بوصفها منطقة عبور.. 143 ألف جزائري زاروا توزر - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 14 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
15
2018

بوصفها منطقة عبور.. 143 ألف جزائري زاروا توزر

الثلاثاء 26 أوت 2014
نسخة للطباعة
 بوصفها منطقة عبور.. 143 ألف جزائري زاروا توزر

روابط عائلية واجتماعية وكذلك اقتصادية تميز منذ القدم متساكني الجريد والحوض المنجمي بمتساكني الشريط الحدودي لاسيما بولايتي الوادي وورقلة الجزائريتين.

 فآلاف العائلات الجزائرية كانت تقيم بالمتلوي والرديف وأم العرائس وتوزر ونفطة وتشتغل في عديد المهن وخصوصا بالمناجم وفي قطاع التجارة.

وقد خلفت هذه العائلات عدة رواسب وعلاقات نسب بالجهة بعد عودتها إلى أرض الوطن الجزائر الشقيقة ولم تنقطع حركة المرور بالمعبر الحدودي بحزوة والطالب العربي جراء توافد آلاف العائلات من الجزائر إلى جهة الجنوب الغربي لزيارة الأهل والأقارب أو للمرور إلى المناطق الساحلية. وكذا الشأن بالنسبة للعديد من العائلات الجريدية التي تتحول إلى الوادي لزيارة الأهل والتسوق. هذا ويشار إلى أن السداسي الأول من السنة الجارية قد سجل توافد أكثر من 143 ألف جزائري في زيارة إلى بلادنا من أصل 205 آلاف مسافر مرورا بالمعبر الحدودي بحزوة والطالب العربي.

 من جهة أخرى أثار مشروع قانون الميزانية التكميلية سنة 2014 والقاضي بدفع 30 دينارا لكل أجنبي عند مغادرته تونس استياء عدد كبير لدى سكان الشريط الحدودي بالجزائر بمدن الوادي وورقلة وتبسة ورأوا أن هذا القانون سيؤثر على القطاع السياحي بصفة آلية ويحرم العائلات الجزائرية من زيارة أهاليها بقفصة وتوزر والمتلوي وأم العرائس والرديف ونفطة وغيرها من المدن المجاورة للشريط الحدودي الجزائري في حال تطبيق هذا الإجراء.

الهادي زريك

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة