النادي البنزرتي: أي وجه للفريق في تركيبته الجديدة بعد رحيل ركائزه الاساسية؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Sep.
19
2019

النادي البنزرتي: أي وجه للفريق في تركيبته الجديدة بعد رحيل ركائزه الاساسية؟

الاثنين 11 أوت 2014
نسخة للطباعة
النادي البنزرتي: أي وجه للفريق في تركيبته الجديدة بعد رحيل ركائزه الاساسية؟

يستهل النادي البنزرتي بعد غد الأربعاء بطولة الموسم الحالي باستضافة الاتحاد المنستيري في ظل سؤال مشروع يطرحه الأحباء، وهو كيف سيكون ظهور الفريق في ضوء المستجدات الكثيرة التي عرفها سواء على مستوى الإطار الفني أو تركيبة اللاعبين أو إطار التسييري بعد تولي شمس الدين البكوش رئاسة فرع أكابر كرة القدم ثم استقالته بعد ذلك؟.

خروج مؤثر

وفي الحقيقة فإن الكثير من الأنصار لا يختلفون حول التأثير الذي سيخلفه خروج العديد من اللاعبين على غرار فاروق بن مصطفى وشاكر البرقاوي ومحمد الخذاري واجينالدو ومعاقبة آخرين مثل الحران وحضرية، خاصةً وأن انسجام المنتدبين الجدد مع عناصر المجموعة لن يتم في الأجل القصير.

 محنة اودراغو تلقي بظلالها

ولأن المصائب لا تأتي منفردة، فقد شاءت الظروف أن يمرّ اللاعب الإيفواري اودراغو بمحنة هذه الأيام لم يتوقعها أحد، بما أنه سيمثل غداً أمام قاضي التحقيق لإتمام البحث في قضية مسكه عملة أجنبية مزيفة بعدما أوقف يوم الخميس الماضي لـ24 ساعة على ذمة البحث، اثر التفطن إلى أن 400 اورو من ال800 التي أراد ارسالها بمكتب البريد ببنزرت مزيفة، كان قد استبدلها بالسوق السوداء. ونظراً لعدم مشاركة هذا اللاعب في الحصص التدريبية يومي الخميس والجمعة، فإنه من المنتظر ألا يكون أساسياً في التشكيلة، والحال أنه يعد من اللاعبين الذين يعول عليهم المدرب دوستانيتش كثيراً.

الرجايبي يحمل الآمال

وفي المقابل سيكون اللاعب الدولي آدم الرجايبي محط آمال الإطار الفني والأحباء على حد سواء خاصة بعد تألقه مع المنتخب الأولمبي في رحلته إلى قطر. كما ينتظر أن يعول المدرب دوستانيتش على أقبونا كرأس حربة خلال اللقاء.

التشكيلة المحتملة

وفي ما يلي التشكيلة المحتملة للقاء يوم الاربعاء: وسيم نوارة-حمزة المثلوثي-سليمان كشك - فخر الدين الجزيري أو علي المشاني - خالد الهماني - حسام السديري - هتان البراطلي- يوسوفا - ياسين الصالحي - آدم الرجايبي - حسن الحرباوي - أقبونا

 

راتكو دوستانيتش لـ»الصباح الأسبوعي»: الفريق في حاجة الى هدّاف قنّاص

 يشهد الرصيد البشري للنادي البنزرتي منذ استئناف اللاعبين نشاطهم عدداً من التغييرات برحيل عدد من اللاعبين كانوا إلى الأمس القريب من الركائز الأساسية على غرار فاروق بن مصطفى ومحمد الخذاري وشاكر البرقاوي واجينالدو ، وقدوم لاعبين آخرين في المراكز نفسها مثل وسيم نوارة وأيمن درويش وهتان البراطلي و اودراغو.

