أوباما: لا استراتيجية عسكرية بعد ضد «الدولة الإسلامية» في سوريا - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Aug.
17
2019

أوباما: لا استراتيجية عسكرية بعد ضد «الدولة الإسلامية» في سوريا

السبت 30 أوت 2014
نسخة للطباعة

واشنطن (وكالات) قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن الولايات المتحدة لم تضع بعد استراتيجية لمواجهة تنظيم «الدولة الإسلامية» في سوريا في اعتراف بعدم اتخاذ قرار بشأن توجيه ضربات جوية ضد الجماعة المتشددة. وأثار تعليق أوباما خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض أول أمس قبل اجتماع لمستشاري الأمن القومي بشأن كيفية التعامل مع تنظيم «الدولة الإسلامية» انتقادات من الجمهوريين قابلها توضيح من المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ايرنست.

 

وقال عضو مجلس النواب الجمهوري توم برايس في رسالة على موقع تويتر «الرئيس يقول (ليست لدينا استراتيجية بعد) للتعامل مع تنظيم الدولة الإسلامية. هذا واضح وغير مقبول على نحو متزايد

 

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض إن أوباما كان يشير إلى الخيارات العسكرية وان الرئيس لديه استراتيجية شاملة لمواجهة الجماعة من خلال الوسائل الديبلوماسية. وقرر أوباما في وقت سابق هذا الاسبوع البدء في طلعات جوية فوق سوريا للاستطلاع مما اثار تكهنات بأنه على وشك توسيع نطاق القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية من العراق إلى سوريا. ولاقى القرار انتقادات من بعض المشرعين الذين عبروا عن قلقهم لعدم التشاور معهم على نحو ملائم بشأن التحركات الأمريكية المحتملة.

 

وقال أوباما إنه طلب من وزير دفاعه تشاك هاغل إعداد مجموعة من الخيارات لمواجهة تنظيم «الدولة الإسلامية» كما أوعز لوزير الخارجية جون كيري بالسفر إلى المنطقة للمساعدةفي اقامة تحالف ضد التنظيم المتشدد.

 

ولا تقتصر استراتيجية أوباما تجاه تنظيم «الدولة الإسلامية» على العمل العسكري بل تتضمن دعم المعارضين السنة المعتدلين في سوريا والتشجيع على تشكيل حكومة وحدة في بغداد بين الشيعة والسنة الذين يخوضون صراعا طائفيا. وقال أوباما «أولويتي في هذه المرحلة هي ضمان دحر المكاسب التي حققها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وأن العراق لديه الفرصة ليحكم نفسه بفاعلية وتأمين نفسه

 

إضافة تعليق جديد