حيث دعوتها مبكرا «الى الاعتدال والوسطية في فهم الاسلام والى الحوار والعقلانية ومواجهة الفكر بالفكر والرأي بالرأي»..  

 

واعتبر الدكتور خالد مشعل أن «حماس قدمت للمنطقة نموذجا للاعتدال السياسي والانفتاح على المحيط الاقليمي والدولي مع التمسك بالثوابت الوطنية للشعب الفلسطييني» وعلى رأسها انهاء الاحتلال وتحرير فلسطين والقدس المحتلة..

 

ودعا مشعل الرئيس الفلسطيني محمود عباس ـ أبو مازن ـ وكل الاطراف الفلسطينية الى تفعيل مقررات اللقاء الذي نظم في العاصمة القطرية الدوحة بعد العدوان وبينها تميكن حكومة التوافق الوطني من الاضطلاع بمهماتها في نفس الوقت في غزة والضفة الغربية..

 

 كمال بن يونس  

 

إضافة تعليق جديد