كمال رؤوف النقاطي لـ«الصباح الأسبوعي»:جيلي "يكوّع"والشكوى لـغير الله مذلّة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 28 فيفري 2021

تابعونا على

Mar.
1
2021

كمال رؤوف النقاطي لـ«الصباح الأسبوعي»:جيلي "يكوّع"والشكوى لـغير الله مذلّة

الاثنين 8 سبتمبر 2014
نسخة للطباعة
كمال رؤوف النقاطي لـ«الصباح الأسبوعي»:جيلي "يكوّع"والشكوى لـغير الله مذلّة

يعتبر الفنان كمال رؤوف النقاطي من أهم الأسماء اذ طبع بأسلوبه الخاص الأغنية في ربوعنا لفترة طويلة أكثر من أربعين سنة من العطاء وهو يواصل الى حد اليوم الغناء بكل شغف التقيناه مؤخرا ليحدثنا عن شواغل جيله من المطربين.

 طول غياب عن المشهد الموسيقي هل هو الاعتزال أم ماذا؟

لا بالعكس أنا دائم النشاط والمشاركة في كل المناسبات التي تقع دعوتي لها

 إذن حضور على الدوام؟

دون شك وما يجعلني شديد الارتباط بالفن أن هذا الميدان لا يعترف بالتقاعد، فالفنان دائم العمل إلى آخر رمق في حياته.

نستطيع أن نقول أنك مازلت قادرا على تقديم الاضافة؟

أجل ولقد لاحظت أن الجمهور مازال يتذكرني ويردد اغانيّ وهذا ما يزودني بشحنة اضافية.

 كيف حال جيلك من الفنانين؟

«تكوع» لقد قدمنا الكثير للأغنية التونسية في الداخل والخارج ولكن حظنا من الاهتمام يتقلص من يوم إلى آخر وهذه المعضلة الكبرى عندنا على خلاف الدول العربية الأخرى التي لا تنسى مبدعيها.

 هل من مزيد التوضيح؟

تصوروا أنني خلال صائفة 2014 لم أقترح إلا على مهرجان وحيد وأعني به تظاهرة رواد الثقافية وقد دعتني المندوبية الجهوية للثقافة بأريانة مشكورة.

 والجوانب المادية هل هي محترمة وهل أنت راضي عن المستحقات التي تنالها؟

الشكوى إلى غير الله مذلة وأسر إليك أنني إلى حد الأن لم أتحصل على مليم واحد، أنتظر وأسأل وأقول إلى يستنى خير ملي يتمنى.

 وفي الختام؟

أرجو مزيد العناية بالفنانين القدامى باعتبارهم القدوة

 نبيل الباسطي

إضافة تعليق جديد