فاجعة في أريانة.. وفاة رضيع بمحضنة اختناقا بالحليب.. وفرار المسؤولة وابنتها - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Jan.
26
2020

فاجعة في أريانة.. وفاة رضيع بمحضنة اختناقا بالحليب.. وفرار المسؤولة وابنتها

الأربعاء 6 أوت 2014
نسخة للطباعة

يزيد بن تقية رضيع في عمر الزهور لم يتجاوز الثمانية أشهر هو الابن الوحيد لوالديه ملأ بقدومه حياتهما فرحة  وأملا وسعادة..انطفأت شمعة يزيد أمس الأول فجأة وبدون سابق انذار رحل يزيد مخلفا وراءه أما ثكلى وأبا يصارع ألما ووجعا ومصيبة حلت به وقلبت حياته رأسا على عقب ..رحل يزيد ببراءته  بطفولته بابتسامته ولم يترك وراءه سوى الوجع.
تحدث محمود بن تقية والد يزيد لـ«الصباح» بكل لوعة وألم وحرقة عن الفاجعة التي حلت بعائلته  فقال أنه ألحق ابنه منذ أربعة أشهر بمحضنة للأطفال بجهة المركز العمراني الشمالي بالعاصمة بالقرب من سفارة السعودية ،ولكنه فوجئ بوفاة ابنه  أمس الأول بالمحضنة اثر اختناقه أثناء تناوله الحليب دون أن تتفطن له صاحبة المحضنة وابنتها  واللتان بتفطنهما للأمر قامتا بنقل يزيد الى مصحة خاصة وتركتاه هناك وفرتا بعد أن أعلمتا والدة يزيد بأن  ابنها في المصحة. وببلوغ الخبر الى الوالدين هبّا الى المصحة فأعلمهما الطاقم الطبي أن ابنهما فارق الحياة قبل وصوله المصحة ، واتهم محمود بن تقية صاحبة المحضنة وابنتها بالتقصير والإهمال وما يدل على ذلك فرارهما حال  حصول الحادثة وغلق صاحبة المحضنة لهاتفها الجوال.
و أكد محمود أن سبب وفاة ابنه يعود الى أن الحاضنة لم تكن ترضع الأطفال بنفسها بل تثبت قنينة الارضاع بكرسي الرضيع فحسب مما أدى الى اختناق يزيد دون أن يتم التفطن اليه ولاحظ أنه طلب منها في أكثر من مناسبة العدول عن تلك الطريقة في الارضاع والاهتمام أكثر بالأطفال ولكنها لم تولي كلامه انتباها.
وأكد محدثنا أن المحضنة كانت تحضن 12 رضيعا وهي جيدة وممتازة وكان يدفع مبلغ 260 دينارا لقاء حضانة ابنه لكنه لم يكن يحصل على  ايصالات لقاء ذلك لأن المحضنة غير مرخصة حسب قوله.
وقد خلفت حادثة وفاة يزيد ألما وحسرة كبيرين في صفوف عائلته وتم ابلاغ السلط الأمنية بالحادثة والتي تعهدت بالبحث في ظروف وملابسات الوفاة الأليمة للرضيع يزيد بن تقية.

 

فاطمة الجلاصي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد