مسؤول كردي عراقي: البغدادي يهرب إلى سوريا خوفا من الضربات الأمريكية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Aug.
20
2019

مسؤول كردي عراقي: البغدادي يهرب إلى سوريا خوفا من الضربات الأمريكية

السبت 16 أوت 2014
نسخة للطباعة

أربيل (وكالات) - نقلت صحيفة «الشرق الأوسط» السعودية أمس عن مسؤول كردي عراقي أن أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم «الدولة الاسلامية» (داعش سابقا)، قد غادر الموصل متجها إلى سوريا خوفا من الغارات الجوية التي تنفذها المقاتلات الأمريكية على مواقع التنظيم وأرتال مسلحيه.
وحسب سعيد مموزيني، مسؤول إعلام الفرع الرابع عشر للحزب الديموقراطي الكردستاني في نينوى، فإن «خليفة» داعش أبو بكر البغدادي «ترك الموصل وتوجه إلى سوريا قبل أيام»، وقال: «بحسب مصادرنا الاستخباراتية فإن أبو بكر البغدادي توجه بصحبة 30 سيارة عسكرية من نوع (هامر) إلى سوريا، خوفا من أن يستهدف بقصف الطائرات الأمريكية خاصة بعد أن فقد التنظيم عددا كبيرا من قياداته في المعارك مع قوات البشمركة».
وأفاد مموزيني بأن تنظيم «داعش» شن أول أمس هجوما على قوات البشمركة بالقرب من قرية عمر غالب القريبة من ناحية زمار، لكن الأخيرة تصدت له ودمرت عجلتين من عجلات التنظيم وقتلت 5 منهم.

مذبحة في جنوب سنجار
من جهة أخرى، أكد مصدر مطلع من داخل الموصل أن تنظيم «داعش» قتل كل الرجال الإيزيديين المحاصرين في قرى بجنوب سنجار بعد انتهاء مهلته لهم لاعتناق الإسلام. وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه «دخل مسلحو داعش اليوم إلى القرى الإيزيدية التي كانوا قد حددوا لها مهلة لاعتناق الإسلام، وقاموا بقتل الرجال بعد أن اغتصبوا نساءهم وبناتهم، ثم قتلوا كبار السن من النساء وأخذوا الفتيات والأطفال إلى الموصل».
وتابع المصدر أن التنظيم فتح باب التطوع للشباب في الموصل، وقد التحق به عدد من الشباب، وجرى إرسال عدد كبير منهم إلى مناطق الجزيرة في سوريا للحرب. وأشار المصدر إلى أن «من يملك تزكية من (داعش) يجري نقلهم إلى المناطق القريبة من الموصل، أما الآخرون فيرسلون إلى القتال في سوريا بعد تدريب عسكري لمدة ثلاثة أيام في معسكر الكندي بالموصل».

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة