فتحي بالحاج القيادي في حركة الشعب «البطء في الموافقة على قانون مكافحة الإرهاب يؤشر إلى خوف بعض الأطراف من المحاسبة» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Aug.
24
2019

فتحي بالحاج القيادي في حركة الشعب «البطء في الموافقة على قانون مكافحة الإرهاب يؤشر إلى خوف بعض الأطراف من المحاسبة»

الاثنين 21 جويلية 2014
نسخة للطباعة

أعرب  فتحي بالحاج أحد قياديي حركة الشعب ورئيس دائرة الإعلام والعلاقات الخارجية فيها في تصريح لـ»الصباح الأسبوعي»  قوله عن اعتقاده «بأن البطء في الموافقة على قانون مكافحة الإرهاب ومنع غسل الأموال يؤشر إلى خوف بعض الأطراف من المحاسبة خاصة تلك المتورطة في الإرهاب الفكري والإرهاب الاقتصادي زيادة على الإرهاب الدموي..ونحن في حركة الشعب نؤمن بأن السيادة الوطنية واستقلالية القرار هي الدواء والشفاء من هذه الظاهرة»..

كما شدّد على «أن الحل الأمني لمعضلة الإرهاب يبقى آخر الحلول وليس أوحدها مثلما يذهب البعض « مؤكدا « أن القضاء على الإرهاب يتطلب خطوات وإجراءات تتعلق بالمجالات الاجتماعية والاقتصادية والتشريعية بالتوازي مع السعي للاستقرار الأمني».
   وأوضح بالحاج أنه يشترط لنجاح  المقاربة الأمنية أن تكون داخل منظومة اجتماعية وسياسية شاملة،حيث أن منوال التنمية الاقتصادي والاجتماعي عليه أن يقطع مع الرأسمالية المتوحشة مع ضرورة العودة إلى الدولة الراعية دولة كل المواطنين لا دولة حماية مصالح القلّة الناهبة».

إضافة تعليق جديد