ولمعرفة درجة الإعداد التي بلغها الفريق قبل انطلاق نشاط البطولة، التقت «الصباح الأسبوعي» المدرب راتكو دوستانيتش فكان هذا الحوار:

هل أنت راضٍ عن المستوى الذي بلغه اللاعبون في تحضيراتهم للموسم الجديد ؟

نعم ، أنا راضٍ عمّا بلغناه إلى حد الآن، فقد حرص اللاعبون في التمارين على تقديم أقصى ما عندهم و هذا مهم جداً ويساعد على انجاز البرنامج المتفق عليه سابقا خاصة وأن ظروف العمل والنجاح متوفرة.

هل حل انتداب مصطفى أودراغو مشكلة النقص في الخط الأمامي ؟

انتداب هذا اللاعب مفيد للفريق، لأنه قادر على تقديم إضافة معينة بفضل ما يملكه من مهارات، لكننا مازلنا في حاجة إلى هداف قناص يجيد التعامل مع الكرات الفضائية، وأعتقد أن بإمكان أوقبونا أن يسد هذا النقص.

هل توجد قائمة إضافية للاعبين الذين سيتم الاستغناء عنهم؟

نحن بصدد نحت فريق قادر على تحقيق الأهداف المرسومة، وهذا يشمل الأساسيين كما يشمل البدلاء الذين يجب ألا يقلوا قدرة عنهم، ولذلك لا يمكنني الحديث عن تخل أو استغناء عن بعض اللاعبين دون أن يكون لدي بديل.

وماذا عن تطعيم الأكابر ببعض الشبان ؟

لقد صرحت سابقاً أنني أولي أهمية قصوى للشبان، و لكن التشبيب ليس غاية في ذاته وإنما بحثاً عن الإضافة الكمية والنوعية، لذلك على اللاعب الشاب أن يفرض نفسه ضمن المجموعة القادرة على الدفاع عن ألوان النادي، وشخصياً أفضل البحث في صفوف الشبان عن ضالتي قبل اللجوء إلى الانتداب.

كيف تقرأ روزنامة البطولة خاصة وان الفريق سيستضيف الأندية الـ4 الكبرى في مرحلة الذهاب ؟

سنستضيف في مرحلة الذهاب الترجي والنجم والصفاقسي والإفريقي ببنزرت، وستكون لنا كذلك مواجهات أخرى على ميداننا وخارجه، وسنستعد لجميع المباريات كأحسن ما يكون، وننتظر الدعم والمؤازرة من جمهورنا في جميع المقابلات من البداية إلى النهاية لتحقيق النتائج التي تسعده.

أين تكمن قوة الأندية الكبرى في نظرك؟ وكيف يمكن مواجهتها ؟

شاهدت أشرطة الكثير من المباريات، وأعتقد أن من عناصر القوة بالأندية الكبرى ثراء رصيدها البشري، ومواجهتنا لها ستكون بالعمل الجماعي وتعاضد اللاعبين وتكاملهم و انسجامهم.

هل تقوم فلسفة اللعب لديك على إخضاع اللاعبين إلى الطرق الفنية التي تحددها أم تختار الطرق المناسبة لإمكانيات هؤلاء ؟

من المفيد أن يدرب الممرن لاعبيه على أكثر من خطة وطريقة في اللعب، ومن المهم كذلك أن تتناسب تلك الطرق مع قدرة اللاعبين وإمكانياتهم لذلك يظل بحثنا عن الأفضل في هذا الاتجاه قائماً، لأننا نسعى في النهاية إلى تشكيل كل متناغم ومتجانس يقدم لعباً مقنعاً أداء ونتيجة.

ما كلمة الختام التي تريد توجيهها إلى الجمهور ؟

سبق أن قلت اننا نمر بفترة انتقالية وإننا بصدد العمل على نحت فريق قادر على الدفاع عن ألوان النادي. اطلب من الأحباء أن يكونوا واعين بمتطلبات هذه المرحلة، وأن يتحلوا بالصبر ويحرصوا على تشجيع الفريق، ويكونوا بحق اللاعب رقم 12 حتى نجني جميعاً ثمار هذا العمل الجماعي بتحقيق الأهداف المرسومة .

منصور غرسلي

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة