كمال التوجاني الناطق باسم هيئة الانتخابات لـ"الصباح":الحملة التحسيسية وصلت الذروة.. ومعدلات التسجيل بلغت 20 ألفا في اليوم - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

May.
24
2019

كمال التوجاني الناطق باسم هيئة الانتخابات لـ"الصباح":الحملة التحسيسية وصلت الذروة.. ومعدلات التسجيل بلغت 20 ألفا في اليوم

الأحد 13 جويلية 2014
نسخة للطباعة
«اليوم تصدر الهيئة قرارها حول رئيس فرع فرنسا 2»
كمال التوجاني الناطق باسم هيئة الانتخابات لـ"الصباح":الحملة التحسيسية وصلت الذروة.. ومعدلات التسجيل بلغت 20 ألفا في اليوم

أفاد كمال التوجاني الناطق باسم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تصريح لـ«الصباح» أن الحملة التحسيسية الخاصة بتسجيل الناخبين قد وصلت ذروتها كما قامت الهيئة بتدعيم رحلاتها الى المناطق الريفية بشكل يومي هذا الى جانب تكثيف التسجيل الليلي في المقاهي الكبرى والفضاءات التجارية والشوارع الرئيسية في مختلف ولايات الجمهورية.

وقال التوجاني أن ارتفاعا ملحوظا في نسب التسجيل خلال الثلاث أيام الأخيرة بلغ الـ20 ألف ناخب كمعدل يومي. واعتبر ان التوصل الى تسجيل مليون ناخب حتى نهاية فترة التسجيل المحددة في الروزنامة يعد مسألة معقولة وعدد كاف لإنجاح الاستحقاق الانتخابي القادم.

وأوضح أن الإقبال على التسجيل من المتوقع ان يتضاعف في الايام الاخيرة فقد بلغ احد الايام الاخيرة في التسجيل في انتخابات 2011 الـ 180 الفا.

وبيّن ان العزوف عن التسجيل ليس من مسؤولية الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بل هي مسؤولية عامة مربوطة بالجو العام المحتقن والذي تطغى عليه التجاذبات السياسية.

وأشار الى ان حملات التشكيك في الهيئة امر متوقع في ظل ان الكل يشكك في الكل، وفيما يهم الطعون الصادرة في رئيس فرع هيئة الانتخابيات فرنسا 2 وتأكيد أكثر من طرف انه عضو في حزب حركة النهضة قال :»لقد وصل الهيئة اعتراض في هذا الشأن واليوم ستصدر قرارها».

وأكد ان الهيئة بصدد النظر في كل الطعون التي تصلها وتسعى الى اخذ القرارات المناسبة في الغرض بكل موضوعية، وأعلن في نفس السياق أن هيئة الانتخابات تواجه صعوبات كبيرة في سد الشغورات المسجلة على مستوى الهيئات الفرعية في الجهات وفي الخارج نظرا للعزوف المسجل لدى التونسيين أيضا فيما يهم المشاركة في العملية الانتخابية..

وأوضح ان الهيئة مطالبة في المرحلة القادمة بتكليف 70 الف مستقل للإشراف على مراكز الاقتراع وتجد صعوبة كبيرة في تجميعهم ولا تعلم الى اليوم كيف ستغطي هذا العدد.

 ريم سوودي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد