على خلفية قبوله سيارتين مصفحتين.. 50 مواطنا يقاضون الباجي قائد السبسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 1 أكتوبر 2020

تابعونا على

Oct.
1
2020

على خلفية قبوله سيارتين مصفحتين.. 50 مواطنا يقاضون الباجي قائد السبسي

الثلاثاء 19 أوت 2014
نسخة للطباعة
على خلفية قبوله سيارتين مصفحتين.. 50 مواطنا يقاضون الباجي قائد السبسي

علمت «الصباح» أن خمسين مواطنا تونسيا تقدموا بدعوى جزائية ضد رئيس حزب نداء تونس الباجي قائد السبسي عن طريق محاميهم الأستاذ مالك بن عمر وتعود أسباب هذه الشكاية إلى السيارتين المصفحتين اللتين وهبتهما دولة الإمارات العربية المتحدة إلى السبسي لحمايته من الاغتيال.

وحسبما أفادنا به الأستاذ مالك بن عمر فإن المكتب الإعلامي لحزب نداء تونس الذي يترأسه المشتكى به أصدر بلاغا برر فيه حاجة رئيسه لهذه الهبة المتمثلة في سيارتين، السيارة الأولى نوع مرسديس آس 550 سوداء اللون موديل 2012 والثانية سيارة تويوتا – لاند كروزير سوداء اللون موديل 2012 لحمايته من الاعتداءات الإرهابية التي تتهدد شخصه ولاحظ الأستاذ بن عمر أن الفصل 30 من المرسوم عدد 87 لسنة 2011 الصادر في 24 سبتمبر 2011 يقضي بعقوبة تتراوح بين سنة وخمس سنوات سجنا لكل من خالف أحكام الفقرة الأولى من الفصل 19 الذي ينص على أنه «يحجر على الأحزاب السياسية قبول تمويل مباشر أو غير مباشر نقدي أو عيني صادر عن أية جهة أجنبية...» و قد جاء الفصل 20 ليبين ماهية هذا التمويل فوضح انه» تنسحب أحكام الفصل 19 على التبرعات والهبات والوصايا العينية وكذلك على الخدمات المجانية..».

وأفادنا محامي الشاكين أن موكليه يخشون على تلوث تجربة الانتقال الديمقراطي بالمال الفاسد القادم من جهات أجنبية وأن لا أغراض شخصية ولا سياسية تقف وراء هذه الشكاية التي يروم الشاكون حسبما أفادنا به الأستاذ بن عمر من خلالها إعلاء صوت القانون وتطبيقه تفعيلا لمبدأ المساواة بين المواطنين أمام القانون وأمام القضاء.

وطلب المدعون تتبع المشتكى به بوصفه رئيسا لحزب نداء تونس فضلا عن كل من ثبتت مشاركته في هذه الجريمة على معنى الفصل 30 من المرسوم المنظم للأحزاب والبحث في شبهة الاعتداء على امن الدولة الخارجي.

مفيدة القيزاني

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة