بن جدو أو بن صالح في الاحتفالات بالعيد الفرنسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 8 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
8
2020

بن جدو أو بن صالح في الاحتفالات بالعيد الفرنسي

الاثنين 14 جويلية 2014
نسخة للطباعة
بن جدو  أو بن صالح في الاحتفالات بالعيد الفرنسي

ستكون الحكومة التونسية حاضرة في احتفالات العيد الوطني الفرنسي اليوم الاثنين، حيث سيحضر وزير سيادة الاحتفال وفق ما أكده مختار الشواشي الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية في تصريح لـ»الصباح الأسبوعي».

وأوضح مصدرنا أنّ غياب وزير الخارجية منجي الحامدي عن الحدث عائد بالأساس إلى مشاركته في أشغال المجلس الطارئ لوزراء الخارجية العرب بالقاهرة.

أما على مستوى الحضور في تونس لمن تلقوا الدعوة من أحزاب ومنظمات فقد أعربت بعض الأطراف عن  مقاطعتها احتفال السفارة الفرنسية مثل حزب  «المسار الديمقراطى الاجتماعي» وذلك بسبب ما وصفه بالدعم الصريح للرئيس الفرنسى فرنسوا هولاند للكيان الصهيونى في عدوانه على غزة على حد تعبيره.

كما اعتبرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين في بلاغ لها يوم الجمعة بعد تلقيها دعوة لحضور الاحتفالات التي ستقام بمقر إقامة السفير الفرنسي بتونس، «أن حضور احتفالات هذه السنة يعدّ تواطؤا وصمتا عن الجرائم الصهيونية بعد الموقف المتواطئ والمخزي للرئاسة الفرنسية تجاه ما يحدث في غزة «.

من جهته لم يكن موقف رئيس المجلس التأسيسي مصطفى بن جعفر والأمين العام لحزب «التكتل من اجل العمل والحريات» واضحا إذ أعلن على هامش اختتام المجلس الوطني للحزب أن كل طرف سياسي أو نقابي أو جمعياتي له طريقته في التعبير عن مساندته لقطاع غزة، منتقدا مسألة الاحتجاج أمام السفارة الفرنسية.

وقال بن جعفر أمس في تصريح إذاعي :» أن حزبه حزب جدي ويطمح إلى الحكم ويأخذ بعين الاعتبار المصلحة الوطنية لتونس دون التغافل عن القضية الفلسطينية».

 جمال الفرشيشي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد